تربية ورعاية  البط مع الأسماك 

يعتبر البط من أكثر الطيور المائية التي تعشق المياه ولهذا تقوم بعض المزارع السمكية بتربية أنواع من البط سريع النمو فوق أحواض تربية الأسماك بها ولهذا النظام بعض المميزات نذكر منها الآتي:

1) استغلال أحواض التربية بالمزارع السمكية لإنتاج كل من البط (سلالات اللحم وأكثرها انتشارا البط البكيني) والأسماك (المبروك والبلطي وغيرها) معا.

2) بتربية البط فوق أحواض تربية الأسماك يتم التخلص بيولوجيا من بعض الحشائش والأعشاب وبعض الأعداء الطبيعية الضارة والتي يتغذى عليها البط بطبيعته وكذلك تقوم هذه الطيور المائية بالتخلص من القواقع وعلى عمق ماء يصل لنصف متر وبالتالي فهي تحد من انتشار البلهارسيا.

3) إن تربية البط فوق أحواض تربية الأسماك تزيد من إنتاجية الأسماك نظرا لاستمرارية توافر الغذاء الطبيعي بالأحواض والنمو السريع للأسماك.

أ. الأسس العلمية لتربية البط بالمزارع السمكية:

- يعتبر زرق البط سماد عضوي جيد يمتاز بصغر جزئياته وسرعة ذوبانه والذي يضاف باستمرار نتيجة لوجود البط فوق ماء حوض التربية. وتشكل هذه المواد العضوية (زرق البط) جزءا من الغذاء المباشر للأسماك بالحوض أيضا مصدرا هاما لزيادة الغذاء الطبيعي بها مما يزيد من معدلات النمو وزيادة إنتاجية الأسماك بالحوض.

- تشير بعض الدراسات في هذا المجال أن البطة الواحدة تضيف حوالي 12 كجم سماد عضوي في خلال ثمانية أسابيع تقريباً وقد ذكر أن زرق البطة الواحدة يضيف زيادة في إنتاجية الأسماك تتراوح من 300 إلى 1000 جرام.

ب- طرق تربية البط على أحواض تربية الأسماك ومعدل الكثافة:

- يتبع في بعض المزارع السمكية طريقتان لتربية البط على أحواض تربية الأسماك وهم:

(۱) تربية البط فوق المسطح المائي لحوض التربية بالكامل:

وهنا يسمح للبط بالسباحة والعوم والتحرك على مساحة المسطح المائي لحوض التربية بالكامل وعلى أن يتم تسوير الحوض من جميع جوانبه وتقدر كثافة البط على المسطح المائي بحوالي 300 بطة / هكتار وتمتاز هذه الطريقة بأنها تعطى الفرصة للبط بالتقاط الغذاء الطبيعي له في أماكن عديدة بالحوض وبحركة البط فوق مساحة الحوض الكلية تسهل من عملية انتشار وتوزيع زرق البط في جميع أرجاء الحوض ولكن هناك بعض الصعوبات مثـل:

* عدم السيطرة على البط المنتشر على أجزاء الحوض المختلفة.

* إمكانية مهاجمة البط لبعض الأسماك الصغيرة والضعيفة بحوض التربية وخاصة بالقرب من جسور الحوض.

(۲) تربية البط فوق جزء من المسطح المائي لحوض الأسماك.

وهنا يتم تحديد جزء فقط من المسطح المائي على أحد جسور الحوض ويكون مواجهة لعنبر تسمين البط ويترك كملعب للبط وقد تصل مساحته إلى أربعة أضعاف مساحة عنبر التسمين أو أكثر ويلاحظ أن يحدد هذا الجزء كاملاً بسور عالي من مادة لا تصدأ ويوضع عليه شباك لمنع دخول الأسماك إلى داخل هذا الجزء (الملعب المائي) وبالتالي يترك هذا الجزء المحدود من المسطح المائي لسباحة وعوم وحركة البط طوال اليوم وتمتاز هذه الطريقة بالآتي:

- بتوفير ملعب للبط على جزء من مساحة الحوض وبالتالي إمداد الحوض بالسماد العضوي المطلوب لنمو الغذاء الطبيعي وأيضا هذا النوع من التربية يعطى الفرصة بعدم مهاجمة البط للأسماك وخاصة في مراحل نموها الأولى وبالتالي يمكن استخدام الحوض لغرض التحضين أو التربية معا.

- ويلاحظ هنا أنه يجب التحليل الدوري للمياه للتأكد من صلاحية وجودة المياه لصحة ونمو الأسماك.

جـ- تغذية البط والأسماك:

تقدم عليقة بادئة لصغار البط في مرحلة التحضين تصل نسبة البروتين الخام فيها إلى عشرين في المائة وتشتمل مكوناتها على الردة والذرة وكسب فول الصويا ومسحوق اللحم والخميرة وأملاح معدنية وحجر جيري بينما تقدم عليقة التسمين للبط في مرحلة النمو وتتراوح نسبة البروتين الخام فيها من 15 - 18٪ وتشتمل مكوناتها على الذرة والشعير ورجيع الكون والردة وكسب فول الصويا والدم المجفف والعظم المجفف وكذلك الفيتامينات والأملاح وهناك العديد من مصانع العلف التي تنتج مثل هذه الأنواع من علائق البط.

- وبالنسبة لعلائق الأسماك فيراعى فيها الاحتياجات الغذائية لها أثناء فترة التربية (انظر تحت موضوع الاحتياجات الغذائية لأسماك المزارع وعلاقتها) وكذلك تختلف عليقة الأسماك المقدمة على حسب نظم التربية المتبعة بالمزرعة السمكية.

(د) محتويات مزارع تسمين البط على أحواض الأسماك:

1- عنابر لتحضين كتاكيت البط.

- يفضل أن يتم تحضين كتاكيت بط التسعين في عنبر مستقل على أن يتوافر به الاحتياجات اللازمة أثناء فترة التحضين والتي تستمر حوالي (3) أسابيع.

- تشير الاتجاهات الحديثة في هذا المجال أن يفضل تحضين الكتاكيت على ارضية من السلك تكون مرتفعة من سطح أرضية العنبر بمسافة بسيطة لكي تكون الكتاكيت دائمة غير مبللة ويتراوح عدد الكتاكيت إلى حوالي 50 بطة في المتر المربع من سطح أرضية السلك أثناء هذه الفترة.

۲- عنابر وملاعب لتسمين البط.

- ينبغي أيضا أن يتم تسمين البط في عنبر مستقل على أن يتوافر به الاحتياجات اللازمة أثناء فترة التسمين والتي تستمر حتى عمر شهرين كما في البط البكيني والذي يتميز بسرعة نموه.

- يصمم عنبر التسمين على أحد جسور حوض تربية الأسماك وتختلف أبعاد عنبر التسمين على حسب عدد الطيور حيث يقدر لكل 6 بطات حوالي متر مربع واحد من مساحة العنبر ويتوقع أن تصل وزن البطة أكثر من 2 كجم وبمعامل تحويل غذائي يصل إلى 3:1 وذلك في خلال ثمانية أسابيع كما في البط البكيني.

(3) أحواض رعاية الأسماك والبط.

يحتوى مثل هذا النوع من المزارع على الأنواع المختلفة لأحواض رعاية الأسماك في حين تصمم أحواض التربية بجسور واسعة تسع لإقامة عنابر خاصة لتسمين البط إلى جانب إقامة سور بارتفاع حوالي 50 سم فأكثر حول حوض التربية من جميع جوانبه أو الاكتفاء بعمل سور في جزء معين بالحوض (كملعب وهذا يختلف على حسب نوع التربية المتبعة ونظام المزرعة).

(4) انشاءات أخرى.

نظرا لأن المزرعة تجمع بين تربية البط (التسمين) وتربية الأسماك فهي بالطبع تحتوى على المنشآت الضرورية والتي سبق ذكرها ضمن محتويات المزرعة السمكية.

(5) معدات وأجهزة:

إلى جانب المعدات والأجهزة التي يجب أن تحتويها المزرعة السمكية كما سبق الاشارة إلى ذلك فيجب أن تحتوي مثل هذا النوع من المزارع على الأجهزة والمعدات اللازمة لتحضين وتسمين البط ومنها الدفايات المناسبة وغذايات البط والمساقي المناسبة وخلافه.

المصدر: النت
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 149 مشاهدة
نشرت فى 24 يونيو 2024 بواسطة profshaker

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

423,288