تسأل قارئة: لدى طفل يبلغ من العمر 9 أشهر، مصاب بالحول، فما علاج هذا الحول، وهل سيستمر معه؟.

يجيب عن هذا التساؤل الأستاذ الدكتور محمود عبد الحميد، أستاذ طب وجراحة العيون بكلية طب عين شمس قائلا: "هذا يدل على أن الطفل لديه استعداد للحول بدليل أنه بدأ الحول من هذه السن المبكر، فالخطوة الأولى للعلاج لابد من تقييم درجة الحول، فإذا كان هذا الحول نتيجة عيوب الإبصار فلابد من إصلاح عيوب الإبصار بارتدائه نظارة أو باستخدام العدسات اللاصقة".

وأضاف د.عبد الحميد أنه لا يحبذ تسرع الوالدين فى اللجوء للإجراء الجراحى، لأنه سوف يتم رجوع الحول مرة أخرى، ولكنى أرجح ارتداء الأطفال للنظارة أو ارتداء العدسات اللاصقة حتى سن السنتين، وبما أن ارتداء النظارة ستكون صعبة فى هذه السن فمن الممكن تغطية العين النشيطة حتى نعطى الفرصة للعين الكسولة كى تنشط.

وينصح د. محمود بأنه يجب فحص عين الطفل لدى طبيب العيون فى أول أيامه بعد الولادة مباشرة، وذلك لتجنب أن يكون الطفل مصابا بمرض خلقى مثل المياه البيضاء أو الزرقاء أو عتامات القرنية أو مشاكل الشبكية والتى قد ينتج عنها ضعف فى الرؤية وكسل فى العين، فكلما تم اكتشاف هذه المشاكل مبكرا يمكن حلها بسهولة.

المصدر: اليوم السابع
steps

د/هند الانشاصي استشاري طب الاطفال و حديثي الولادة 0123620106

  • Currently 30/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
10 تصويتات / 314 مشاهدة

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

399,229