القدرة على تمييز القريب من الغريب عند الحيوانات عامل مهم في حياتها، إذ يساعدها على اقتسام مصادر الأكل وكذلك ضمان استمرار النوع عن طريق التكاثر، الآن يبدو أن النباتات يمكن أن تقوم بذلك أيضا.

خلُصت دراسة قامت بها سوزان دادلي وأماندا فايل من جامعة ماك ماستار في أونتاريو، كندا، إلى أن النباتات التي تنمو إلى جانب أنواع مختلفة عن جنسها تبدي منافسة أكبر في استهلاك المواد المغذية مقارنة مع مثيلاتها التي تنمو مع نباتات من نفس النوع، وذلك عن طريق صرف طاقة أكبر في بناء جذور طويلة عندما تكون جاراتها لا تشاركها بنيتها الجينية.
هذا يؤكد أن النباتات تعلم وتتفاعل مع محيطها أكثر مم كان يُعتقد، تستطيع أن تعرف وجود نباتات مجاورة من خلال التغيرات في الماء و الغذاء حولها، ويمكنها أن تكيِّف نموها تبها لذلك.
البحث نشر في مجلة رسائل علم الأحياء، وفيه قامت الباحثتان بزرع نوع من النباتات البحرية (كاكايل إيدانتولا)، قسمت إلى أربعة أقسام بحسب نوع النبات الجار (من نفس النوع أو من نوع مختلف). أما عن كريقة ااتعرف والإتصال فلا تزال غامضة.

المصدر: المصدر: مجلة الطبيعة على الإنترنت
zeinabelbana

زينب محمد رشاد البنا

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 415 مشاهدة
نشرت فى 4 نوفمبر 2011 بواسطة zeinabelbana

ساحة النقاش

ابحث

تسجيل الدخول

zeinabelbana
»

عدد زيارات الموقع

290,504