مصطفى حافظ محمد الجندى سلامتك تهمنا .

يهدف الموقع الى نشرثقافة السلامة وزيادة الاهتمام بكافة اشتراطات واجراءات السلامة فى المنشأت والمنازل

وزارة القوي العاملة المصرية وفعاليات ملتقى السلامة والصحة المهنية مع تحياتى مصطفى حافظ محمد الجندى*مستشار السلامة والصحة المهنية ومكافحة
سجلات وملفات السلامة والصحة المهنية مع تحياتى مصطفى حافظ محمد الجندى*مستشار السلامة والصحة المهنية ومكافحة الحريق وصحة البيئة .
السلامة والصحة المهنية وتأمين بيئة العمل دكتور/ مجدى عبدالله شراره مع تحياتى مصطفى حافظ محمد الجندى*مستشار السلامة والصحة المهنية ومكافحة
قائمة مراجعة تفتيش السلامة والصحة المهنية »من أجل زيارات تفتيشية أكثر فاعلية«
معايير الامن والسلامة المهنية المتقدمة وأساليبها الحديثة Advanced occupational safety security standards and modern methods د.سفيان منذر صالح مع تحياتى مصطفى حافظ محمد
دليل معايير العمل الوطنية دليل المدرب لمفتشى السلامة منظمة العمل الدولية مع تحياتى مصطفى حافظ محمد الجندى*مستشار السلامة والصحة المه
السلامة والصحة المهنية 1 المصدر: http://mstfosman001.blogspot.com/2015/02/1.mhtl مع تحياتى مصطفى حافظ محمد الجندى*مستشار السلامة والصحة المهنية ومكافحة الحريق و
تشييك لائحة ادارة السلامة والصحة المهنية- المستوى المتوسط.pdf مع تحيااتى مصطفى حافظ محمد الجندى*مستشار السلامة والصحة المهنية ومكافحة الحري
مفهوم الأمن والسلامة المهنية مع تحياتى مصطفى حافظ محمد الجندى*مستشار السلامة والصحة المهنية ومكافحة الحريق وصحة البيئة .
السلامة والصحة المهنية وتأمين بيئة العمل -دكتور/ مجدى عبد الله شراره مع تحياتى مصطفى حافظ محمد الجندى*مستشار السلامة والصحة المهنية ومكافح

 


لا شك أن العالم استفاد كثيرا من التقدم الصناعي والتكنولوجي الذي أدى إلى تطور حياة البشر وتسهيلها.. إلا أن الحقيقة أن ذلك التقدم قد يحمل بعض الأخطار الصحية التي تؤثر على صحة الإنسان وبشكل خاص على صحة الأطفال الذين ما زالوا في طور النمو. وهناك العديد من الدراسات التي تناولت الآثار الضارة للمخلفاتالكيميائية الصناعية.


وقد تناولت أحدث دراسة نشرت في دورية «لانست نيرولوجي» Lancet Neurology الطبية، الآثار العصبية المترتبة على التعرض لتلك المواد الكيميائية. وأشارت الدراسة إلى أهمية تضافر الجهود العالمية من أجل وضع شروط معينة لبناء المصانع والكشف على معاملات السلامة وأيضا المواد الكيمائية المنبعثة من المجمعات الصناعية، حيث إنها يمكن أن تتسبب فيما يشبه العدوى الوبائية التي تؤثر على نمو المخ والجهاز 



العصبي لدى لأطفال دون حدوث أعراض معروفة تلفت النظر فى العالم كله.
* مواد كيميائية ضارة وقد أوضح الباحثون من جامعة هارفارد الأميركية أن عدد المواد الكيميائية الرئيسة ذات التأثير الضار على الجهاز العصبي، قد ارتفع من ستة مواد إلى 12 مادة. وعلى سبيل المثال، كان من أشهر المواد الضارة على الجهاز العصبي في عام 2006: الرصاص والزرنيخ وميثيل الزئبق، فضلا عن ثلاث مواد كيميائية أخرى، وانضم إلى هذه القائمة بنهاية العام الماضي المنغنيز والفلور وأربعة مواد كيميائية أخرى تدخل في


صناعات المبيدات الحشرية والمصنوعات الورقية وغيرها. وفى المجمل ارتفع عدد المواد الكيميائية الخطرة من 200 مادة عام 2006 إلى 214 مادة بنهاية العام الماضي. والمؤسف أن هذه المواد توجد في الاستخدام اليومي لأي أسرة تقريبا في ألعاب الأطفال أو قطع الأثاث أو الملابس.


وأشار العلماء إلى أن التعرض لمثل هذه المواد قد يكون أحد الأسباب التي تؤدي إلى إصابة الأطفال بالأمراض العصبية مثل التوحد والشلل الدماغي cerebral palsy أو فرط النشاط ونقص الانتباه (ADHD) أو صعوبة القراءة dyslexia ، وهو الأمر الذي حذرت منة الأكاديمية الأميركية للعلوم من خلال ورقة بحثية جرت مناقشتها في عام 2012، حيث أشارت إلى أن نحو 3 في المائة من الأمراض العصبية والمتعلقة بالسلوك مثل التوحد وفرط النشاط 



ونقص الانتباه ناتجة عن التعرض للسموم الكيميائية بشكل مباشر من البيئة المحيطة بالأطفال، فضلا عن أن نحو ربع هذه الحالات ينتج من اختلاط هذه العوامل البيئية مع الجينات. ولذا، فإن معرفة العوامل البيئية التي من شأنها أن تؤثر على النمو العصبي للطفل، بالغة الأهمية، لأن هذه العوامل يمكن تجنبها في حالة معرفتها.
* مغلفات الأغذية قال العلماء إن المشكلة الكبرى تكمن في العديد من المواد الكيميائية الأخرى التي لم يجر اختبارها على صحة الإنسان، والجهاز العصبي على وجه التحديد، وبعض من هذه المواد الكيميائية الأخرى قد تكون أقل خطورة لكنها أشد أثرا نظرا لكثافة استخدامها وهى تلك 



المستخدمة في العبوات الحافظة للأغذية المجهزة أو المشروبات أو غيرها. ولكي ندرك حجم المشكلة، يكفى أن نعرف أن الغالبية العظمى من المواد الكيميائية المستخدمة في الصناعات المختلفة التي تقرب من 80 ألف مادة كيميائية في الولايات المتحدة الأميركية لم يجر إجراء أي اختبارات للتأكد من خطورتها على الصحة العامة، وأن التعرض لهذه المواد في سن مبكرة 



سوف يؤدي إلى أخطار جسيمة وبكمية أقل بكثير مما يلزم لإيذاء البالغين، وأنه من الضروري توافر الاختبارات اللازمة للكشف عن سلامة تلك المواد.
* مخاطر على الأطفال وحذر العلماء من أن الأطفال في جميع أنحاء العالم أصبحوا في خطر التعرض لسموم المواد الكيميائية، وبعضها غير معروف على الإطلاق، وهي تؤثر بشكل غير مباشر على سلوكيات الأطفال ودرجة ذكائهم وقدراتهم التعليمية، وهو ما يحمل خطورة كبيرة على مستقبل المجتمعات خاصة المجتمعات النامية ودول العالم الثالث التي تفتقر لمعايير السلامة الدولية، فضلا عن إمكانية أن يجري استيراد المنتجات التي لم تحصل على معايير الجودة في بلادها الأصلية إلى تلك الدول.


وأوصى الخبراء بوضع إجراءات وقائية دولية جديدة تلزم المصانع التي تنتج منتجات كيميائية بوضع معايير الخطر لاستخدام ذلك المنتج وتحديد العوامل التي من شأنها أن تزيد من خطورته وطريقة تخزينه إلى آخر تلك الإجراءات، مثل التعامل مع الأدوية طبقا لمعايير دولية، وأن الاختبارات يجب أن تجري على تلك المواد قبل نزولها إلى الأسواق، وأن هذه الإجراءات يجب أن تطبق بصرامة ويعاقب من لا يلتزم بها. وكذلك يجب أن تهتم الحكومات بهذا الأمر بما يمثل من خطر قومي، وعلى سبيل المثال، هذه المخاطر الكيميائية 



يتعرض لها نحو 10 في المائة من المواليد في أميركا سنويا.
وأوصت الدراسة بمتابعة البحث باستمرار على المواد الكيميائية ومدى تأثيرها على الجهاز العصبي، خاصة مرض التوحد، وأيضا تأثيرها على درجة شدة المرض، حيث رصدت دراسة حديثة في العام الماضي ارتفاع نسبة عدة معادن ومواد كيميائية سامة في العينات المأخوذة من الدم والبول لدى الأطفال الذين يعانون من التوحد مقارنة بأقرانهم الآخرين، خاصة مادة 



الرصاص سواء في الدم أو البول. ومن المعروف أن أبخرة الرصاص من أشهر المواد الكيميائية المنبعثة من العديد من الصناعات. وأشارت إلى أنه كلما تعرض الطفل للمواد الكيميائية الضارة في سن مبكرة، كان خطر الإصابة بالتوحد أكبر.


المصدر: www.ly2l.net
safetyking

مصطفى حافظ محمد الجندى *مستشار السلامة والصحة المهنية ومكافحة الحريق وصحة البيئة .

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 115 مشاهدة

ساحة النقاش

مصطفى حافظ محمد الجندى....سلامتك تهمنا

safetyking
يقدم الموقع كافة اشتراطات واجراءات السلامة للوقاية من خطر الاصابات والحوادث والامراض المهنية الناتجة عن مخاطر بيئة العمل,وعرض كافة المقالات والفيديو والاخبار والاحداث والاراء والمقترحات فى مجال السلامة والصحة المهنية ومكافحة الحريق وصحة البيئة وما يستجد من اهتمامات . والموقع دائما من اجل سلامتك وان تكون بيئة العمل آمنة ومأمونة,خالية »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

786,581