الترامادول

علاج الترامادول يتطلب مصحات متخصصة فى علاج ادمان الترامادول والتعامل مع اعراض انسحابه القاتلة

 

الترامادول

كالنار فى الهشيم ، انتشر هذا العقار ترامادول الغامض وسط شريحه كبيره جداً من الشعب المصرى على شكل أقراص أحياناً و على شكل كبسولات أحياناً أخرى بشكل يدعوا إلى القلق جراء هذا الإنتشار .

فأصبح الشباب يتعاطونه على أعين الأشهاد بمنتهى اللهفه و كأنه أغلى من الذهب بما يوحى أن ترامادول هو الأمل الوحيد لهم .

و يتم تقديمه على سبيل الهدايا و المجاملات بين الأصدقاء و بعضهم و يمكن إستعماله لتسهيل الأمور فى المصالح الحكوميه و بين زملاء العمل و الموظفين و كبديل رخيص الثمن للرشاوى الماليه .

عن ترامادول .. و من قلب الشارع المصرى نسلط اليوم الضوء فى هذا التقرير مع احد رجال الشرطه اثناء القيام بحمله مفاجئه .

جنايات عقوبتها الإعدام

يقول سيادة المقدم محمود صبرى أبو صُليب : إن إنتشار ترامادول بهذا الشكل المؤسف يدعوا إلى الحزن الشديد و نحن فى قطاع أمن الجيزه نبذل أقصى ما فى وسعنا للتصدى لهذا البلاء الذى يقصد به شبابنا الأعزاء حماهم الله من كل مكروه .

و قد سجلنا يوم الاربعاء الماضى 7 حالات متلبسين امام حديقة الحيوان بالجيزه يتاجرون فى هذا العقار و على الفور تم عمل اللازم و القبض عليهم و التعامل معهم و معظمهم من الشباب دون الثلاثون عاما .

و أنتم اليوم متواجدون معنا فى هذه الحمله المفاجئه وسط هذا الزحام و التكدس الشديد و الحمد لله لم نعثر على أى شخص يحمل هذه الأقراص أو يتاجر فيها .

و يتابع سيادته : لا يجب أن نبالغ فى الأمر و نقوم بعمل فزاعه تعطى الأمر اكثر مما يستحق ، فنحن فى الإداره العامه لمرور الجيزه عندما نشك فى أى سياره من الممكن أن يكون قائدها أو أحد الركاب بها ممن يحمل أقراص الترامادول سواء تعاطى او إتجار لا نتهاون معه أبدا و نتخذ كافة الإجراءات القانونيه التى نراها مناسبه حيال ذلك .

و أوجه رساله للجميع ، إن الرهان الحقيقى هو على أبناء البلد فالشعب عندما يضع يده فى يد الشرطه لن يستطيع أحد أن يكون مندساً بيننا و يروج لأفكار الشيطان التى دائماً تهدم و لا تبنى و كما نرى يومياً فى وسائل الإعلام عندما تقوم الشرطه بدورها فى إحباط محاولات تهريب هذه الإقراص و ضبط مصانع بالقاهره و الجيزه لصناعه هذه السموم و تقديم هؤلاء المجرمين للمحاكمه التى تعتبر جنايات و من الممكن أن تصل عقوبتها للإعدام .

علاج المخدرات فى مصر

في إطار توقيعها علي بروتوكول تعاون مع كل من وزارة التربية والتعليم والمجلس القومي للشباب ومؤسسة صناع الحياة لإطلاق حملة "أوع" لتوعية طلاب المرحلتين الإعدادية والثانوية من أخطار التدخين وتعاطي وإدمان المخدرات.. حذرت د.نجوي خليل وزيرة التأمينات والشئون الاجتماعية ورئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان بمجلس الوزراء من خطورة تفشي ظاهرة التدخين والمخدرات في المجتمع المصري والتدني الملحوظ في سن تعاطي المواد المخدرة.

أضاف خليل أن هناك أخطاراً حقيقية تهدد المجتمع حالياً بسبب انتشار مخدر "الترامادول" المغشوش بشكل هائل بين أفراد المجتمع.. مع استحداث مواد إدمانية جديدة يصعب السيطرة عليها.. وهو ما ساعد علي استمرار دخول فئات وشرائح جديدة في الإدمان.. علاوة علي وجود ثقافة سوداء للتدخين والمخدرات تهدد شباب وفتيات مصر.

قالت الوزيرة: إن الحملة التي تمثل النموذج الأول من نوعه للشراكة بين الحكومة ومنظمات المجتمع المدني تستهدف 1500 مدرسة إعدادية و500 مدرسة ثانوي عام وفني للبنين والبنات.. بالإضافة إلي 25 جامعة مع بناء قدرات 2000 أخصائي اجتماعي بالمدارس المستهدفة وبمراكز الشباب التي حولها لحماية طلاب وشباب مصر.

أضافت أن الحملة تتضمن أنشطة مدرسية ابتكارية لرفع الوعي بالتدخين والمخدرات. وشبابية بمراكز الشباب لتطويق وحصار المشكلة. ومجتمعية بالتواصل الاجتماعي بالإنترنت والإعلام للتوظيف الأمثل لقدرات الشباب التطوعية في مجال التوعية.

أضافت أن صندوق مكافحة وعلاج الإدمان التابع للوزارة سيقوم بتوفير المادة التدريبية استناداً إلي خبرة الصندوق في تطبيق برامج في إعداد القيادات الطلابية مع توفير الدعم الفني وتدريب المتطوعين والمتوقع أن يصل عددهم إلي 1000 متطوع.. وكذلك متابعة وتنفيذ البرنامج بالمدارس وتوفير خدمات العلاج والتأهيل.

  • Currently 5/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
1 تصويتات / 278 مشاهدة

الاقلاع عن تناول الترامادول

tramadol
»

أقسام الموقع

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

38,088