الخدمة النفسية والارشاد النفسى الروحى الدينى

موقع متخصص فى الارشاد النفسى الدينى

يقوم الإرشاد النفسي على أسس عامة تتمثل في عدد من المسلمات والمبادئ التي تتعلق بالسلوك البشري والعميل وعملية الإرشاد ، وعلى أسس فلسفية تتعلق بطبيعة الإنسان وأخلاقيات الإرشاد النفسي ، وعلى أسس نفسية وتربوية
تتعلق بالفروق الفردية ومطالب النمو ، وعلى أسس اجتماعية تتعلق بحاجات الفرد والمجتمع ، وعلى أسس فسيولوجية تتعلق بالجهاز العصبي والحواس ، ويقوم الإرشاد النفسي الديني على أسس ومبادئ ومفاهيم دينية روحية وأخلاقية (حامد عبد السلام زهران ، 1994 ، 302 – 329 ).
يسعى علم النفس الديني إلى التأصيل الديني للإرشاد والعلاج النفسي من خلال تأسيس الإرشاد النفسي على أسس ومنطلقات وممارسات دينية تجعل الإرشاد النفسي أكثر كفاءة عند الأفراد في وقايتهم من الاضطرابات النفسية ومساعدتهم على استعادة الصحة النفسية (كمال إبراهيم مرسي ، 1999 ، 110) .
ويمثل الدين وما يمثله من جانب روحي وأخلاقي في الإنسان**** حجر الزاوية في الإرشاد النفسي الديني ،فهو يخاطب الروح بما يحمله من سمو ورفعة ، وما يحث عليه من أخلاق حميدة، وتمسك بالقيم والمثل العليا ، والإرشاد يبرز تلك الجوانب والأبعاد ، وتلك العلاقات التي تربط الإنسان بجوانبه المختلفة (Kelly , 1995) ، (عاشور محمد دياب أحمد ، 2001 ، 439).
إن الإرشاد النفسي الديني يقوم على أسس تعتمد على معطيات الأديان السماوية من الكتب المقدسة وسنة الأنبياء والمنقول عن أعلام الدين من القيم والمبادئ الدينية والخلقية ، وذلك تبعاً لدين كل مسترشد ، فالإرشاد النفسي الديني للمسترشد المسلم مثلاً يعتمد على مبادئ وأسس مستمدة من القرآن الكريم والسنة النبوية وإسهامات العلماء المسلمين أمثال الغزالي وابن القيم والكندي والرازي وغيرهم (محمد علي حسين عمار ، 2001، 60).
ولذلك يشير حسن محمد الشرقاوي (1984 ، 35 - 36) إلى أن الإرشاد النفسي الديني يستمد أسسه من قول الله تعالى : " قُلْ أَنزَلَهُ الَّذِي يَعْلَمُ السِّرَّ فِي السَّمَاوَاتِ وَاْلأَرْضِ إِنَّهُ كَانَ غَفُوراً رَّحِيماً " (الفرقان ، 6 ) ، " وَسِعَ رَبِّي كُلَّ شَيْءٍ عِلْماً أَفَلاَ تَتَذَكَّرُونَ " (الأنعام ،80)، " يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءكُمُ الرَّسُولُ بِالْحَقِّ مِن رَّبِّكُمْ فَآمِنُواْ خَيْراً
لَّكُمْ وَإِن تَكْفُرُواْ فَإِنَّ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَكَانَ اللّهُ عَلِيماً حَكِيماً " (النساء ،170).
ويرى حامد عبد السلام زهران (2003 ، 298) أن الإرشاد النفسي الديني يقوم على أسس ومفاهيم ومبادئ وأساليب دينية يمكن صياغتها فيما يلي:
1- أن الله - سبحانه وتعالى - خلق الإنسان ، وهو يعلم من خلق ، قال تعالى : " الَّذِي خَلَقَنِي فَهُوَ يَهْدِينِ ، وَالَّذِي هُوَ يُطْعِمُنِي وَيَسْقِينِ ، وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ " (الشعراء ، 78 – 80).
2- أن الله - سبحانه وتعالى-**** يعلم أسباب انحراف سلوك الإنسان وفساده واضطرابه.
3- أن الله - سبحانه وتعالى - هو الذي يعرف طرق الوقاية من تلك الاضطرابات وسبل علاجها.
بينما يشير محمود إبراهيم عبد العزيز فرج (1998 ، 28) إلى أنه يمكن تحديد أسس الإرشاد النفسي الديني الإسلامي في النقاط التالية :
1- الإفادة مما جاء في القرآن الكريم والسنة النبوية من قيم ومفاهيم دينية وخلقية في الإرشاد النفسي الديني .
2 - الأخذ بما توصل إليه علم النفس الحديث في مجال الإرشاد النفسي الديني .
3- الإفادة من التراث الإسلامي ، وما تركه علماء المسلمين من آراء ونظريات نفسية في الإرشاد النفسي الديني .
4 -**** قابلية السلوك للتعديل والتغيير ، حيث يؤكد الإسلام على أهمية العقل والتفكير وقابلية الإنسان للتعلم .
5- التدرج في تعديل السلوك من البسيط إلى الصعب، حيث يقر الإسلام بمبدأ التدرج في التخلص من العادات والسلوكيات السيئة وتعلم سلوكيات جديدة بدلاً منها.
ويشير كمال إبراهيم مرسي ، وبشير الرشيدي (1988 ، 15 – 16 ) إلى أن الإرشاد النفسي الديني الإسلامي يستمد مسلماته ومبادئه من الشريعة الإسلامية ، والتي تستند على الأسـس التالية :
1- النصيحة عماد الدين وقوامه، فالدين النصيحة كما قال صلى الله عليه وسلم.
2- الإرشاد من أفضل الأعمال عند الله لأن فيه نفع الناس.
3 - الإرشاد خدمة يقصد بها وجه الله وطلب مرضاته.
4- يقوم الإرشاد على تنمية إرادة الفرد في طلب ما ينفعه وترك ما يضره .
5- كل شخص حر في اتخاذ قراراته بنفسه واختيار ما يناسبه من الأنشطة التي أحلها الله له.
6- الالتزام في الإرشاد بالمحافظة على خصائص النظام والتمسك بالأخلاق الإسلامية.
في حين يرى عبد الحميد محمد شاذلي (1999 ، 211) أن الإرشاد النفسي الديني يعتمد على أسس أهمها : معرفة الخالق ، معرفة الذات ، والصدق مع الذات ، وقبول الذات، وقبول القضاء والقدر.
فالإرشاد النفسي الديني يقوم على أساس اللجوء إلى الله عند الشدة ، وهذه طبيعة نفسية بشرية ، وأن في اتصال الإنسان بفاطره وموجده " خالقه " القوي العليم الخبير رابطة وثيقة ، تقود إلى الأمن النفسي ، فإذا أفضى بمخاوفه
وقلقه إلى الله**** ، ولجأ إليه هدأت نفسه وشعرت بالسكينة ، وبذلك يشفى من الجزع والفزع والخوف والحزن ( حسن محمد الشرقاوي ، 1983، 169) ، (ناهد عبد العال الخراشي ، 1999 ، 33).
ولذلك أشار كل من حسن محمد شرقاوي (1983 ، 169 ) ، ومحمد حسين عمار (2000، 60) إلى أن الإرشاد النفسي الديني الإسلامي يرتكز على ركيزة مهمة مؤداها اللجوء إلى الله عند الشدة ، كما أن المداومة على الذكر والصلاة
في وقتها تجعل الإنسان دائماً مع خالقه ، ويتخلص بذلك من كل ما يساوره من اضطرابات ، وتغمره السكينة ويشعر بالرضا والطمأنينة في أحواله جميعها، فهو دائماً في معية الله ، ويتقي الفزع والجزع والهم ؛ لأنه يطلب من الله أن يزيل عنه الكرب والقلق ، لأنه لا يعلم المستقبل .
وتظهر تلك الأسس في عملية الإرشاد النفسي الديني لخفض قلق المستقبل المهني Carrer Related Future Anxiety**** لانعكاسها على شخصية الفرد خلال عملية الإرشاد النفسي الديني Religious Counseling Process**** الذي يجعل
العمل أو المهنة Work or Carrer**** أحد مكونات الإيمان .
فيشير عبد العزيز محمد النغيمشي (1991، 496 – 497) إلى أن الشخصية تنبني في البيئة الإسلامية وفق مفهومي الدين والإيمان اللذين يقدرهما القرآن والسنة النبوية ، وذلك بتدرجهما في سلم الإيمان الذي يؤهلهما لاكتساب صفات وسمات معينة حسب الدرجة التي تقع فيها ، أما المبادئ التي ينبني عليها هذا التصور لتلك الشخصية يتمثل في أربعة مبادئ هي :
1 - أن العمل والسلوك مكون رئيس للإيمان.
2 - أن الإيمان يزيد وينقص.
3 - أن المؤمنين يتفاوتون في الإيمان.
4 - أن للمؤمنين صفات وسمات.
وتمثل هذه المبادئ الأربعة تسلسلاً خطياً أي أن الأول يؤدي إلى الثاني ، والثاني يؤدي إلى الثالث ، وهكذا ، ويوضح شكل (3) المبادئ التي تتعلق بمفهومي الإيمان والمؤمنين والآثار المترتبة عليها والمؤدية إلى تشكل الشخصية بسمات معينة خلال عملية الإرشاد .
شكل (3)
المبادئ التي تتعلق بمفهومي الإيمان والمؤمنين والآثار المترتبة على ذلك والمؤدية إلى تشكل الشخصية بسمات معينة خلال عملية الإرشاد (عبد العزيز محمد النغيمشي ،1991، 496 – 499) يتضح من شكل (3) أن تفاوت الأعمال ناتج عن تفاوت مقدار الإيمان وسمات الشخصية الأمر الذي حدا بالباحث إلى تعرف سمات الشخصية لذوي قلق المستقبل المهني لارتباط المهنة " العمل" بسمات الشخصية ، وذلك من خلال المتغيرات النفسية المرتبطة بقلق المستقبل المهني كالمسئولية الاجتماعية ، والضبط الذاتي ، والتشاؤم ، والتفكير الواقعي ، وحل المشكلات ، ومستوى الوعي
الديني لديهم ؛ لتأثر المهنة بهم .
ويقوم الإرشاد النفسي الديني على مجموعة من المبادئ هي :
1- المناقشة الدينية القائمة على النظرة الموضوعية للأفكار واحترام حرية الفرد في التفكير.
2 -**** يعد الإرشاد النفسي الديني إرشاداً بنائياً وموجهاً نحو المشكلات النفسية .
3 - يقوم على نموذج تربوي ؛ حيث إنه في طريقته لإرشاد الأفراد ذوي المشكلات النفسية يولي اهتماماً أكثر لعملية التعلم بجانب عملية التفاعل ، فالجلسة تبدأ بمادة تعليمية دينية ونفسية يلقيها المرشد مع الحرص على إعطاء مفاهيم وتصورات صحيحة للمبادئ والقيم الإسلامية ، كما يتم التعليم أيضاً من خلال القدوة .
4 - يقوم على التركيز على " الهنا والآن " على اعتبار أن القرآن والسنة موجودين في " الهنا والآن " فالمنظور الإسلامي يقول : " أنا وأنت مع الله هنا والآن " .
5 - تعتمد فنيات الإرشاد النفسي الديني على الفهم الصحيح للعبادات
الدينية وممارستها ممارسة الرياضة الروحية**** (محمد عبد التواب معوض ،1996، 379 – 380).
بينما تشير هناء يحي أبو شهبة (2006 ، 60 – 61 ) إلى أن الأسس التي يقوم عليها الإرشاد النفسي في ضوء الإسلام ، تتمثل في : قابلية السلوك للتعديل ، والجوانب العقلية جزء مهم في تعديل السلوك، وتصرفات الإنسان تقوم على أساس من الوعي والشعور بها ، والمسئولية فردية وجماعية ، والإرشاد**** والعلاج يكون بدافع من الشخص نفسه ، وإقرار مبدأ الفـروق الفردية ، الإرشاد والعلاج علم ثم عمل ، واختيارية القرار وحرية التصرف ، واختلاف طرائق الإرشاد والعلاج باختلاف الموقف وحالة الفرد .
يستطيع الباحث من خلال عرض الأسس والمبادئ التي يستند عليها الإرشاد النفسي الديني ، أن يحدد أسس الإرشاد النفسي الديني الإسلامي لخفض قلـق المستقبل المهني ، فيما يلي :
1- الإرشاد النفسي الديني إرشاد بنائي موجه نحو حل المشكلات المهنية لخفض التوتر الناتج عن نقص فرص العمل بعد التخرج.
2 - قابلية السلوك للتعديل؛ لتأكيد الدين الإسلامي على أهمية العقل والتفكير ، وقابلية الإنسان للتعلم ، واكتساب العادات والمهارات المهنية.
3 - مراعاة الفروق الفردية ، فكل فرد حر في اتخاذ قراراته بنفسه ، واختيار ما يناسبه من الأنشطة التي أحلها الله له.
4-**** فنيات الإرشاد النفسي الديني الإسلامي وعملية الإرشاد مصدرها الكتاب والسنة .

 

 Shifa Psychological Services >>Mental Health and Special Education

http://www.afaq-n.net/showthread.php?t=30063كيفية الانضمام عرض جميع المواضيعلا تحتوي هذه المجموعة على رسالة ترحيب.

 

المصدر: http://www.afaq-n.net/showthread.php?t=30063كيفية الانضمام عرض جميع المواضيعلا تحتوي هذه المجموعة على رسالة ترحيب. موقـع الشــفا للصـحـة النفـسيـة والـتربيـــــــــة الخـاصـة Shifa Psychological Services >>Mental Health and Special Education
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 975 مشاهدة
نشرت فى 19 فبراير 2013 بواسطة psyedu67

ساحة النقاش

الخدمة النفسية والارشاد النفسى الروحى الدينى

psyedu67
الخدمة النفسية والارشاد الروحى الدينى »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

84,648