https://www.youtube.com/watch?v=eeup5N39svM&feature=youtu.be

يُعد مفرخ ومعمل الأسماك البحرية بمنطقة أشتوم الجميل في غرب بورسعيد هي الأولى من نوعها في مصر والشرق الأوسط والتي تهدف إلى دعم الخدمات البيطرية لمزارعي الأسماك البحرية في مشروع تنمية الاستزراع السمكي في المياه المالحة بمنطقة الرسوة وتصديرها للأسواق الأوروبية.

وقال الدكتور محمد العربي، مدير الدعم الفني بالهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية، ومدير مشروع تنمية الاستزراع السمكي البحري في مصر، إن مجلس إدارة الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية وافق على تخصيص 25 فدانا في منطقة أشتوم الجميل غرب بوغاز الجميل1 بطريق بورسعيد دمياط ومساحته 265 فدانا من إجمالي الـ200 متر ولاية الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية على حرم بحيرة المنزلة.

والهدف منها تفريخ أسماك اللوت وموسى وكذلك معمل لتشخيص وعلاج أمراض الأسماك البحرية وقياس جودة الأسماك والمياه كمرحلة أولى ثم إنشاء مزرعة سمكية مكثفة ومتعددة التغذية على باقى المساحة الـ 25 فدانا ومركز إرشاد وتدريب دولى كمرحلة ثانية، وذلك بهدف تقديم الخدمات البيطرية لمزارعي الأسماك البحرية فى منطقة مثلث الديبة وكذلك مشروع الفيروز ومشروع قناة السويس للاستزراع السمكى ودعم هذه المشروعات بزريعة الأسماك المطلوبة فى الأسواق الأوروبية بغرض تصديرها مع تطبيق اشتراطات ومعايير الاتحاد الأوروبى فى الأسماك المستزرعة وخاصية التتبع والتى من أولوياتها زراعة أسماك معلوم مصدرها من مفرخات بحرية معتمدة وخاضغة للرقابة البيطرية وهذا ما يتم حاليا فى موقع أشتوم الجميل.

ويوضح الدكتور محمد العربي أن المشروع يضم معملا مركزيا لتشخيص وعلاج أمراض الأسماك البحرية وقياس جودة «الأسماك -المياه»، وتم الانتهاء من المبانى بالكامل وجارٍ الانتهاء من أعمال التشطيبات وفرش المعمل، كما تم توريد كل الاحتياجات من الأجهزة المعملية الخاصة بتشخيص والكشف عن الأمراض البكتيرية والفطرية والفيروسية، وكذلك أجهزة قياس جودة المياه والأسماك، ومن المتوقع الانتهاء تماماً من اختيار الكوادر الفنية ودخول المعمل الخدمة شهر يونيو 2021.

واستكمل دكتور العربي أنه يضم أيضا المفرخ البحرى لأسماك اللوت وموسى ويعتبر المفرخ الأول من نوعه فى مصر والشرق الأوسط لتفريخ هذه النوعية من الأسماك والهدف من إنشائه هو توفير الزريعة اللازمة لاحتياجات المزارع السمكية والمشروعات القومية من هذه الأسماك بغرض تصديرها لدول الاتحاد الأوروبي لشدة الطلب عليها وعدم وجود منافس حقيقى لمصر فى استزراعها، ما يعطى لمصر ميزة نسبية في تسويق هذه الأسماك بخلاف الأنواع التقليدية من القاروص والدنيس.

ويعتبر الهدف الإنتاجى لهذا المفرخ هو 10 ملايين زريعة من هذه الأسماك مقسمة على هذين النوعين، ومتوقع دخول المفرخ للخدمة نهاية شهر يونيو 2021 بسبب أزمة كورونا العالمية والتى أثرت على مدد توريد معدات المفرخ والتى تم استيرادها بالكامل من إيطاليا لعدم توفرها بالأسواق المحلية.

ويوضح دكتور العربي أنه يتم تدريب الكوادر الفنية التى ستعمل بالمفرخ فى المفرخ البحرى بالكم حاليا 21 وتم إنشاء سور للموقع بالتعاون مع وزارة الإنتاج الحربى لأهمية موقعه وكذلك شبكة الصحى والكهرباء وغرفة المولدات وبوابة الموقع، وإعداد كراسة الشروط والمواصفات لإنشاء مركز تدريب دولى بالموقع ومكان لإقامة العاملين ويجرى حالياً بالموقع ومن المتوقع الانتهاء منه خلال شهر يونيو 2021 كما تم التعاقد مع شركة كهرباء القناة على توريد وتركيب محول 800 كيلووات وتم توصيل شبكة المياه الحلوة بتعاقد مع الشركة القابضة لمياه الشرب، أما بالنسبة لمصدر تغذية المفرخ بالمياه المالحة فقط تم إنشاء 3 آبار ارتوازية مالحة بملوحة مياه البحر 37 جزءا في الأف لتفريخ واستزراع الأسماك.

المصدر: د/ محمد العربى مدير المشروع

مشروع تنمية الاستزراع السمكي البحري فى مصر

made2
»

Serch

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

8,928

رئيس مجلس الإدارة

      ا.د/ صلاح الدين مصيحلى على


رئيس الادارة المركزية لشئون مكتب رئيس الهيئة 

        الأستاذة / هدي حسني محمد

مدير عام الإدارة العامة لمركز المعلومات

   المهندسة / عبير إبراهيم إبراهيم