1- الجو المناسب

يعتبر العنب من فواكهة المناطق المعتدلة المدارية حيث ينمو بين خطى عرض 30 : 51 شمالاً , وهو لا ينمو فى الجهات الكثيرة الامطار فى الصيف سواء كانت معتدلة او حارة و فى المناطق ذات الشتاء القارص .واحتياجات العنب عبارة عن صيف حار جاف نوعاً و شتاء معتدل المطر ويحتاج العنب الى حرارة من 1.5 : 10 م شتاء , 21 : 30 م صيفا لمدة شهرين ليساعد على الاثمار و النمو الجيدين.ومن المهم ايضاً عدم وجود ضباب اثناء وقت الازهار لانة يسبب سقوط الازهار و تكوين ثمار صغيرة , كما ان وجود الشمس الساطعة اثناء نضج الثمار مهم لجودة هذة الثمار .و ارتفاع الرطوبة الجوية اثناء موسم النمو يسبب انتشار الامراض الفطرية . و لا ينصح بزراعة العنب فى المناطق المعرضة لهبوب رياح شديدة وان كان ذلك ضروريا تزرع مصدات رياح لتمنع التأثير الضار للرياح الشديدة .وعموماً تعتبر اى منطقة صالحة لانتاج العنب اذا كان مجموع متوسط درجة الحرارة التى تزيد عن 50 ف 3000 – 5000 ف فى السنة (موسم النمو ) . واذا كان مجموع درجات الحرارة اقل من 3000 ف فإن العنب المزروع لا ينضج عادة , و اذا ذاد عن 3000 فإن العنب ينضج مبكراً    واذا ذاد عن 5000 ف فإن صفة و كمية المحصول لكثير من الاصناف تتأثر جداً ومن ذلك يتضح ان جو مصر صالح لزراعة العنب فيما عدا محافظتى قنا واسوان حيث ان مجموع الوحدات الحرارية حوالى 10135 ف

٢- الأرض المناسبة

یمكن زراعة العنب فى أنواع كثيرة من التربة غير أن أحسن أرض لزراعتھا ھي الأرض الصفراء السھلة الصرف فھي تعطي محصولا ذو صفات جيدة. أما الأرض السوداء الثقيلة فتعطي أعناب ذات صفات أقل جودة. والأرض الرملية الصرفة لا تصلح لزراعة العنب ويفيد وجود كميات كبيرة من البوتاسيوم والفوسفور فى التربة. أما كثرة الجير في الأرض فتسبب مرض الاصفرار ولذلك تحتاج ھذه الأراضي إلى أصول خاصة من العنب تتحمل الجير الزائد في التربة. كذلك فإن شجیرات العنب تتحمل الملوحة حتي تركيز 3000 جزء فى المليون في محلول التربة. ويكون محصول الشجیرات أكبر في الأرض الخصبة عن الأرض الصفراء إلا انھ يكون أقل جودة. كذلك فإن الشجیرات النامية في أرض رملية أو خفيفة ینضج محصولھا قبل محصول الشجیرات النامیة في الأرض الخصبة

  • Currently 2/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
2 تصويتات / 763 مشاهدة

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

14,409