أحلام وردية في مكان ما
المكان. . . .
الزمان. . . .
كان كل شيء هادئا. . .حتى صخب الحياة !!
الشارع الطويل وضياء القناديل. . . والقادمون والذاهبون يحثون الخطى باتجاه غايات هي منتهى آمالهم. . . وربما آلامهم.
باتجاه يعرفون بدايته وقد لا يجدون نهايته أو قد يتيهون في بحر لجي يغشاه موج من فوقه سحاب . . لكن نهايته تلوح لهم من وراء أفق المساء الجميل والصباح الأجمل.
شارع طويل. .طويل. .أناس كثر . . مركبات متنوعة باضوية متنوعة تسير متثاقلة متناسقة مع هدوء الشارع الطويل وضياء القناديل.
صباحات ومساءات يملأ الفضاء فيها نفحات من عطر أتذكره أو أكاد ...بل عطور متنوعة. . كل نفحة تأتي من زهرة ما في روضة ما أو على ضفاف نهر يجري هو الآخر بتثاقل.
الشارع الطويل يفضي إلى جسر امتد فوق النهر المتثاقل. ..وتنحني هاماتنا بعد أن نسند اذرعنا على سوره الحديدي لنملأ اجفاننا بذلك الصفاء النقي والنقاء الصافي. . وقد يخفى تحته أنواعا من الكائنات التي اعجبها ذلك التثاقل. ..فراحت في اغفاءة يتخللها حلم وردي. . . . وتستفيق. .فتستفيق ملأ روحها نشوة انبثاق الحياة مع الفجر الجديد وتستفيق ملأ روحها نسائم عذبة. .ونأخذ نفسا عميقا عمق النهر الغافي لنملأ روحنا بذلك الدفق اللامتناهي من نسائم صباحات استفاقت على أصوات القادمين والذاهبين. .وقع خطاهم المتناسقة لايثير فيها الفضول فقد اعتادت على هذا الإيقاع المحبب إلى روحها. .تلك النسائم لازلت اتذكرها ولكن انتعاش الروح قد فقد إحساسه بالتذوق.
الشارع الطويل. . والجسر الطويل. . . والليل الطويل. ..وأنغام تنبعث من مكان ما لأصوات اعتدنا سماعها بايقاع هادئ تبعث في القادمين والذاهبين إحساس من امتلك روحا شفافة. ..
لا تجد فيهم من يلعن الظلام فالكل يحملون شموعا مثل ضياء القناديل في الشارع الطويل. . . نشيدهم وطن. . . شموخهم وطن. . . افراحهم وطن. ..آمالهم وطن. .ملأ قلوبهم وطن...يرفعون اكفهم وملأ شفاههم دعاء للوطن.
ونعتذر لهذا الانقطاع لحدوث خلل فني. . فدائما الأحلام لا تكتمل. تمت المشاركة بشكل عام•عرض الأنشطةإضافة تعليق...إجراءان من إجراءات plus one (2)2ليست هناك أي مشاركات

 

onshodat almatarاوراق على قارعة الطريق
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 47 مشاهدة
نشرت فى 22 إبريل 2018 بواسطة onshodatalmatar

عدد زيارات الموقع

2,572