<!--بدأت بورصة تداول العملات الفوركس كما هي معروفة اليوم في عام 1973، ولكن التجارة في العملات كانت تحدث بالفعل منذ بدء العمل بالعملات النقدية الأولى في عصر الفراعنة في مصر القديمة. لكن بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية، كان اقتصاد الولايات المتحدة قوياً مقارنة بأغلب البلدان الأوروبية. أصبح الدولار الأمريكي العملة البارزة في هذا الوقت وتم الاعتراف به كعملة احتياطية عالمية. تم قياس جميع العملات الأجنبية الأخرى مقابل الدولار الأمريكي، وهو ما ترتب عليه انشاء شبكة مالية جديدة تعرف بإسم نظام بريتون وودز. وقد سمح هذا الاتفاق بتذبذب العملات في حدود 1% لسعر العملة.

 

<!--كان نظام بريتون وودز معمولاً به من عام 1944 حتى عام 1973، عندما انتهى الاتفاق على استخدامه فى هذه السوق. وكانت تواجه المملكة المتحدة مشاكل مالية حادة وبدأت تعوّم عملتها. مما أدى إلى انخفاض قيمة العملات الأخرى وتعويم عملاتها أيضاً. يُنسب إلى رئيس الولايات المتحدة ريتشارد نيكسون الفضل في تحقيق نظام العملة العائمة التي أدت إلى اتفاق سميثسونيان قصير الأمد في عام 1971. وقد سمح هذا الاتفاق بتذبذب العملات في نطاق 2% من قيمة العملات. وقد تبين أن هذه الحدود غير واقعية للغاية وانتهى الاتفاق في مارس 1973.

 

<!--فى سنة 1982 كانت المرة الأولى التي يُعرض فيها على الولايات المتحدة خيار شراء زوج عملة مع إتاحة مزيد من العملات في عام 1983. وبحلول عام 1987، كانت كل من المملكة المتحدة والولايات المتحدة تتاجرا بكثافة في سوق الفوركس، ولكن كان هناك عديد من البلدان الأخرى مثل الصين وكوريا الجنوبية وحتى إيران (في عام 1991) قاموا بالمشاركة أيضاً.

 

<!--بدأ أول تداول للعملة على الإنترنت في عام 1994، مما أدى بدوره إلى تطوير عملة اليورو في أوروبا. هدد ارتفاع اليورو هيمنة الدولار الأمريكي كعملة احتياطية عالمية. ويعد اليورو حاليا العملة الرسمية في 19 بلداً أوروبياً.

 

مزايا تداول العملات (الفوركس)؟

<!--مع أن عديد من المتداولين يدركون فوائد التداول في البورصة، إلا أن عددا قليلا من المتداولين الجدد يفهمون مزايا تداول الفوركس. تزداد شعبية هذه السوق لأنها تقدم عديد من الفوائد التي لا يحصلون عليها فى الأسواق الأخرى. إليك بعض الأسباب التي جعلت تداول الفوركس يحظى بقدر كبير من الفائدة بين المستثمرين:

 

<!--لا توجد عمولات. لا أحد يحب دفع رسوم لكسب المال. لا يدفع المتداولون رسوم تصفية أو رسوم الصرف أو الرسوم الحكومية أو رسوم السمسرة. بكل بساطة، المتداولون لا يجب أن يتخلوا عن جزء من أرباحهم لهذه الرسوم. ويتم تعويض سماسرة التجزئة في الفوركس من خلال "الفارق السعرى بين البيع والشراء"، الذي سيتم شرحه بمزيد من التفاصيل في وقت لاحق.

 

<!--لا حجم عقد ثابت. يمكن للمتداولين في الفوركس أن يشاركوا بمبلغ 25 دولارًا أو أقل. ويحدد المتداولون حجم العقد بأنفسهم، مما يجعل السوق في متناول الجميع.

 

 

<!--السوق متاح على مدار الساعة. ويمكن للمتداولين أن يتداولوا في أي وقت من النهار أو الليل، مما يجعل من السهل على المتداولين غير المتفرغين أن يقرروا متى يريدون التداول. تفتح السوق الأسترالية أبوابها صباح الإثنين وتغلق أبوابها في نيويورك بعد ظهر الجمعة.

 

<!--المعاملات منخفضة التكلفة. وعادة ما تكون تكلفة عمليات التداول أقل من 0.1%. هذه هى تكلفة طلب العطاء حيث يكسب السماسرة أموالهم. ومع وجود شركات سمسرة أكبر حجما، يمكن أن تصل تكلفة كل معاملة إلى 0.07%.   

 

<!--لا يمكن السيطرة علي السوق. وهذه السوق ضخمة جدا وتضم العديد من المتداولين بحيث لا يمكن لأي كيان أن يسيطر عليها لأي فترة زمنية.

 

<!--الدخول إلى عالم تداول الفوركس سهل. قد يكون من السهل أن نفكر في أن بدء تداول العملة قد يكلف ثروة ضئيلة، ولكن في واقع الأمر، يعرض أغلب سماسرة الفوركس على الإنترنت حسابات تجارية منخفضة قد تصل إلى 25 دولاراً، وأحيانا أقل. وهذا لا يعني أن المتداولين لابد وأن يبدأوا بهذا القدر الضئيل من الحساب، ولكنه يعني أن المتداولين من الممكن أن يبدأوا من دون قدر كبير من رأس المال المبدئي.

 

<!--عالى السيولة. سوق تداول الفوركس ضخم، مما يعني أنه عالى السيولة. والمتداولون لا "يعلقون" في التداول لأن هناك دائما تقريبا شخص آخر على استعداد لشراء ما هو معروض.

 

<!--مزيد من الرافعات المالية. تتمكن الإيداعات الصغيرة من التحكم في قيم العقود الأكبر حجما، مما يعطي

المتداولين القدرة على جني أرباح كبيرة وإنخفاض المخاطرة على رأس المال.

 

<!--المعلومات والممارسة المجانية. تقريبا جميع سماسرة تداول الفوركس على الإنترنت يقدمون حسابات تجريبية مجانية لإعطاء المتداولين المحتملين ممارسة قبل تجربة الشيء الحقيقي. هذه طريقة عظيمة للمتداولين لبناء مهاراتهم والمخاطرة بأموال مزيفة قبل المخاطرة بأموال حقيقية فى الفوركس فعلياً.

 

من يقوم بتداول العملات (الفوركس)؟

<!--قبل نهاية عام 1990، كان يتعين أن يكون لدى المتداولين ما بين 10 ملايين دولار و 5 مليون دولار لفتح حساب تجاري. وكان الهدف من السوق في الأصل أن تستخدمه الشركات الكبرى والمصارف، ولكن عندما أصبحت شبكة الإنترنت متاحة على نطاق واسع، كان صغار المتداولين، الذين يشار إليهم أيضا بإسم تجار التجزئة، قادرين على الوصول إلى تداول الفوركس عبر الإنترنت. ولا يزال هناك أربعة لاعبين رئيسيين في سوق تداول العملات (الفوركس) اليوم:

 

<!--البنوك الكبيرة: أكبر البنوك في العالم تحدد أسعار الصرف في السوق. وهم يحددون سعر طلب العطاء الذي يتعين على السماسرة أن يدفعوه لكل معاملة.

<!--الشركات الكبرى: الشركات التي تعمل على نطاق عالمي في تداول الفوركس لأنها تضطر إلى صرف عملتها المحلية بالعملة الأجنبية قبل أن تتمكن من القيام بأعمال تجارية في البلاد الأجنبية.

<!--الحكومات والمصارف المركزية: كما هو الحال مع الشركات العالمية، فإن الحكومات والمصارف المركزية تثوم بـ "تداول الفوركس" كجزء من عملياتها. ويمكن أن تسبب البنوك المركزية تقلبات في السوق عندما تقوم بتعديل أسعار الفائدة. 

<!--المضاربين: ينفذ المضاربون ما يقرب من 90% من جميع الصفقات. هدفهم هو كسب أكبر قدر ممكن من المال من التقلبات في أسعار الصرف.  

 

<!--عندما يقوم المتداولون بتنفيذ صفقاتهم في سوق "الفوركس"، يشترون أو يبيعون أزواج العملات. كل زوج هو دائما في معركة مع بعضه البعض والعملة وأسعار الصرف تتقلب وفقا لقوة العملة في لحظة التداول. ويتم التعبير عن الصفقات كعملة واحدة مقابل عملة أخرى ويتم ملاحظتها كعملة 1/العملة 2. على سبيل المثال، إذا كنت تتداول على اليورو مقابل الدولار الأمريكي، فسيتم ملاحظته على أنه يورو/ دولار أمريكي.

 

<!--إن أزواج العملات الرئيسية تتضمن الدولار الأميركي كأحد أزواج العملة. وهى أكثر الأزواج تداولا في الفوركس. وهي أيضا أكثر الأزواج إتاحةً في السيولة. فيما يلى جدول يوضح أزواج العملات الرئيسية. ويشمل أيضا المصطلحات التي يستخدمها متداولو الفوركس للإشارة شفويًا إلى الزوج.

 

الزوج

البلدان المعنية

المصطلح المتعارف عليه

اليورو / الدولار الأمريكي

منطقة اليورو / الولايات المتحدة

يورو / دولار

الجنيه إسترليني / الدولار الأمريكي

المملكة المتحدة / الولايات المتحدة

باوند / دولار

الدولار الأمريكي / الين اليابانى

الولايات المتحدة / اليابان

دولار / ين

الدولار الأمريكي / الدولار الكندى

الولايات المتحدة / كندا

دولار / لونى

الدولار النيوزيلندى / الدولار الأمريكي

نيوزيلندا / الولايات المتحدة

كيوي / دولار

الدولار الأمريكي / الفرنك السويسري

الولايات المتحدة / سويسرا

دولار / سويسرى

الدولار الإسترالى / الدولار الأمريكي

استراليا / الولايات المتحدة

إسترالى / دولار

 

<!--عندما لا تحتوي أزواج العملات على الدولار الأمريكي ، يشار إليها بإسم أزواج العملات التقاطعية أو الأزواج التقاطعية. ويمكن أن يشار إليها أحيانا بإسم الأزواج "الفرعية". تحتوي جميع أزواج العملات على واحد من ثلاثة أزواج رئيسية غير أمريكية. عملات دولار. وهنا جدول توضيحى للأزواج التقاطعية لليورو والين والجنيه الإسترليني.

 

الأزواج التقاطعية لليورو

الزوج

البلدان المعنية

المصطلح المتعارف عليه

اليورو / الفرنك السويسرى

منطقة اليورو / سويسرا

يورو / سويسرى

اليورو / الدولار النيوزيلندى

منطقة اليورو / نيوزيلندا

يورو / كيوى

اليورو / الجنيه الإسترليني

منطقة اليورو / المملكة المتحدة

يورو / استرليني

اليورو / الدولار الإسترالى

منطقة اليورو / استراليا

يورو / إسترالى

اليورو / الدولار الكندى

منطقة اليورو / كندا

يورو / لونى

 

 

 

 

 

الأزواج التقاطعية للين

الزوج

البلدان المعنية

المصطلح المتعارف عليه

اليورو / الين اليابانى

منطقة اليورو / اليابان

يورو / ين

الدولار النيوزيلندى / الين اليابانى

نيوزيلندا / اليابان

كيوى / ين

الجنيه الإسترلينى / الين اليابانى

المملكة المتحدة / اليابان

باوند/  ين

الدولار الإسترالى / الين اليابانى

إستراليا / اليابان

margin-bottom: .0001pt; text-align: center; line-height: normal; direction: rtl;

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 28 مشاهدة
نشرت فى 13 فبراير 2024 بواسطة mohamedfawzy28

عدد زيارات الموقع

43,448