هاتف «آي فون ٣ جي إس».. إبداعات «آبل» الجديدة

نظام تشغيل ومتصفح جديد وكومبيوترات محمولة ببطاريات تعمل ٧ ساعات

 

إصدار جديد سريع من هاتف «آي فون» بمزايا متقدمة، برمجة جديدة للإصدارات السابقة تقدم قدرات متطورة مع خفض أسعار تلك الأجهزة، كومبيوترات محمولة ببطاريات تعمل لـ7 ساعات، إصدار جديد مطور من نظام التشغيل «ماك أو إس إكس»، وإصدار جديد من متصفح «سافاري» يسرع تصفح الإنترنت بشكل كبير. هذه هي المفاجآت التي أعلنت في مؤتمر «آبل» السنوي للمبرمجين «دبليو دبليو دي سي 09» WWDC 09 الأسبوع الماضي في مدينة «سان فرانسيسكو» الأميركية، التي من شأنها تعزيز مكانة الشركة في الأسواق وبين المستخدمين.

* «آي فون 3 جي إس»

* وإن كنت من المعجبين بجهاز «آي فون»، أو إن امتنعت عن شراء الجهاز (بإصداريه في السابق) بسبب عدم دعمه لميزة ما تحتاجها، فإن الإصدار الثالث الجديد من الهاتف سيعجبك، حيث أعلنت «آبل» عن طرح إصدار «آي فون 3 جي إس» iPhone 3G S (يرمز حرف «إس» إلى السرعة Speed)، نظرا لأنه يتميز بسرعة كبيرة في تحليل البيانات وتشغيل البرامج (لغاية ضعف السرعات الحالية)، مع استهلاك أقل للبطارية، وكاميرا تعمل بدقة 3 ميغابيكسل، تستطيع التقاط عروض الفيديو وإرسال (واستقبال) الصور عبر خدمة الرسائل متعددة الوسائط «إم إم إس» MMS، مع دعم لتقنيات «بلوتوث 2,1»، والسماح باستخدامه كبوابة إنترنت عند وصله بالكومبيوتر عبر «بلوتوث» أو «يو إس بي»، بالإضافة إلى دعم مطور لبرامج عرض أسعار الأسهم، والسماح للأهل بالتحكم بما يشاهده ويسمعه أطفالهم عبر الجهاز، والقدرة على هز الهاتف لتغيير الموسيقى التي تسمعها، بشكل عشوائي.

ومن المزايا الجديدة في الجهاز قدرته على البحث في دفتر العناوين والبريد الإلكتروني والملاحظات والتقويم من مكان واحد، ويمكن للمستخدم تسجيل الاجتماعات والملاحظات بسهولة عبر الميكروفون المدمج. هذا وتوجد تقنيات رسومات متطورة في الجهاز تسمح بالحصول على ألعاب أكثر تقدما من السابق. وأضيفت طبقة تمنع بقاء البصمات على الجهاز خلال الاستخدام وتحميه من المياه والزيوت، مع وجود بوصلة مغناطيسية مدمجة. وأضيفت أيضا خرائط «غوغل»، والقدرة على إعطاء الهاتف الاتجاهات الصوتية للوصول إلى الهدف، والتفاعل معه بإعطاء الأوامر الصوتية، مع إضافة ميزة تسمح للمستخدم بالدخول إلى موقع في الإنترنت من كومبيوتره وإرسال إشارة لمسح جميع المعلومات الموجودة على الهاتف في حال فقدانه، وتحديد موقعه على الخريطة أو جعله يصدر نغمة خاصة (من خلال إرسال أمر عبر الإنترنت) في حال فقدانه داخل المنزل (يجب الاشتراك بخدمة «موبايل مي» Mobile Me لاستخدام هذه الميزة)، مع تطوير متصفح «سافاري» المدمج لتقديم سرعات أكبر في التصفح.

* تطوير برامج عربية

* ومن المزايا المنوعة الأخرى القدرة على نسخ ولصق النصوص بين برامج الهاتف، وتوفير برنامج «نايكي+» Nike+ الرياضي، وتغيير حجم أحرف الكلمات المعروضة، وتوفير لغات عديدة (40 لغة من ضمنها العربية) ولوحات مفاتيح رقمية تدعمها، الأمر الذي سيفتح المجال أمام العديد من المبرمجين العرب لتطوير برامج باللغة العربية (منها برامج إسلامية) تستفيد من مزايا الهاتف (مثل برنامج يحدد اتجاه القبلة بدقة باستخدام البوصلة، وخرائط تعرض أماكن المساجد القريبة من موقع المستخدم، وقواميس متخصصة)، مع تقديم متجر للكتب والمجلات الإلكترونية (حوالي 50 مجلة دورية) والصحف (حوالي 170 صحيفة يومية) سيحتوي على مليون ملف جهاز للتحميل عند إطلاقه (قد يضع هذا المتجر الهاتف في منافسة مباشرة مع قارئ «كيندل» Kindle الإلكتروني من متجر «أمازون»).

وتستطيع بطارية الهاتف العمل لحوالي 5 ساعات من التحدث، و9 ساعات من تصفح الإنترنت بشكل لاسلكي، و30 ساعة من الاستماع إلى الموسيقى، و10 ساعات من مشاهدة عروض الفيديو، مع عدم تغيير أبعاد الجهاز (عدا زيادة بمقدار غرامين في الوزن). وسيطرح الجهاز في 19 يونيو (حزيران) الحالي في الولايات المتحدة الأميركية، وفي شهر أغسطس (آب) في 80 بلدا. وسيطرح إصدار «3 جي إس» بسعة 16 غيغابايت بسعر 199 دولارا أميركيا، و299 دولارا أميركيا لإصدار 32 غيغابايت (ستطرح الشركة الإصدارين باللون الأبيض أو الأسود)، بينما سينخفض سعر إصدار «3 جي» بسعة 8 غيغابايت إلى 99 دولارا أميركيا، وسعر إصدار «3 جي» بسعة 16 غيغابايت إلى 149 دولارا أميركيا. وتجدر الإشارة إلى أن الشركة ستطرح البرمجة الجديدة (إصدار 3,0) في 17 يونيو (حزيران) الحالي مجانا لمستخدمي هاتف «آي فون»، و10 دولارات أميركية لمستخدمي مشغل «آي بود تاتش».

* كومبيوترات محمولة جديدة

* وأعلنت الشركة أيضا عن طرح إصدارات جديدة من كومبيوترات «ماكبوك إير» MacBook Air المحمولة تستطيع بطارياتها العمل لحوالي 7 ساعات بشكل متواصل، وبمقاسات شاشات تبلغ 13 و15 و17 بوصة، وبسرعات تتراوح تصل إلى 3,06 غيغاهيرتز (باستخدام معالجات ثنائية النواة Core 2 Duo)، وذاكرة تتراوح بين 4 و8 غيغابايت، وقرص صلب يتراوح حجمه بين 250 و500 غيغابايت (يمكن اختيار قرص صلب يعمل بذاكرة «فلاش» لغاية حجم 256 غيغابايت)، وأكثر من بطاقة رسومات مدمجة في الجهاز نفسه من شركة «إن فيديا». وتبدأ الأسعار من 1700 دولار أميركي، وتزداد حسب المواصفات المطلوبة. هذا وخفضت الشركة أسعار الأجهزة الحالية بخصومات يصل بعضها إلى 700 دولار أميركي.

* نظام تشغيل ومتصفح

* وعلى صعيد آخر، أعلنت الشركة أنها ستضع «النمر الثلجي» و«سافاري» في بيئة واحدة، حيث إنها تستعد لطرح إصدار جديد من نظام التشغيل «ماك أو إس إكس» (إصدار 10,6) الملقب بـ«النمر الثلجي» Snow Leopard الذي يدعم تقنيات الحوسبة 64 بت، ويستخدم الأنوية المتعددة بشكل أفضل، مع دعم لتوزيع الحسابات على المعالج الرئيسي وبطاقات الرسومات الموجودة في الجهاز، وأداء أفضل خلال التثبيت (يوفر حوالي 45 في المائة من الوقت) والاستخدام (يوفر حوالي ضعف الزمن في بعض التطبيقات)، مع إعادة 6 غيغابايت من المساحة التخزينية إلى المستخدم عند ترقية النظام من إصدار 10,5 (نظرا لأن الإصدار الجديد أصغر حجما).

وسيدعم النظام بريد «مايكروسوفت إكستشينغ» Microsoft Exchange، مع تقديم الشركة واجهة جديدة لمشغل عروض الفيديو «كويكتايم 10» Quicktime 10، والسماح للمستخدم بتحرير العروض، مع تسريع المشغل باستخدام بطاقات الرسومات. هذا ويحتوي النظام الجديد على الإصدار الرابع لمتصفح الإنترنت «سافاري» الذي يستطيع معالجة نصوص «جافا» بسرعات أكبر (حوالي 50 في المائة)، الأمر الذي يعني بأن تجربة التصفح ستكون أكثر سرعة وسلاسة، وإن توقفت صفحة ما عن العمل، فإن بقية صفحات المتصفح لن تتأثر بذلك. وسيطرح النظام في شهر سبتمبر (أيلول) المقبل (قبل «ويندوز 7»).

 

papersproducts

إيفا لايف

ساحة النقاش

شركة إيفا لايف

papersproducts
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

417,144