أمنيات بين الخيال والواقع .. مملكة حروف على أعتــاب الـــذاكــرة

جاء بعد الموت يعتذر..!!

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

-#ماذا بك.. 

-#لا شيء أبدا يا سيدي.. 

أمر بسيط.. 

يكاد صدري ينفجر.. 

لله أنت.. 

-#ممَّ ذا.. 

لست أدري.. 

ربما لأنهم.. 

ظنوا أني من حجر.. 

-#لا عليك.. 

وماذا فيها؟!..

-#لا شيء فيها..

لكن يا سيدي..

أنا منذ نيف وثلاثين طفولة..

وحتى وصلت مائة الوجع الأولى..

فالثانية..

والثالثة..

وحتى قص الحزن كل حكاياه على قلبي..

ولم يشبع..

وأنا أقنع تلك البقعة السوداء هناك..

-#إلى اليسار جدا جدا..

-#لا.. 

تلك التي تسكن كلي إلا قليلا..

تلك البقعة الملعونة التي لا ترى سواك.. 

-#بم تقنعها إذن؟!..

-#أردت فقط يا سيدي أن أخبرها..

أن الراحلين في الغي لا يهتمون كم آذوا..

كم شردوا وقتلوا..

أردت فقط أن أخبرها..

أن تلك الجدران المحطمة..

الأعماق المسلوبة..

والأسوار التي هدمت..

كانت إثر قبضة..

قبضوها وارتحلوا..

-#ألم تحاول؟!..

-#أي نعم..

كثيرا حاولت..

لكن..

ما سلبوه ذات هجر..

كان أقوى من مقدرتي على الترميم..

ومناجلهم التي تحصد الروح..

كالنار حينما تستعر في الهشيم..

لا تبقي ولا تذر..

ترى؟!..

هل نقبل عذرا ممن جاء يقتلنا..

ثم أتى بعد الموت..

يعتذر..

 

نص بلا نص.. 

ـــــــــــــــــــــــ

بقلمي العابث.. 

كريم خيري العجيمي

 

 

 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 17 مشاهدة
نشرت فى 4 نوفمبر 2020 بواسطة wertaquijh

عدد زيارات الموقع

1,088