في تطور فريد من نوعه قرر باحثون أميركيون استخدام الحمام في مراقبة التلوث الجوي، تلك المشكلة التي تؤثر سلبا في مختلف الأنشطة على الكرة الأرضية وأفادت مجلة «نيو ساينتست» أن الطيور سيتم تزويدها بوحدات هاتف نقالة وأجهزة استقبالتعتمد على نظام تحديد المواقع العالمي ( جي بي إس) ووحدات استشعار للتلوث.
وأضافت المجلة انه تقرر إطلاق 20 حمامة تحمل تلك الأدوات التي بدورها سترسل إشارات حية بالمعلومات التي سترصدها وسيجري استقبال تلك المعلومات عن طريق الانترنت في صورة رسائل قصيرة وعرضها من خلال خريطة تفاعلية. وستحمل الطيور أيضا على أجنحتها كاميرات متناهية الصغر لبث صور فضائية للغلاف الجوي.
وتعد تلك الوسيلة المتطورة لرصد التلوث من بنات أفكار الباحثة الأميركية بياترز دا كوستا، من جامعة كاليفورنيا، واثنين من طلابها. وتقرر إطلاق الطيور في الخامس من أغسطس المقبل. وأكدت الباحثة أن جميع الأجهزة التي ستستخدم في العملية ستكون غاية في الصغر حتى تستطيع الطيور حملها بسهولة ومن ثم يُمكن إنجاز المهمة بنجاح، على حد تعبيرها
المصدر: www.vet.globalforvet.com
white-chicken

Moh.Galal

  • Currently 73/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
24 تصويتات / 301 مشاهدة
نشرت فى 12 ديسمبر 2010 بواسطة white-chicken

ساحة النقاش

محمد جلال رمضان

white-chicken
محمد جلال رمضان اعمل كمحاسب »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,954,360

سنظل دائما في رباط

اتمني من الله العزيز الجبار ان تسير مصر للامام بشبابها ورجالها المخلصين وان نصبح واحدا مثلما كنا ولا املك حاليا سوي التمني بعد ان تركتها عن مضض ولكني سأعود لا محاله
 (محمد جلال)