• خط الأساس:

لابد من تحديد خط الأساس لحدوث السلوك المراد تغييرة قبل التدخل لأن هذة

نقطة البداية التى يمكن على أساسها تقييم فاعلية

البرنامج أو فشلة ويحدد هذا الخط من ملاحظة عدد مرات حدوث السلوك فى فترات أو ايام عديدة ثم أخد المتوسط أو عن طريق الرسم البيانى.

  • الأساليب المستخدمة لتقليل السلوك السئ:

  • منع حدوث السلوك (اعادة تنظيم الموقف):

اذا حددنا الموقف والظروف التى تتكرر فيها حدوث السلوك يمكن منع حدوث السلوك فى كثير من الأحيان لأنة من مبادئ تعديل السلوك أن حدوث السلوك يتوقف على ما يحدث قبلة مباشر

مثال: أن تأخذ الأم الطفل الى جانبها قبل التحدث فى التليفون وتعطية ما يلعب بة وهى تلاحظة وأن تنهى المكالمة قبل الوقت الذى يبدأ فية الصراخ.

  • الأطفاء:

ويعنى عدم تحقيق

الهدف أو النتيجة المرجوة من السلوك وهنا يجب ملاحظة ما يحدث بعد السلوك مباشرة ويؤدى الى تدعيم هذا السلوك ويجعل الطفل يكررة كلما أراد تحقيق نفس النتيجة

مثلا اذا لاحظنا أن الهدف الذى يريد الطفل تحقيقة من وراء السلوك هو جذب انتباة الأخرين وعملنا على عدم تحقيق هذا الهدف بالتجاهل التام يقل السلوك السئ تدريجيا حتى يصبح نادر الحدوث أو يختفى تماما ويسمى هذا أنطفاء

أمثلة أخرى :الصراخ لترك مهمة ما أو للحصول على طلب معين

ملحوظة:يزداد حدوث السلوك فى البداية فيجب علينا أن لا نضعف أمام هذة الزيادة وأن نستمر فى التجاهل أو عدم تحقيق الهدف فيبدأ السلوك فى الأنخفاض تدريجيا .

  • التدعيم الفارق

  1. مكافأة عدم حدوث السلوك لمدة معينة(عدم مص الأصابع لمدة 10 دقائق).
  2. مكافأة الطفل عندما يسلك سلوكا طيبا يحقق للشخص نفس نتيجة السلوك السئ مثال اعطاء الأنتباة للطفل الذى يسلك سلوك حسن اما الضيوف عندما يقدم لهم مشروب بدل من فتح وغلق الباب.
  3. المكافأة لسلوك عكس السلوك السئ(مضاد لة).
  • الأشباع (الممارسة السلبية ):

يعتمد هذا الأسلوب على تحويل النتيجة التى يحصل عليها الطفل من أداء السلوك من نتيجة محببة الى نتيجة متعبة عن طريق الحصول عليها بكثرة أو أكثر من اللازم فى وقت معين وغالبا ما يكون هذا الأسلوب فعالا عندما يكون السلوك فى حد ذاتة مدعما أى يؤدى الى متعة ذاتية مثل هز الرأس.

  • العقاب

اذا لم ينجح استخدام أى الأساليب السابقة يمكن اللجوء للعقاب وفى حالة الضرورة القصوى فقط وبطريقة يفهم منها الطفل أن هذا الأجراء يحدث نتيجة للسلوك وليس كعقاب أو انتقام.

تعريف العقاب:

خفض احتمال حدوث السلوك كنتيجة مباشرة لتقديم منبة منفر بعد حدوث السلوك مباشرة ويلاحظ هنا أن بعض المنبهات (المثيرات)التى تمثل عقابا للبعض قد تكون مدعمة للسلوك المشكل عند البعض الأخر والدليل الوحيد الذى يؤكد أن أى شئ يعد منفرا للطفل أم لة تأثيرة على السلوك.

أساليب العقاب

  • التأنيب الشفهى:

أى ابداء عدم الموافقة على السلوك بطريقة شفهية واضحة

وصف السلوك بدقة وبصوت حازم بهدوء ويكون الشخص قريبا من الطفل

يخصم من الطفل مميزات معينة كسبها الطفل فى مواقف أخرى ويوقع علية جزاء معين لذلك لابد أن يطبق قبل ذلك نظام معين يكسب منة الطفل مميزات أو ماركات معينة يمكن الخصم منها عندما يصدر عنة سلوك سئ ويجب دائما أن يعطى الطفل فرصة أكبر للكسب من الخسارة

مثال : توزيع بطاقات أو ماركات على التلاميذ ثم سحب واحدة اذا صدر سلوك سئ.

  • العزل عن التدعيم الأيجابى:

تتضمن هذة الطريقة ابعاد التلميذ (الطفل) مؤقتا عن فرصة الحصول على تدعيم ايجابى

  1. ابعاد الطفل مسافة قصيرة عن مكان العمل.
  2. عزل الطفل فى بيئة محدودة ومملة (صحية ومضاءة) ويراعى جيدا أن لا يكون الوقت المستقطع طويلا (أن لا يزيد عن 10 دقائق)وأن تنتهى فترة العزل مع حدوث سلوك طيب وأن لا يكون الأبعاد مدعما للطفل.
  • التصحيح والتصحيح المبالغ فية:

تتضمن هذة الطريقة عنصرا بناء لأنها تقلل سلوك غير مرغوب فية وتزيد قوة سلوك أخر طيب فى نفس الوقت عن طريق تصحيح الخطأ ويطلب من الطفل اعادة البيئة الى ما كانت علية أو اعادتها الى أحسن ما كانت علية

مثلا : الشخبطة على الأثاث - تنظيف المكان الذى شخبط علية وتنظيف معظم قطع الأثاث فى الحجرة حيث يقضى فترة من الوقت فى التنظيف أو ممارسة سلوك طيب عكس السلوك السئ.

المصدر: مركز سيتى للتدريب والدراسات فى الأعاقة ورامى نسيم

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

114,104