الجلد في التشريح، هو الغطاء الخارجي الواقي للـجسم. يعتبر الجلدآكبر عضو في جسم الإنسان. يتكون الجلد من ٣ طبقات رئيسية وهي:

  • البشرة: طبقه الجلد الخارجية. و تحتوي هذه الطبقة على خلايا الميلانين المسؤلة عن لون البشرة

  • الأدمة: باطن الجلد تحت البشرة تحتوي على النهايات العصبية والغدد العرقية والدهنية والاوعية الدموية والليمفاوية.

  • نسيج تحت جلدي: تحتوي على الخلايا الدهنية.

فوائد الجلد

  • يعتبر الجلد خط الدفاع الأول للجسم ضد الميكروبات

  • تعمل الطبقة الدهنية في الجلد كعازل للحرارة، كما الغدد العرقية تحافظ على درجة حرارة الجسم من الارتفاع عن طريق أفراز العرق

  • يعتقد أن للغدد الدهنيه خواص ضد بكتيرية

  • كما يحتوي على مستقبلات عصبية للأحساس بالحرارة و البرودة والضغط و اللمس

  • يلعب الجلد دور أساسي في تكوين فيتامين د

  • أفراز الميلانين في البشرة يقي الجلد من الأشعة فوق البنفسجية و يقلل احتمال الأصابة بسرطان الجلد

أنواع جلد الأنسان

  1. الجلد الجاف : و هو يتصف بمظهر مشدود وبماسامات ضيقة و بملمس خشن و بميل للتجعد ، و يجف هذا النوع من الجلد الذي يكون أفراز غددة الدهنية قليلا بسرعة و سهولة و هو حساس جدا بالتغيرات الجوية

  2. الجلد الدسم : و هو سميك لامع يفرز الكثير من الدهون و يقاوم التغييرات الجوية بصورة أفضل و لكنة معرض للحبوب و البثور

  3. الجلد الطبيعي : و هو ناعم و مرن لا يطرح مشكلات خاصة و هو عادة دهني نوعا منا علي الذقن و قاعدة الأنف حيث تتمركز الغدد الدهنية و أقل دهنا علي الوجنتين و الصدغين

شيخوخة الجلد

مع تقدم العمر يبدأ الجلد بالترقق نتيجة انخفاض معدل أفراز الكولاجين في الجلد و لهذا السبب أيضاً يصبح الجلد أكثر عرضة لظهور الكدمات

اهميه اللمس للجلد
نحن هنا نتحدث عن اللمس العام في العلاقة عن :

الطبطبة ، مسحة الرأس، احتضان الود ولمة الخوف ومسك اليد
وغيرها من لمسات يجهل الكثير أهميتها في صحة العلاقة الزوجية .

أكثر المشاكل في العيادات هي عباره عن ..

رجل يريد لحياته الشرعية حيوية تقول: «ماذا تريد وفرت لها كل شيء - ثم إني في اللحظات الخاصة لست حيواناً وأعرف الأصول».

من قال أن المحبة حدودها غرفة النوم، ومن قال أن المرأة تحتاج اللمسة الخاصة، المرأة مع أكثر من الرجل تحتاج صوراً عديدة من اللمس العام ..طبطبة الكتف احتياج ، مسحة الرأس احتياج، التربيت على الظهر احتياج...إلخ كلها احتياجات..

إذا لم تتوفر لا تدخل المرأة لحظتها الخاصة مرتاحة.. ذلك لأن الجلد عامة ، وجلد المرأة خاصة مخلوق يتغذى طوال اليوم على اللمس بأنواعه المختلفة.

إن مشكلتنا مع اللمس هي مشكلتنا مع الجلد نفسه.. فنحن نجهل الجلد ولا نفكر به إلا إذا طرأ ما يجعلنا نفكر به مثل حكة أو بثور وغيرها..

نحن لا نملك ثقافة لمسية، ولا نملك من الأصل ثقافة جلدية..

نحن نفكر بعيوننا ، بقلبنا ، بمعدتنا ,وحتى بأظافيرنا.. لكننا لا نفكر بالجلد ،

قطعة القماش العظيمة التي تلفنا.

إن الجلد يعتبر أكبر وأثقل عضو حي فينا، فهو يزن قرابة 5.4 كيلو جرامات أي أنه يمثل والي 5 - 10% من وزن الجسم كله. .

وإذا ركزنا على الخلايا العصبية أو النهايات العصبية على الجلد نجدها تبلغ في الجلد كله خمسة ملايين خلية عصبية.

تريد رياضة ، تريد تحريكاً حتى تبقى على حيويتها - وماذا غير اللمس يعطيها البقاء؟!

إن الجلد الذي لا يتم لمسه يموت ومعه يموت صاحبه ، الأمر قد يبدو للبعض مبالغة وهو ليس كذلك، العلم يؤكد أننا كبشر نعيش على الهواء والماء والطعام واللمس أيضاً وربما نموت أسرع بالعناصر الثلاث الأولى...

لكننا بدون اللمس نموت بعد حين أو يموت شيء فينا.

نحن نحتاج اللمس لأنه يحمل معاني مثل: المحبة، والمداراة، والود والإحساس بك، اللمس يعطي الطمأنينة والتشجيع وغيرها..

لكن أيضاً يخلق حياة للجلد نفسه ولأننا كتلة «إذا اشتكى عضو تداعى له سائر الأعضاء بالسهر والحمى»..

فحين لا يأخذ الجلد لمسات يمرض فنمرض، قد لايصدق البعض أن الجلد يحس فهو يحس ، يفكر ويرى..

صحيح أن الجلد وسيلة حاسة اللمس لكنه يسمى العين الثانية ويسمى المخ الثاني لمقدار إحساسه بكل ما يدور حوله..

في تجارب طريفة عظيمة وجد الآتي..

وضع أشخاص في مكان ضيق مزحوم وتم بكاميرات دقيقة رصد نسيج الجلد فوجد أنه تقلص واستنفر , وبدأ يخرج روائح دفاعية كريهة مثل أي حيوان يكون في زاوية صيد بعد مطاردة طويلة في تجربة رصد للمحبة وجد.. أن الجلد حين يكون مع إنسان يحبه يتمدد ، يترطب تشع منه رائحة طيبة ويتدفق على سطحه الدم ليخلق حيوية. انظر إلى وجه المحبين في حضرة الحبيب وستدرك ذلك.

نعم الجلد يحس وهو كالطفل حين يشعر بالحرمان يعلن احتجاجه فهو يبكي يمد بوزه ويمتنع عن الطعام.

ونعود لأهم جلدين ، جلد الرجل وجلد المرأة ، كلاهما يحتاج اللمس..

لكن هرمون الاستروجين الذي يجعل جلد المرأة أرق ينتج وبحتمية حاجة لمس أكثر..

نعم الرجل يحتاج اللمس بكل صوره.. لكن المرأة بخلقة الله تحتاجه أكثر..

الدراسات الكثيرة تؤكد أن المرأة التي تتلقى صوراً عديدة من اللمس سابقة الذكر تصبح تجاعيدها أقل ، ودورتها الشهرية أكثر انتظاماً, قابليتها للإخصاب أقوى , وقدرة تحملها لضغوط الحياة أعلى

فلأجلها ولأجلك >>>>طبطب ، ربت ، اسحب لأجل الخمسة ملايين خلية عصبية ألمسها<<<<< لأجلكما معاً تلامسا.

ان اللمس فن لايتقنه إلا القليل مع أهميته الشديده سواء للرجل أو للمرأه فما المانع من:

1/ أن يلمس أحد الزوجين يد الآخر ويضغط عليها برقه في السياره مثلا أو عند التنزه في مكان ما .

2/ أو أن يضع أحدهما يده على كتف الآخر أثناء كلامهما مع بعضهما وهما واقفان .

3/ أو ضمة عابره عند خروج الزوج من المنزل ويقول لها هل تريدين شيئا ياعزيزتي قبل
خروجي ....الخ

المصدر: الموسوعة الحرة
  • Currently 181/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
61 تصويتات / 1218 مشاهدة
نشرت فى 3 نوفمبر 2009 بواسطة moneelsakhwi

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

1,086,044