تتفاوت الكائنات في مقدرتها العقلية وذكائها فيقال ان القرد من اذكي الحيوانات ، وكذلك يقال ان الحمار كان ذكي رغم ما يشاع عنة بانة غبي ، فيحكي ان حماراً كانيحمل علية صاحبة الملح فذهب الحمار بة الي البحر فذاب الملح وخفت حمولتة ، وعندما حملة صاحبة بالصوف ذهب به الي البحر ايضاً أعتقاداً منه انه الملح ولكنه تفاجأ ان حملة قد زاد وهذا ليس غبائاًمنه بل ذلك لجهله بما يحمل ، وكذلك النمل يتصف بالذكاء حيث يستطيع ان يحفظ مكان منزله عن طريق معرفة زاوية سقوط الضوء عينه . والامثلة علي ذلك كثيرة لا تحصي .

          وان الانسان هو الاذكاء علي الاطلاق ولكنه يصبح الانسان احيانا غبياً وهي تحدث في حالات يعود اغلبها الي من حوله فعندما تحاول مجاراة أصدقاءك في اشيا لا تستطيعها وتفشل فأنك تكون غبياً ، وليس لانك غبي  ولكن لانك لم تقدر امكاناتك ، فمثلا اذا ارادت ان تلعب كرة القدم و أرتديت ملابسك وهيئت زملائك وعندما اتيت الي الملعب لم تجد كرة القدم في هذه الحالة تحس بانك غبي ، ولكنك لست غبيا بل لم تدري ماهي متطلبات لعب كرة القدم ، وعندما تذاكر للمادة وتدخل الي حجرة الامتحان وتلاحظ ان الامتحان يركز علي اجزاء محددة لم تركزها انت في المذاكرة لانك لم تدري ان الاستاذ قد قال انه سيركز عليها في هذه الحالة تحس بانك غبي وانت لست غبيا بل ولكنك لست مهتما ، والامثلة كثيرة ان الانسان ليس غبيا بطبيعته ولكنه قد يكون غبيا بتصرفاته او عدم درايته وجهله اوعدم اهتمامه اوعدم ربطه للامور .

 وصدق عز وجل :  { لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم }

بلوتو 5/أنتاج

المصدر: بلوتو
  • Currently 75/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
25 تصويتات / 187 مشاهدة
نشرت فى 23 مايو 2010 بواسطة wadah

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

27,130