مقدمة:

يعتبر الكلام احدي النعم التي وهبها الله إيانا وقد تحدث بعض الاضطرابات التي تؤثر على الكلام ومن أهم هذه الاضطرابات هو التلعثم "التهتهه" الذي يصيب عدد كبير من أفراد المجتمع ( نسبة حدوثه 1% ).

تعريفه:

التلعثم هو عدم انسياب الكلام اى أن السياق الطبيعي للكلام يكون مختلا بحدوث تكرار لأصوات أو مقاطع من الكلمة أو في بعض الأحيان يحدث تكرار للكلمة كلها كما تحدث أطالات لبعض الأصوات داخل الكلمة أو وقفات مع وجود انشطار داخل الصوت الواحد.

بدء حدوث التلعثم:  

قد يحدث التلعثم في سن مبكرة عند بدء تكوين الأطفال لجمل كلامية أما عن أقصى سن لحدوث التلعثم فهو يتراوح بين 7 إلى 13 سنه. وعادة يحدث التلعثم في سن ما قبل المدرسة.

نسبة حدوث التلعثم بين الإناث والذكور:

تزيد نسبة التلعثم فى الذكور عن الإناث ( 3 أو 4للذكور الى 1 للإناث ).

هل هو مرض وراثي ؟

من الظواهر الملحوظة فى التلعثم هي زيادة فرصة حدوثه بين إفراد العائلة التي يوجد بها تاريخ لإصابة احد أفرادها بالتلعثم بين إفرادها. وقد وجد إن نسبة حدوث التلعثم فى العائلات التى لم يوجد فيها تاريخ لحدوث التلعثم فكانت النسبة حوالي 0.5% مما يعضد وجود عامل وراثي فى حدوث التلعثم.

المصدر: http://www.spneeds.org/ar/articles-action-show-id-131.htm - بتصرف 1. عبدالعزيز السيد الشخص: إضطرابات النطق والكلام خلفيتها وتشخيصها وأنواعها وعلاجها، الطبعة الأولى 1997- القاهرة. 2. مصطفى فهمي: أمراض الكلام، الطبعة الخامسة، مكتبة مصر - دار مصر للطباعة بالفجالة. 3. دورة تدريبية بكلية البنات- جامعة عين شمس,
  • Currently 99/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
33 تصويتات / 737 مشاهدة
نشرت فى 24 أكتوبر 2010 بواسطة mentaldisability

ساحة النقاش

موسوعة الإعاقة الذهنية

mentaldisability
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

289,524