المـــــــــوقـــــــع الرســــــمــى الخــــــاص بـــ " أ/ خالـــــــــــد أحمـــــــــد القلفاط"

مـــوقـــع متخــصص فــى علــوم اللغات " اللــغه الفرنسية " ، " علوم التربية" ،" تكنولوجيا التعليم"

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الذي لم يزل قديماً دائما، خبيرا بالأسرار وعالما، قرّب من شاء فجعله ساجداً قائما ، و أبعد من شاء فصار في بيداء الضلال هائما ، يفعل ما يريد وإن يأبى العبد راغما ، ويقبل توبة التائب إذا أمسى نادما ، أحمده تعالى حمدا من التقصير سالما، و أصلي وأسلم على رسول الهدى محمدٍ الذي من تمسك بنهجه كان غانما ، و من ترك هديَهُ كان لنفسه ظالما ، و على صاحبه أبي بكر الذي لم يزل رفيقا ملائما ، و على عمر الذي يعبد ربّه مُسِراً كاتما ، و على عثمان الذي قتل مظلوما و لم يكن ظالما .

أما بعد

جارى التحميل

أ/ خالد القلفاط

khaledelqolfat
مدرس اللغة الفرنسية ، بالتربيه والتعليم »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

3,047
جارى التحميل

حيــــــاتى كلـــــها لله

يكفيك من نعيم الدنيا نعمة الإسلام ومن الشغل الطاعة ومن العبرة الموت.



اللهم اجعلني والقارئ ممن قلت فيهم:وسيق الذين اتقوا ربهم إلى الجنة زمرا.



لتكن خطواتك في دروب الخير على رمل ندي لا يسمع لها وقع ولكن آثارها بينة.



 ذكر الله يرضي الرحمن ويسعد الإنسان ويذهب الأحزان ويملأ الميزان.


ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا أنك أنت الوهاب.

 -الفشل لايعني نهاية الحياة.. لكنه مؤشر لتصحيح المسار.