هذه طريقة تحضير دراسة جدوي لاي مشروع سواء ان كان مشروع زراعي او شركة او غيره. اتمني ان تفيد اعضاء المنتدي جميعا.

خطة عمل المشروع أو دراسة الجدوى الاقتصادية من الأمور المهمة للبدء في أي مشروع جديد، حيث تتضمن الخطة جميع المعلومات الأساسية التي يحتاجها الممولون والمستثمرون للمساعدة في جمع رأس المال التجاري، وهي الحد الأدنى من متطلبات البدء في أي مشروعl

ومن أجل إيضاح تفاصيل دراسة الجدوى ينبغي أن تحتوي خطة عملك على العناصر التالية:

وصف ملخص للمشروع.
الخطة التسويقية.
خطة إدارة الشؤون المالية.
الخطة الإدارية.


نبدأ بالوصف الملخص للمشروع لذلك ينبغي أن يتضمن النقاط التالية:
وصف ملخص للمشروع.
وصف ملخص للخدمات والمنتج الذي يقدمه مشروعك.
وصف لخمسة أو ستة عناصر مهمة تساعد على خلق التميز والاختلاف في مشروعك التجاري.
وصف للسوق والعملاء الذين تستهدفهم.
الملخص المالي.
وصف ملخص للمشروع


النقاط الرئيسية

1. فكرة عامة عن نوع النشاط.
2. الأهداف.
3. الرؤيا المستقبلية(الخدمات المستقبلية).
4. اسم المشروع والشعار.
5. خدمات المشروع.
6. المبيعات وسياسة التسويق.
7. فرق العمل وسياسة الإدارة.
8. فترات العمل
9. المنافسين.
10. المزايا الجديدة في المشروع.
11. موقع المشروع ( الإيجار – مواقف السيارات - سكن الموظفين ….)
12. الموارد البشرية.
13. المصروفات العامة.
14. رأس مال الشركة التقديري والأرباح المتوقعة من المشروع.
15. المصاريف الدورية ( الكهرباء – خدمات الاتصالات – الرواتب – الإقامات - الخ … )
16. الحسابات والمعاملات المصرفية (البنك).
17. الرخصة والمصاريف الحكومية.
18. التعامل مع الموردين.
19. الدعاية والإعلان.
20. أنواع الزبائن.
21. الامن والسلامه
22. فريق العمل
23. مراحل تنظيم المشروع
24. سياسة المشروع
25. البيع والتسويق

من المهم أن تهتم بتقديم وصفٍ كافٍ ودقيق لتجارتك، تشمل الحالات الاقتصادية المعاصرة للنشاط الذي تريد ممارسته، مع ذكر التميز في نوع المنتج بالتركيز على ما قد يجعله مميزاً، بالإضافة إلى شرح واضح للخدمات والمنتجات التي تنوي تقديمها، وحاجة السوق إليها؛ ومن أجل القيام بهذه التفاصيل حاول الإجابة على الأسئلة التالية، وعندها ستدرك أهمية ما ستقوم به، والأسئلة هي:

متى ? لماذا تشكلت شركتك ?

ما هي طبيعة المنتج أو الخدمة التي تقدمها ?

ما هي النجاحات التي حققتها خلال السنوات ?

ما الذي يميز منتجك أو خدمتك الجديدة عن بقية المنافسين ?


1. فكرة عامة عن النشاط:
سوف تحتاج إلى استراتيجية للتسويق طويلة الأمد، فينبغي أن تتضمن هذه الاستراتيجية أهداف الواضحة، باعتمادها على كل عناصر التسويق لتحقق أهدافها من حيث خلق التميز عن المنافسين والتسعيرة الأفضل والتوزيع المتميز بالإضافة إلى المنتج المثالي الجدير بثقة العملاء.

2. الأهداف:
جدير بالذكر هنا ضرورة أن توضح ما إذا كنت تخطط لعمل جديد ? أو تريد التوسع في عملك الحالي، وذلك بالتركيز والأخذ في عين الاعتبار توفر الإمكانيات المالية الداعية إلى الاستمرار في الربح؛ عن طريق:

خطة البدء بالعمل:
استعراض المهام المتعلقة وأفضليتها وكم ستستغرق من الوقت لإنجازها، ومن هو المسؤول عن كل مهمة من تلك المهام، وطور خطتك بحيث تغطي مدار السنة .

خطة زمنية:
بعدما تكون قد أنجزت الخطوات الرئيسية بتفاصيلها في خطة العمل على مشروعك التجاري المرتقب، ينبغي وضع تصور زمني من ثلاث إلى خمس سنوات يمكنك فيها إنجاز المنتج أو الخدمة من خلال التقديرات المالية التي وضعتها، داعما إياها بتفسير عن الكيفية التي ستسير فيها آلية الإنتاج .


3. الرؤية المستقبلية للمشروع :


4. اسم المشروع والشعار:
يعتبر هذا القسم من أهم الأقسام في خطة مشروعك، فالمنتج الجيد ليس كافياً للنجاح والربح، فالواقع يفرض عليك فهم السوق والمنافسين، لذا عليك أن تتعرف على عملائك وحجم طلبهم للمنتج أو الخدمة. كما أن تحليلك للسوق يجب أن يكون مفصلاً ومركزاً قدر المستطاع ? وواقعياً في وصفك للإنجازات، ومنطقياً في عكسك للثقة؛ لذا نقترح عليك توسيع شرح ذلك باتباع النقاط التالية:

وصف السوق متضمناً حجم السوق الذي تنوي دخوله، ودراسة الموقع ? الديموغرافية.

توقعات حجم المبيعات.
تحليل طبيعة المنافسين.
دراسة جدوى للسوق.
الإستراتيجية التسويقية متضمنة الخطة الإعلانية والتسويقية.

5. خدما ت المشروع :
كيف ستقنع العملاء أن يشتروا منتجك أو الخدمة التي تقدمها ؟

6. المبيعات وسياسة التسويق :
أساس أي خطة تسويق ناجحة تقوم على قاعدة معرفتك المفصلة والكاملة للسوق الذي تستهدفه.

ما هو الأهم بالنسبة لعملائك وماذا يريدون وأين وكيف، قد تعتقد أن السعر هو الأهم بالنسبة إلى العميل في وقت هم يبحثون فيه عن الخدمة السريعة والمنتج الأفضل والتوزيع الجيد، بالإضافة إلى المكان المناسب واللمسة الشخصية الودودة.

تعرف إلى نوع الشخص أو التجارة التي تقدم المنتج أو الخدمة وما حجم وجودها في السوق، وفي هذه المرحلة يجب أن تقدر حجم السوق المستهدف لمنتجك أو خدماتك من حيث إجمالي المبيعات ووحدات المنتج ? الخدمة التي تم بيعها.

تعرف إلى الاتجاهات التي قد تؤثر على الأنماط الشرائية والمبيعات الكلية ومستويات الكسب والخسارة، وكرجل أعمال ينبغي أن تتعرف إلى اتجاهات الصناعة والاتجاهات الاقتصادية (بطالة متزايدة، التضخم، الركود) بالإضافة إلى الاتجاهات الديموغرافية والتطورات التنظيمية والقانونية والتغيرات في أساليب الحياة مثل نمو النساء في نطاق الأيدي العاملة ? قلة عدد الأطفال …الخ

من المهم جدا أن تكون هناك ثقة بينك وبين منتجك، خلال المنافسة يجب أن تعرف سوق منافسيك وأوضاعهم المالية، ويجب أيضاً مقارنة منتجك أو خدمتك بمنتجات منافسيك من حيث الجودة والسعر والخدمة والضمانات والصورة .. الخ ..

اختلاف المنتجات هو أحد مصادر المبيعات الأساسيّة الخاصة بك، وخلال تعريفك بمنتجك تأكد من وجود كل السمات والفوائد فيه، فالسمات هي صفات المنتج مثل اللون والحجم والوزن وقابلية النقل والتعبئة والجودة والسعر والخدمة، أما الفوائد فهي تخص العميل من حيث استمتاعه بالمنتج أو الخدمة التي تقدمها، وتوفير الوقت والمال وغيرها من الفوائد التي يمتاز بها منتجك، وهو قابل للتعديل والتطوير بناءاً على طلب العميل وتوجهات السوق.

قيمة السلعة المعروضة للبيع لها أهمية عالية، خاصة وأنها تعتبر أحد دوافع الربح الرئيسية، ولتحديد هذه القيمة توجد طرق عدة مثل الأسعار السائدة الأخرى لبضائع مشابهة، كمية الطلب للمستهلك، والكلفة الإنتاجية للمستهلك نفسه، بالإضافة إلى أخذ بعين الاعتبار حساسية المستهلك لسعر السلعة، فبعض السلع تعتبر من الكماليات كالسيارات الفخمة مثلا لكونها ذات حساسية مرتفعة لدى المستهلك، فتغير طفيف في السعر قد يؤدي إلى تغير كبير في الطلب، بينما سلع أخرى كالأساسيات مثل الطعام تختلف، فتغير السعر لا يؤدي إلى تغير كبير في الطلب.

من الأمور القيمة جدا هي قاعدة العملاء لديك، الإخلاص والفناء في العمل من الأمور المهمة لكسب العميل، ويجب أن يكون هدف أنشطة إدارة علاقات العملاء هو إظهار التزامك مقابل حاجات عملائك وإلى تسليم منتج أفضل، وأفضل مصدر لعمل جديد هو بناء علاقة مع العميل على أساس المودّة والثقة.

كمبتدئ بلا سمعة ومصداقية في السوق يجب أن تكون ذكيا وتزيل خطر تعامل التجار معك، أقنع السوق بهدفك وأن منتجك أو خدماتك خالية من المخاطرة ? أنك ستقف خلف منتجك طوال الوقت، واعرض الضّمانات على منتجك لتشجيع المستهلك، فإذا كنت تعمل في مجال الطّعام, مدّ المعارض المجّانيّة أو اعرض عيّنات منتجك مجّانًا، وإذا كنت في تجارة الخدمة, دع العملاء يحاولون خدمتك مجانا، وعلى سبيل المثال إذا كنت محاميا أو مستشارا أو مهندسا أو في تجارة التّصميم فيمكنك أن تعرض مشاورةً مجّانيّةً لكسب العملاء. الملاحظات التي تحصل عليها هي تجارب مجانية ثمينة، وتساعدك في بناء تجارتك

مغر جدا في عصر مليء بالمتاعب أن توقف مجهودات تسويقك، وانتبه إلى أن هذا غير حكيم جدا، فالبحث قد أظهر أن هؤلاء الذين يزيدون مجهودات تسويقهم في الأوقات القاسية يزيدون بالتالي سهم سوقهم الطويل الأجل ? الربحي. استغل رد فعل المنافسين العفوية لتخفيض الإعلان ? الترويج عندما تصبح الأوقات قاسيةً بزيادة إنفاقاتك الخاصة في هذه المنطقة، وعندما تتراجع المنافسة, تستولي أنت على الفرصة لإخبار عملائك بما يجب أن تعرضه. حافظ على قنوات الاتصال بجعلها مفتوحة معهم، واستخدم الخطابات الدورية, والإعلانات, والبطاقات البريدية , والصحف الإخبارية، ومكالمات الهاتف. .

7. الهيكل التنظيمي وسياسة الإدارة :

8. فترات العمل:
مناقشة ميزاتك التنافسية بالإجابة على عددٍ من الأسئلة مثل:
لماذا سيختار الناس منتجاتك وخدماتك بدلاً من منافسيك؟ وما هي فوائد منتجك أو خدماتك التي ستقدمها ? وكيف تحافظ على مستواك كمنافس قوي؟ لذلك يجب أن تكون واثقاً من فرضياتك، بأن تؤكد على أن خدمتك ستدعم وتثبت أفضليتك، فذلك هو سلاحك في سوقٍ يكتظ بالمنافسين.

9. المنافسين :
اسأل نفسك عن الذي يجعل منتجك أو الخدمة التي تقدمها فريدة في السوق، ولماذا سيأتي العميل إليك بدلاً من أن يذهب إلى منافسيك ? لذلك قم باختيار سمة لمنتجك أو الموقع الفريد له، واعتمد على ذلك كافتراض لخطة المبيعات الفريدة لديك، فعلى سبيل المثال في عالم معجون الأسنان هناك من يعتمد على فكرة تبييض الأسنان في التسويق، بينما الآخر يتبع فكرة النفس المنعش ليكون مميزاً عن غيره.

10. مزايا المشروع:
المكان له علاقة كبيرة في وصول المنتج أو الخدمة إلى المستهلك، فاختيار المكان قد يرتبط بنوعية التجارة إن كانت توزيعا بالجملة أو بيعا بالمفرق أو تصنيعا، كل هذه الأمور لها علاقة وطيدة في تحديد المكان المناسب، وقد يكون من الأفضل البيع عبر التلفزيون أو الإنترنت بدلا من مكان مادي في بعض الأحيان.

11. موقع المشروع :
من الضروري أن يكون شكل هيكلك الإداري منظماً، ومزوداً بوصف دقيق يتضمن شرحاً لفريق العمل لديك، وأقسام إدارتك، بتفصيل مسؤوليات وتخصصات الأفراد العاملين؛ وتأكد بأن يشمل ذلك:

الهيكل القانوني.
الهيكل الإداري.
السير الذاتية.
مجلس الإدارة.


12. الموارد البشرية :

13. المصروفات العامة :
يرتبط التصور المالي بالتنبؤات التي تعمل وتشير ليس إلى الحاجة إلى رؤوس الأموال فقط ? بل ومن أجل القيمة المستقبلية الكافية للاستثمارات ? إعادة دفع الديون ? وهذه المهمة ربما تكون من أكثر المهام الحاسمة التي تحدد نمو أعمالك ?إذ ستكون بحاجة ماسة إلى تحديد مدى حاجتك لرأس المال المستثمر لإنتاج الكمية المطلوبة ? كما يجب أن تظهر قدرتك على الاستثمار وسداد القروض ? وتوضيح فهمك للمصطلحات ?لمالية المتعلقة بخطط نمو أعمالك

  • Currently 96/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
33 تصويتات / 7609 مشاهدة
نشرت فى 12 يونيو 2010 بواسطة wwwalzra3acom

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

531,286