كثرة تناول الحوامل للجوز يسبب إصابة الأطفال بالربو

قال باحثون هولنديون إن الحوامل اللائي يأكلن الجوز ومنتجاته مثل زبد الفستق بشكل يومي تزيد لدى أطفالهن مخاطر الإصابة بالربو بنسبة 50 في المئة.

غير أن الدراسة أوضحت أن الكميات المعتدلة لا يبدو لها أثر وهو ما يعني أنه من السابق لأوانه كثيرا القول بضرورة إقلاع الحوامل عن تناول هذه المنتجات نهائيا خاصة وأنها تحوي العديد من المواد المغذية والدهون الصحية التي يحتاجها الجنين للنمو.

وقالت ساسكيا فيلرز أخصائية علم الأوبئة بجامعة أوترخت الهولندية ورئيسة فريق البحث يوم الثلاثاء "نحن أول من يكتشف هذه الأثار القوية المتعلقة بأعراض الربو. لكن الى أن نتأكد لا نريد منع تناوله."

والربو مرض التهابي يسبب صفيرا مع التنفس وسعالا وصعوبة في التنفس مما يجعل حياة المريض في بعض الأحيان عرضة للخطر. وفي بعض البلدان يصل عدد الأطفال المصابين بالربو الى 30 في المئة وذلك حسب بيانات منظمة الصحة العالمية.

ولا يعرف العلماء حتى الآن السبب الرئيسي وراء إصابة بعض الأطفال بالربو رغم أن البعض يعتقد أن الحساسية قد تثير المرض وتسبب ضيقا في الشعب الهوائية.

وقالت فيلرز إنه من المعروف أن الجوز والمأكولات البحرية تحتوي على مواد مثيرة للحساسية ولكن الفريق الهولندي وجد فقط علاقة بين الفستق والربو.

وفي الدراسة استكملت أربعة الآف حامل استبيانا عن وجباتهن الغذائية وأجبن في الاستبيان على أسئلة بشأن تناول الخضر والفواكه الطازجة والأسماك والبيض والحليب ومنتجات الألبان والجوز ومنتجات الجوز سواء نادرا أو بشكل منتظم أو يوميا.

وأجرى الباحثون بعد ذلك تقييما على الوجبات الغذائية للأطفال وبحثوا في أسباب ظهور الربو على مدار ثمانية أعوام.

ونشر فريق البحث الدراسة في الدورية الأمريكية لعلاج الجهاز التنفسي والعناية المركزة

المصدر: المصري اليوم
mkhaled

أدع من أستطعت فوالله لأن يهدى الله بك رجل واحد خير لك من حمر النعم

  • Currently 122/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
40 تصويتات / 520 مشاهدة
نشرت فى 22 سبتمبر 2010 بواسطة mkhaled

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

450,455