أظهرت دراسة أن الأطفال الأمريكيين ليسوا وحدهم الذين يقضون وقتا طويلا بلا حراك أمام شاشات التلفزيون أو الكمبيوتر إذ أن ثلث أطفال العالم يمضون ثلاث ساعات يوميا أو أكثر على هذا المنوال في حين تصدرت الفتيات المصريات قائمة البنات اللاتي لا يمارسن قدرا كافيا من الرياضة.

واكتشفت ريجينا جوتهولد من منظمة الصحة العالمية في جنيف وزملاؤها من خلال دراسة لنشاط الأطفال البدني شملت أكثر من 70 ألف فتى وفتاة في 34 دولة، ان معظم أطفال العالم لا يحصلون على ما يكفي من التمرينات الرياضية وأن الامر لا يختلف سواء كانوا يعيشون في دولة غنية أو فقيرة.

وقالت جوتهولد لرويترز "فيما يتعلق بمستويات النشاط البدني لم نلمس فرقا كبيرا بين البلدان الفقيرة والغنية... النشأة في بلد فقير لا تعني بالضرورة ان الاطفال يمارسون قدرا أكبر من النشاط البدني."

وقامت الدراسة التي نشرت في دورية طب الاطفال بمسح شمل 72845 طفلا من تلاميذ المدارس تتراوح اعمارهم بين 13 و 15 عاما من الامريكتين واسيا وأوروبا والشرق الاوسط. وجرى المسح في الفترة بين 2003 و2007 . بحسب رويترز.

وعرف الباحثون النشاط البدني الكافي بما لا يقل عن ساعة من التمارين خارج حصة التربية الرياضية لخمسة أيام على الاقل في الاسبوع.

ويصنف الاطفال الذين يقضون ثلاث ساعات أو أكثر يوميا في مشاهدة التلفزيون أو اللعب على الكمبيوتر أو الدردشة مع الاصدقاء بالاضافة الى الجلوس خلال وقت المدرسة أو عمل الواجبات المدرسية على أنهم يجلسون أكثر من اللازم.

ووجد الباحثون أن ربع الفتيان فقط و15 بالمئة من الفتيات يمارسون تمرينات كافية وفقا لهذه التعريفات.

كما وجدوا ان ربع الفتيان ونحو 30 بالمئة من الفتيات يجلسون أكثر مما ينبغي ولا يمارسون تمرينات كافية وان الفتيات اقل نشاطا من الفتيان في كل الدول باستثناء زامبيا.

3 نصائح لحماية طفلك من السمنة

ويعتقد الأهل أن ليس بوسعهم السيطرة على أسلوب حياة أبنائهم في الغذاء والنوم والنشاط، وهو ما يدفعهم إلى توبيخهم دوما بشأن ما يأكلونه أو ما يشاهدونه على التلفاز، ظنا منهم أن  مثل هذا الأمر سيحمي أبنائهم من خطر السمنة. إلا أن دراسة جديدة أظهرت بأن على الأهل اتباع ثلاث خطوات فقط لحماية أبنائهم من السمنة ومخاطرها.

وهذه الخطوات هي: الجلوس لتناول الوجبة الرئيسية مع العائلة، والحصول على قدر كاف من النوم، والتقليل من مشاهدة التلفزيون يوميا.

وشملت الدراسة 8550 طفل يبلغون من العمر أربع سنوات، ووجدت بأن الأطفال الذين يتناولون وجبة مع العائلة أكثر من خمس مرات أسبوعيا، وينامون لعشر ساعات ونصف على الأقل يوميا، ويشاهدون التلفاز لمدة لا تتجاوز الساعتين يوميا، يكونون أقل عرضة للإصابة بالسمنة بنسبة 40 في المائة مقارنة بالأطفال الذين لا يقومون بأي من هذه النصائح الثلاثة.

من ناحية أخرى، أكدت الدراسة أن تبني واحدة من هذه النصائح يساهم في حماية الطفل من السمنة بنسبة 25 في المائة. بحسب سي ان ان.

وتقول سارة أندرسون، رئيسة فريق البحث: "لقد وجدنا تأثيرا مستقلا لكل من هذه العوامل الثلاثة، فإذا قمت بأحدها، فهذا سيقلل من إمكانية إصابة أطفالك بالسمنة."

وتؤكد الدراسة أن الأهل يتبنون هذه النصائح بشكل أفضل إذا تواجد الوالدان في المنزل، وإذا لم تكن الأم تعاني من السمنة، وحاصلة على درجة جامعية.

وتقول أندرسون: "يجب علينا تشجيع الأهل على اتباع هذه القواعد، فهناك عائلات ستجد هذا الروتين صعبا لأسباب اجتماعية ومادية، إلا أن علينا محاولة التغلب على هذه الصعاب ليحظى أبناؤنا بحياة أفضل."

من جهته، يرى الدكتور ويليام دالتون، من جامعة تينيسي أن العلاقة بين هذه العوامل الثلاثة، وعوامل أخرى بالطبع، هي علاقة معقدة جدا.

ويضيف: "إذا حصل الطفل على قدر كاف من النوم، فسيكون لديه طاقة كافية لممارسة حياته بشكل طبيعي في اليوم التالي، والأطفال الذين يجلسون مع عائلاتهم لتناول وجبة الغداء أو العشاء، لن يجلسوا أمام التلفاز ليأكلوا، فالجلوس أمام التلفاز يساعد في بناء أسلوب غذائي سيء يسبب السمنة."

المصدر: من موقع www.annabaa.org
kidsAtoz

د/ هند الانشاصي استشاري طب الاطفال 01223620106

  • Currently 167/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
55 تصويتات / 1258 مشاهدة
نشرت فى 28 يونيو 2010 بواسطة kidsAtoz

ساحة النقاش

kidsAtoz
»

تسجيل الدخول

ابحث

عدد زيارات الموقع

2,735,861

عيادة د\هند على الانشاصي

عيادة طب الاطفال د\هند على الانشاصى -استشارى طب الاطفال وحديثي الولادةتقدم الرعاية الطبية للطفل منذ الولادة حتى مرحلة البلوغ وتشمل:

1-رعاية الطفل حديث الولادة

2-النصح والارشاد للام فى العناية بالمولود

3-المتابعة الطبية الدورية لنمو الطفل

4-الطرق الوقائية من امراض الطفولة

5-تشخيص وعلاج امرض الاطفال

6-برامج التغذية الخاصة بالاطفال

7-متابعة نمو ذوى الاحتياجات الخاصة

8-برامج التغذية لذوى الاحتياجات الخاصة 

31 عمر بن الخطاب ميدان الاسماعيلية مصر الجديدة -القاهرة-
[email protected]