«رسالة فارغة »

/في المشهد الرابع والأخير/جلس ينظر حوله بعد سؤاله لكل من يعرف عنها، لم يكتف ليعرف الإجابة، نظر للسماء سأل النجوم ربما هي تخبره ما كان بالرسالة/المشهد  الثالث/عاد من خلوته  بسهل ممزوج بالأوراق المبعثرة وجنون آهاته غلبه التعب نظر حوله لم يجدها بحث بكل أرجاء البيتاختفتهرع لغرفتهما الخزانة فارغة وجد رسالة على السرير فتحها وجدها فارغة كتبت بقطرات من الدموع بقاياها جافة على الورقة حدث نفسه: صمتك قتلني حتى عندما تغادرين خانك القلم وغلبك الصمت بأحرف خرساء/المشهد الثاني/عادا للبيت كجبل انهار وأحدث خراب بعيد المدىلم تكف دموعها داخل عينيها تقاوم انهيارها على الخديناكتفت بالصمت كأن لسانها لجم،  تشيح بنظراتها بغير زمان، ترفض النوم والكلام ،يراقبها، حاول معها الكلام لكنه مثقل بعبئ الكون بالأحزان/المشهد الأول/رن هاتف المنزل أجاب : نحن المشفى: نعلمكم بوقوع حادث أليم لولدكم وحصلنا على  الرقم من هاتف الفقيدوقعت السماع من يده والجمود تملك ملامحه أتت إليه مابالك؟؟؟قل شيئا ؟؟؟؟؟انطق ماحدث؟؟؟؟؟أخذت تسأل..تسأل كان مذهولا مصدوما هز رأسه قال : تعالي بسرعة انطلقا باقصى سرعة وصلا بخطوات ترفض السير للأمام  مترددة مكذبة للقدر اتجاهه ليشاهدا نهاية حلمهما وما بناه انهار أمامهماابنهما ممدد غارق بدمائه روحه سلمت لباريهاالتفت كل منهما للاخر كأنهما للمرة الأولى ينظران لبعضهما غرباء لبسا ثوب تعاسة نكراء /النهاية/حلم بدأ بحلم واختفى كالحلمما يجول بخاطري غادة السيد
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 16 مشاهدة
نشرت فى 14 يوليو 2019 بواسطة maglamlokalharf

عدد زيارات الموقع

3,908