Environment & fisheries

الاهتمام بالبيئة ليست ترفا فكريا ولكنة واجب دينى لحياة افضل

)

هيئة البيئة - أبوظبي

 

هيئة البيئة - أبو ظبي هي هيئة حكومية مستقلة تم إنشاؤها في عام 1996 بهدف عام هو حماية البيئة والحفاظ عليها، إضافة إلى العمل على تحقيق التنمية المستدامة في إمارة أبو ظبي عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة. وتعد الهيئة السلطة المختصة بتنفيذ القوانين البيئية والضوابط التنظيمية لحماية البيئة في إمارة أبوظبي بالتنسيق مع الهيئة الاتحادية للبيئة ووزارة البيئة والمياه وغيرهما من الجهات المعنية في الدولة. وتتطور الهيئة عاماً بعد عام لتحقيق أهدافها الطموحة وإنجاز أكبر قدر من المهام والأنشطة التي تتعلق بمختلف مجالات إدارة وحماية وتنمية البيئة والحياة الفطرية. وبمقارنة بداية الهيئة بـنحو 20 موظفا فقط في عام 1996 مع ما يقارب 300 موظف اليوم، تستمر الهيئة في النمو في مختلف المجالات لتحقيق إضافات نوعية وكمية هامة للقطاع البيئي في الإمارة والدولة.

الأهداف الإستراتيجية

من أجل حماية البيئة والحفاظ على التنوع البيولوجي وبالنظر إلى التحديات والفرص المتاحة فقد حددت الهيئة الأهداف الإستراتيجية التالية والتي تسعى إلى تحقيقها في السنوات القادمة:

  1. وضع استراتيجية للتنمية المستدامة
  2. الإدارة المتكاملة للموارد المائية
  3. تحسين جودة الهواء
  4. التأكد من الإدارة الجيدة للنفايات في إمارة أبوظبي
  5. المحافظة على التنوع البيولوجي والإدارة المستدامة لموارده المختلفة
  6. زيادة الوعي البيئي
  7. وضع نظام لإدارة البيئة والصحة والسلامة على مستوى إمارة أبوظبي
  8. تطوير القدرات المؤسسية للهيئة
  9. وضع نظام للطوارئ البيئية
  10. المراقبة المتكاملة للبيئة وتطوير قاعدة معلومات شاملة لهذا الغرض

أعمال الهيئة

تشمل مجالات عمل الهيئة الآتي:

  • وضع وتنفيذ خطط وبرامج التنمية المستدامة في إمارة أبوظبي.
  • إدارة البيئة والموارد الطبيعية للإمارة ومراقبتها واتخاذ التدابير الإدارية والقانونية والفنية اللازمة لحمايتها والمحافظة عليها.
  • تقديم التوصيات والاقتراحات وتقييم التأثيرات البيئية للمشروعات لتوفير المعلومات اللازمة للجهات الحكومية المختصة بإصدار اللوائح والنظم والقرارات وتنفيذها.
  • دعم الجهود الرامية لتحقيق التنمية المستدامة بأبعادها البيئية والاقتصادية والاجتماعية.
  • إجراء البحوث التطبيقية التي تخدم رسالة الهيئة وأهدافها واحتياجاتها.
  • تبادل المعلومات وتنسيق الجهود بغرض تحقيق رسالة الهيئة داخل الإمارة وخارجها.
  • تفويض المسؤوليات والاختصاصات داخل الإمارة على النحو الذي يساعد على الوصول إلى الأهداف ويحول دون الازدواجية.
  • نشر الوعي البيئي حول أهمية الحفاظ على البيئة والتعريف بالهيئة وأهدافها.

أيضا تنشر الهيئة إصدارات متنوعة من أجل نشر الوعي البيئي، وتشمل هذه الإصدارات الكتب، والمطويات، والأبحاث بيئية، والنشرات، والملصقات وإصدارات للأطفال. للهيئة عدد من الدوائر والمراكز والوحدات تقوم من خلالهن بممارسة أعمالها، وتشمل التالي:

  • دائـرة الإدارة الإستراتيجية
  • دائرة التعليم والتوعية البيئية
  • إدارة المختبرات البيئية
  • إدارة الشؤون المالية والإدارية
  • إدارة الموارد البشرية
  • إدارة تقنية المعلومات
  • مركز بحوث البيئة البحرية
  • المركز الوطني لبحوث الطيور
  • مركز بحوث البيئة البرية
  • مستشفى أبو ظبي للصقور

] اتفاقيات بيئية

حتى الآن وقعت الهيئة إحدى عشرة مذكرة تفاهم وست اتفاقيات تعاون مع مؤسسات محلية ودولية. شركاؤنا الأقليميون ينتمون إلى مملكة البحرين، والمملكة العربية السعودية، اليمن، إيران.كما امتدت اتفاقيات التعاون لتشمل فرنسا، ألمانيا، كازاخستان، بالإضافة إلى منظمات دولية وإقليمية مثل المركز العالمي للزراعة الملحية وشركة شل أبوظبي وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة. أيضا تتعاون الهيئة داخل دولة الإمارات العربية المتحدة مع الهيئة الاتحادية للبيئة، وهيئة البيئة والمحميات في الشارقة، ومجمع زايد لبحوث الاعشاب والطب التقليدي، وبنك أبوظبي الوطني بالإضافة إلى هيئات أخرى.

] مجلس الإدارة

يجتمع مجلس الإدارة مرتين في كل عام. ويقوم المجلس بإدارة شؤون هيئة البيئة وتحديد خطة العمل السنوية اللازمة لتنفيذ أهداف الهيئة وغاياتها. فضلا عن ذلك، فإن للمجلس سلطة اقتراح الرسوم التي تمكن الهيئة من القيام بدورها، وله كذلك صلاحية اقتراح مشاريع القوانين والتشريعات اللازمة لحماية وتنمية البيئة والحياة الفطرية ورفعها إلى المجلس التنفيذي لإمارة أبو ظبي.

 اعداد م/لبنى نعيم

المصدر: ويكبيديا
  • Currently 30/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
10 تصويتات / 331 مشاهدة

ساحة النقاش

المهندسة/ لبنى نعيم

lobnamohamed
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

715,242