استشارات زوجية

موقع يعرض لأهم مشكلات الأسرة ونحاول حلها من خلال المتخصصين

أنا شابة عمري 22 سنة في آخر سنة جامعة, أحب أتعلم كثير, وأتضايق إذا فاتتني معلومة, أو سئلت عن شيء ولم أعرفه, بل وأنني أحاول الإطلاع عن كل شيء و حفظ المعلومات بسرعة وعدم نسيانها. وأحب مشاهدة المسابقات التي تعرض في التلفاز خاصة الثقافية ومشاهدة الأفلام الوثائقية.

والبرامج واللقاءات الحوارية الهادفة. أحب أنعت بالمثقفة بالواعية, أحب أكون أنا أول وحدة تجيب عن شيء يجهله من حولي.

لذلك صار في قرارة نفسي أن لا أتزوج إلا بمن كان عالي الثقافة واسع الإطلاع ذو عقلية واعية تماما, مكانته العلمية راقية جدا, حتى لو كان فيه عيوب أخرى ولو وصلت بأن يكون ذو عاهة جسدية (مقعد) مثلا. أهم شيء ثقافته عندي.

أحلم بزوج راقيي الفكر أريد أن أتحاور معه بكل المواضيع: سياسية اجتماعية اقتصادية أسرية عن القضايا المعاصرة عن أي شيء وكل شيء بمنتهى العقلانية. لأني أعجب بالرجل الذي يتقبل الحوار والنقاش مع المرأة خاصة إذا كنت أنا زوجته. أعجب بشكل الحوار بين الزوج والزوجة. طبعا الحوار الهادئ الهادف الجاد والودي الذي من خلاله نخرج إلى حلول راقية لبناء حياتنا الزوجية والأسرية.

مشكلتي تبدأ من هنا: إن اللذين يتقدمون لخطبتي كلهم لم يكملوا التعليم الجامعي. فهنا تصبح ثقافتهم ضحلة بسيطة إن لم تكون ما يسمونه ثقافة شوارع. طبعا صاحب هذه العقلية لا ترضي طموحي. كيف لي العيش مع شخص لا يعرف أسس الحوار, لا يحترم عقلية المرأة, لا يملك محصلة علمية يستند إليها. باختصار لا يعرف شيء حتى الثقافة الجنسية يفتقر إليها. لا أعرف كيف أتفاهم معه.

ما أسلفت بقولي ثقافة شوارع أو أدنى. وإلا لما لم يكمل هو تعليمه.

ما يقلقني الآن هو إلحاح والدتي. ورغبتي الشخصية بالاستقرار. وعمري الذي يكبر.

ولكن المتقدمين ليسوا كفء من الناحية العلمية. وهذا أهم و أساس وأول أولوياتي في شريك العمر.

والدتي تقول لي بإمكانك إقناعه بإكمال الدراسة ولكني أرى من حولي من بعض الزوجات التي لم يكمل زوجها الدراسة مع أنها تحاول إقناعه وفشلت في ذلك. أنا خائفة أني أفشل في إقناعه. ثم من رأي آخر أنا لا أرغب بزوج مبتدئ التعليم أتعب معه يكفي أني سأرهق بتعليم أبنائي. أتمنى الزوج الذي يبهرني من أول معرفتي به بعقليته. ويساعدني على تربية الأبناء لا أن يكون في صفوفهم.

ماذا ترون في قضيتي؟ تعبت من التفكير؟ أصبحت غصب عني ألعن حظي. لماذا كل المتقدمين جاهلين؟ حتى أنني أصبت بالحقد والحسد لمن حولي من النساء وهن كثر أراهن قليلات التعليم وشريك حياتهن ناجح على مختلف الأصعدة. هل هذه معادلة الحياة؟ أهذا التكافؤ؟

 

الإجابة

أشكرك على ثقافتك واطلاعك وهذه أمور مهمة للحياة وهناك من يقدر هذا ولسوف تستفيدين من ثقافتك في فهم الناس وبناء حياة أسرية سعيدة ، ولاأظن أن الثقافة عند الرجال مطلب وحيد للارتباط فالرجل ذو الخلق القويم هو الأنسب بحيث يكون صاحب عمل ويتقي الله فيمن يرعاه ويمكنه التعاون معك ويمكنك مساعدته في تحصيل الثقافة واستيعاب ما فاته والمهم أن يكون قادرًا على الحب. 

 

المصدر: الأستاذ الدكتور/عبدالله السيد عسكر - موقع حلول
zwag

مستشارك الأسري

  • Currently 147/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
46 تصويتات / 1059 مشاهدة

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

279,262