التربية الخاصة-فلسطين

الجهاز التنفسي Respiratory System

 

التنفس: عملية فسيولوجية تحصل بواسطتها الكائنات الحية على الطاقة الازمة للأنشطة الحيوية الأخرى بالجسم.

محصلة التنفس: هو الحصول على الأكسجين وطرد ثانى أكسيد الكربون.

يستعمل الأكسجين فى أكسدة الغذاء المهضوم بالخلايا وتتحرر الطاقة نتيجة هذه العملية,

يُطرد ثانى أكسيد الكربون الناتج عن أكسدة الغذاء خارج الجسم لأنه ضار بالجسم.

أنواع أجهزة التنفس:

<!--فى الحيوانات الأوليه – وحيدة الخلية- مثل البروتوزوا,

تحصل على الأكسجين مباشرةً من الهواء أو البيئة المحيطة بها وتطرد ثانى أكسيد الكربون مباشرةً للبيئة المحيطة أيضاً. 

<!--فى الحشرات يمر الهواء مباشرةً للأنسجة من خلال قصبة هوائية.

<!--فى الحيوانات الكبيرة معقدة التركيب لاتتصل الخلايا مباشرةً مع البيئة المحيطة ولذلك تحتاج لأجهزة تنفسية ودموية للسماح بتبادل كافى من الغازات وتوزيع الأكسجين لجميع أجزاء الجسم. وفيها .......................

مراحل عملية التنفس:

<!--التنفس الخارجي External Respiration :

وتشمل هذه المرحلة الشهيق والزفير,  أى العمليات التى بواسطتها يدخل الكسجين للجسم من البيئة الخارجية ويُطرد ثانى اكسيد الكربون للبيئة المحيطة. وهنا يتم تبادل الغازات على الأسطح التنفسية بالقصبة الهوائية والرئة أو فى الجلد والخياشيم فى بعض الحيوانات. 

<!--نقل غازات التنفس Transport of Respiratory Gases :

وتشمل هذه المرحلة نقل الأكسجين من الأسطح التنفسية لأنسجة الجسم ثم نقل ثانى أكسيد الكربون من الأنسجة لأسطح التنفس. وهذه المرحة فى الحيوانات العالية يتم نقل الغازات عن طريق الدم.  

<!--التنفس الداخلي Internal or Tissue Respiration :

وتشمل هذه المرحلة كل صور الأكسجين المستهلك بواسطة الخلايا أو ثانى أكسيد الكربو الناتج من عمليات الأكسده والمؤدية فى النهاية لتحرر الطاقه المستعمله فى النشاط الحيوي. وبمعنى آخر فإن هذه المرحلة تشير لكل التفاعلات الإنزيمية سواء المؤكسدة أو غير المؤكسدة التى بواسطتها تتوفر الطاقة الازمة لحفظ النشطة الحيوية.

 

أعضاء التنفس The Respiratory Organs :

ميكانيكية التنفس Mechanism of Breathing :

سرعة التنفس Respiration Rate :

تنظيم التنفس Control of Breathing :

تبادل الغازات فى الرئية Gases Exchange in Lungs :

نقل غازات التنفس بالدم (نقل الأكسجين- نقل ثانى أكسيد الكربون). 

 

يكتفى فى هذه الأجزاء بالشرح على الرسم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

أجزاء الجهاز التنفسي

 

<!--تركيبياً يتكون الجهاز التنفسي من:

<!--الأنف والبلعوم والحنجرة والقصبة الهوائية والشعب الهوائية والرئتين

<!-- وظيفياً يتكون الجهاز التنفسى من جزئين:

<!--الأجزاء الموصلة :

<!-- وتشمل التجاويف والأنابيب التى توصل الهواء إلى الرئتين وتشمل الأنف والبلعوم والحنجرة والقصبة الهوائية .

<!--الأجزاء التنفسية :

<!--وتشمل الأجزاء التى يتم فيها تبادل الغازات وتشمل الشعيبات التنفسية وقنوات الحوصلات الهوائية والحوصلات الهوائية .

 

<!--    الأنف Nose

<!--التركيب الداخلى للأنف يكون متخصص لأداء ثلاث وظائف :

<!--تدفئة وترطيب وترشيح الهواء الداخل أثناء الشهيق

<!--استقبال منبهات الشم

<!--التجاويف المتسعة الرنانة تتحكم فى صوت الكلام .

<!--عندما يدخل الهواء من فتحتى الأنف وهى تكون مبطنة بطبقة من الجلد تحتوى شعيرات خشنة تعمل على ترشيح جزيئات الأتربة الكبيرة .

<!--بعد ذلك يمر الهواء فى تجويف الأنف الذى يقسم طولياً بواسطة الحاجز الأنفى إلى تجويفين أيمن وأيسر.

<!--كل من هذين التجويفين يحتوى على ثلاث حواجز تمتد من الجدار الجانبى لكل تجويف وتمتد حتى تصل إلى الحاجزالأنفى وبالتالى ينقسم كل من التجويفين إلى سلسلة من الأخاديد .

<!--ويبطن تجويف الأنف بغشاء مخاطى ويلاحظ أن مستقبلات الشم توجد فى الجزء العلوى من تجويف الأنف ويسمى النسيج الطلائى الشمى ويقع أسفله نسيج طلائى مخاطى يتكون من خلايا طلائية عمودية مهدبة (طباقى كاذب) وعديد من خلايا جوبلت goblet وشعيرات دموية .

 

<!--وعندما يمر الهواء بين الحواجز الموجودة على جانبى التجويف الأنفى يحدث تدفئة له عن طريق الدم الموجود فى الشعيرات الدموية

<!--من ناحية أخرى نجد أن المخاط المفرز بواسطة خلايا جوبلت يرطب الهواء الداخل ويحجز جزيئات الأتربة ويلاحظ أن الأهداب الموجودة على قمة الخلايا الطلائية تقوم بطرد المخاط العالق به الأتربة إلى البلعوم وبالتالى يتخلص منه عن طريق البلع أو عن طريق البصاق .

<!--البلعوم Pharynx

<!--البلعوم عبارة عن أنبوبة قمعية الشكل تبدأ من نهاية التجويف الأنفى وتمتد حتى توازى الغضروف الحلقى الموجود فى قمة القصبة الهوائية .

<!--يقع البلعوم خلف التجويف الأنفى والتجويف الفمى والحنجرة وأمام الفقرات العنقية .

<!--يتكون جدار البلعوم من عضلات هيكلية ويبطن بنسيج طلائى مخاطى .

<!--يعمل البلعوم كممر للهواء والغذاء ويمثل فراغ رنان لإظهار صوت الكلام .

<!--ويتكون البلعوم من ثلاث مناطق :

<!--المنطقة البلعومية الأنفية

<!--المنطقة البلعومية الفمية

<!--المنطقة البلعومية الحنجرية

<!--الحنجرة Larynx

<!--تسمى صندوق الصوت

<!--عبارة عن ممر قصير يربط بين البلعوم والقصبة الهوائية .

<!--وتبطن الحنجرة بخلايا طلائية عمودية مهدبة (طباقى كاذب) وخلايا جوبلت ونجد أن الأهداب تعمل على دفع المخاط وما يحمله من جزيئات غريبة إلى أعلى (بعيداً عن القصبة الهوائية)

<!--يوجد جزء غضروفى مطاط على شكل لسان صغير يسمى لسان المزمار epiglottis له طرف قاعدى مثبت بالحنجرة والطرف الآخر حر يتحرك لأعلى ولأسفل ويعمل على غلق الحنجرة أثناء البلع .

 

<!--القصبة الهوائية Tarachea

<!--عبارة عن ممر أنبوبى للهواء وهى تقع أمام المرئ وتمتد فى تجويف الصدر حتى تتفرع

    إلى شعبتين شعبة هوائية يمنى وشعبة هوائية يسرى .

<!--وتبطن بخلايا طلائية عمودية مهدبة وخلايا جوبلت مما يمثل حماية ضد الأتربة والأشياء الغريبة

<!--تتركب القصبة الهوائية من 16-20 حلقة غير كاملة من الغضروف الزجاجى على شكل حرف C تترتب أفقياً فوق بعضها البعض والجزء المفتوح من هذه الحلقات يواجه المرئ مما يسمح للمرئ أن يمتد قليلاً داخل القصبة الهوائية أثناء عملية البلع .

<!--ويلاحظ أن الحلقات الغضروفية المكونة للقصبة الهوائية تحافظ على بقاء ممر الهواء مفتوحاً بصفة مستمرة .

<!--وعند منطقة تفرع القصبة الهوائية إلى شعبتين (يمنى ويسرى) نجد أن الغشاء المخاطى المبطن لهذه المنطقة يكون أكثر المناطق حساسية فى الجهاز التنفسى ويسبب رد فعل الكحة .

 

 

<!--الشعب الهوائية Bronchi

<!--تتفرع القصبة الهوائية إلى شعبة أولية يمنى تدخل الرئة اليمنى وشعبة أولية يسرى تدخل الرئة اليسرى

<!--الشعب الهوائية الأولية Primary Bronchi

<!--تتكون من حلقات غضروفية غير كاملة وتبطن بخلايا طلائية عمودية مهدبة

<!--عندما تدخل الرئة تتفرع إلى شعب ثانوية كل منها يدخل فص من فصوص الرئة .

<!--الشعب الثانوية Secondary Bronchi

<!--الشعب الثالثية Tertiary Bronchi

<!--شعيبات Bronchioles

<!--شعيبات نهائية Terminal Bronchioles

 

<!--الرئتين Lungs

<!--وهما عبارة عن زوج من الأعضاء المخروطية الشكل تقع فى تجويف الصدر ويقع القلب بينهما .

<!--ويوجد طبقتين من نسيج ليفى يسمى بالغشاء البلورى يحيط ويحمى كل رئة .

<!--الطبقة الخارجية تتصل بجدار التجويف الصدرى

<!--الطبقة الداخلية تغطى الرئة نفسها

<!--بين هاتين الطبقتين يوجد فراغ يسمى بالفراغ البلورى يحتوى على سائل ملين يفرز بواسطة الغشاء البلورى ويقلل الاحتكاك بين طبقتين الغشاء البلورى ويسمح بحركتهما بسهولة فوق بعضهما البعض أثناء التنفس .

 

<!--فصوص الرئة Lobes

<!--فصيصات الرئة Lobules

 

<!--الحوصلة Alveolus

<!--عبارة عن تجويف كروى يبطن بخلايا طلائية حرشفية ويدعم بغشاء قاعدى مطاط رقيق

<!--جدار الحوصلة يتكون من :

<!--خلايا حوصلية من النوع الأول

<!--خلايا حوصلية من النوع الثانى

<!--خلايا الماكروفاج الحوصلى  Alveolar macrophage  و monocyte

<!--خلايا fibroblast

<!--ويحيط بالحوصلة شبكة من الشعيرات الدموية تشمل الشرايين والأوردة التى يتكون جدارها من طبقة واحدة من الخلايا الأندوثيلية ترتكز على غشاء قاعدى .

 

<!--الغشاء الحوصلى الشعيرى Alveolar-capillary membrane

<!--تبادل الغازات بين الرئتين والدم يحدث عن طريق الانتشار عبر جدار الحوصلات والشعيرات الدموية.

 

<!--وبصفة عامة فإن الأغشية التى يتم من خلالها انتشار الغازات تعرف بالأغشية الحوصلية الشعيرية وتتكون من :

<!--طبقة من الخلايا الحوصلية من النوع الأول والثانى بالإضافة إلى الماكروفاج الحوصلى التى تمثل جدار الحوصلة .

<!--الغشاء القاعدى الذى ترتكز عليه جدار الحوصلة .

<!--الغشاء القاعدى للشعيرة الدموية.

<!--غشاء الخلايا الأندوثيلية للشعيرة الدموية .

 

مراحل عملية التنفس

<!--التنفس الخارجي External Respiration :

<!--وتشمل هذه المرحلة الشهيق والزفير,  أى العمليات التى بواسطتها يدخل الكسجين للجسم من البيئة الخارجية ويُطرد ثانى اكسيد الكربون للبيئة المحيطة. وهنا يتم تبادل الغازات على الأسطح التنفسية بالقصبة الهوائية والرئة أو فى الجلد والخياشيم فى بعض الحيوانات. 

<!--نقل غازات التنفس Transport of Respiratory Gases :

<!--وتشمل هذه المرحلة نقل الأكسجين من الأسطح التنفسية لأنسجة الجسم ثم نقل ثانى أكسيد الكربون من الأنسجة لأسطح التنفس. وهذه المرحة فى الحيوانات العالية يتم نقل الغازات عن طريق الدم.  

<!--التنفس الداخلي Internal or Tissue Respiration :

<!--وتشمل هذه المرحلة كل صور الأكسجين المستهلك بواسطة الخلايا أو ثانى أكسيد الكربو الناتج من عمليات الأكسده والمؤدية فى النهاية لتحرر الطاقه المستعمله فى النشاط الحيوي. وبمعنى آخر فإن هذه المرحلة تشير لكل التفاعلات الإنزيمية سواء المؤكسدة أو غير المؤكسدة التى بواسطتها تتوفر الطاقة الازمة لحفظ النشطة الحيوية.

 

فسيولوجيا التنفس  Physiology of Respiration

<!--الهدف الرئيسى لعملية التنفس هوإمداد خلايا الجسم بالأكسجين وإزالة ثانى أكسيد الكربون الناتج من أنشطة الخلايا المختلفة

<!--هناك ثلاث عمليات أساسية للتنفس

<!--التهوية الرئوية

<!--التنفس الخارجى (رئوى)

<!--التنفس الداخلى (أنسجة) .

 

<!--التهوية الرئوية

<!--هى العملية التى يتم فيها تبادل الغازات بين الهواء الخارجى وحوصلات الرئة والتدفق الكمى للهواء بين الهواء الخارجى والرئتين

<!--بحيث يحدث نتيجة لوجود تدرج فى الضغط بين داخل الرئة والهواء الجوى ، حيث يتحرك الهواء إلى داخل الرئة عندما يكون الضغط داخل الرئة أقل من الضغط الجوى وبالمثل يتحرك الهواء إلى خارج الرئة عندما يكون الضغط داخل الرئة أعلى من الضغط الجوى .

<!--وذلك يتم عن طريق

<!--الشهيق Inspiration

<!--الزفير Expiration

 

<!--تبادل الغازات بين الرئتين والأنسجة:

       الدم المختزل يدخل الرئتين محتوياً على CO2 فى الصور الآتية :

<!-- CO2 ذائب فى البلازما + CO2 مرتبط مع الجلوبين مكوناً كاربامينوهيموجلوبين + CO2 فى صورة أيونات بيكربونات.

<!--ويحتوى الدم الداخل للرئتين أيونات هيدروجين وبعضها يتحد مع الهيموجلوبين مكوناً (H.Hb) .

 

<!--تبادل الغازات بين الرئتين والأنسجة:

<!--فى الشعيرات الدموية بالرئة

<!--نجد أن CO2 الذائب فى البلازما ينتشر إلى هواء الحوصلات ويخرج فى الزفير بينما CO2 المرتبط مع الهيموجلوبين ينفصل عن الجلوبين وينتشر إلى هواء الحوصلات ويخرج فى الزفير .

<!--أما CO2 الموجود فى صورة أيونات بيكربونات يدخل كرة الدم الحمراء ويتحد مع أيون الهيدروجين ليكون H2CO3 الذى يتحلل بواسطة إنزيم الكربونيك انهيدريز (داخل الكرة الحمراء) إلى CO2 ، H2O .

 

<!--ينخفض تركيز أيون البيكربونات داخل كرة الدم الحمراء مما يشجع دخول أيونات بيكربونات من البلازما إلى داخل كرة الدم الحمراء (يصاحب ذلك خروج أيونات CL- من كرات الدم الحمراء إلى البلازما)

<!--وبذلك يستمر خروج CO2 من كرة الدم الحمراء إلى هواء الحوصلات ويتخلص منه فى الزفير .

 

 

<!--تبادل الغازات بين الرئتين والأنسجة:

<!--فى نفس الوقت نجد أن الأكسجين الداخل مع هواء الشهيق ينتشر من الحوصلات إلى داخل كرة الدم الحمراء ويرتبط بالهيموجلوبين وبذلك فإن الدم المؤكسج يغادر الرئتين محتوياً مستوى عالى من O2 ومستوى منخفض من CO2 ، H+ .

 

<!--ارتباط الـ O2 بالهيموجلوبين يؤدى لإطلاق H+ الذى يرتبط بأيونHCO3-  ليكون H2CO3 الذى ينقسم بدوره إلى CO2 ، H2O وثانى أكسيد الكربون هذا ينتشر من الدم إلى الحوصلات .

 

<!--واتجاه تفاعل حامض الكربونيك يعتمد على ضغط CO2 فنلاحظ أنه فى شعيرات الأنسجة حيث يكون ضغط CO2 مرتفع نجد أن تفاعل حمض الكربونيك يتجه لتكوين H+ + HCO3- بينما فى شعيرات الرئة حيث ضغط CO2 منخفض فإن تفاعل حمض الكربونيك يتجه لتكوين H2O + CO2 .

 

 التحكم العصبى فى الجهاز التنفسي (مراكزالتنفس)

 

عضلات التنفس يتم التحكم فيها عن طريق مراكز التنفس الموجود فى ساق المخ Brain stem ويحتوى مركز التنفس على ثلاث مناطق وظيفية:

 

<!--Rhythmicity area

<!--Pneumotaxic area

<!--Apnestic area

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 25 مشاهدة
نشرت فى 24 يناير 2022 بواسطة wafimutaz

بحث في الموقع

تسجيل الدخول