( إلى أين ٠٠٠٠منك؟ ) خاطرة

إلى أين
منك ؟!!
يا من لا أعرف منك
رسما
ولا
سكنا
ولا
وطنا
لا أعرف
غير كلماتك
لم أسمع
إلا همساتك

ولا أزيد يوما
بعد يوم
إلا شجنا
****
فيا للعجب
كيف تبدع
الحروف
إنسانا

جسدا
روحا
وكيانا

وكى أطفئ
ولعى
أتخيلك
فيمن لا تروق لى
فيسرى خيالك
عليها
فأراها
حسنا
فتانا

فأكتشف
أن صورتك
فى عينى

ساكنة

وكأنها تحرس

الأجفانا

* عصام فؤاد*

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 52 مشاهدة
نشرت فى 20 يونيو 2016 بواسطة nasamat7elfouad

عدد زيارات الموقع

41,429