استشارات زوجية

موقع يعرض لأهم مشكلات الأسرة ونحاول حلها من خلال المتخصصين

أنا متزوجة للمرة الثانية وأكره المعاشرة الجنسية مع زوجي الجديد مما جعلني أطلب الطلاق لاني أشعر بنفور منه وتقزز في كل معاشرة جنسية ولا أستطيع أن أقول له ذلك

 

الإجابة 

المعاشرة الزوجية حق لكلا الزوجين ومطلب فطري ، وهو أحد أهداف الزواج أعني إشباع الدافع الجنسي..أختي لم توضحي هل هذا الشعور ارتبط بالزواج الجديد أم هو حاصل في الزواج الأول ؟
إن كان منذ الزواج الأول فقد يكون لذلك أسباب عضوية ونفسية واجتماعية ..
فإذا افترضنا أنه استجد في الزواج للمرة الثانية ، فقد يرجع إلى أسباب عضوية طرأت ، وقد يرجع إلى أسباب نفسية تتعلق بالزوج مثلاً وأسلوبه في المعاشرة ونحو ذلك مما قد يولد ردة فعل نفسية خاصة وأنك تقولين أنني لا أستطيع أن أقول له ذلك .
والحل يتركز في مناقشة هذا الوضع الناشئ أعني النفور والتقزز .. مناقشة بكل صراحة ووضوح مع زوجك فإن كان سبب ذلك بعض التعرفات من قبل الزوج في أسلوب المعاشرة كأن يهتم بقضاء وطره دون مراعاة لزوجته أو أنه لا يفعل مقدمات قبل إقدامه على المعاشرة .. ونحو ذلك ..
إذن لا بد من المكاشفة والمصارحة مع زوجك حول أسباب هذا الشعور الغير طبيعي .
وفقك الله لحياة هانئة وسعيدة .  

 

المصدر: الدكتور / إبراهيم بن حمد النقيثان - موقع حلول
zwag

مستشارك الأسري

  • Currently 274/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
87 تصويتات / 3200 مشاهدة

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

279,081