لاحتياجات الغذائية للأرانب

 


  أهمية تربية الارانب



تعتبر تربية الارانب من احد القطاعات الإنتاجية الكبيرة في معظم دول العالم المتقدم مثل أوروبا و أمريكا وغيرها من الدول التي تعتمد على المشاريع الداجنة المختلفة في تامين اللحم الحيواني و الطيري بالإضافة إلى توسيع قاعدة الاستثمار في مجال الإنتاج الحيواني و تامين فرص عمل لقطاع شعبي واسع.

يسهم الاستثمار في قطاع تربية الارانب في العديد من مجالات الحياة الاقتصادية و خصوصا في ما يتعلق بالعديد من فرص العمل الغير موجودة بالإضافة إلى خلق نوع جديد من الاستهلاك المحلي للحم المنتج محليا وبذلك تامين الأمن الغذائي الوطني و القومي.

تتميز الارانب بميزات جوهرية مهمة لا تتوفر في أي قطاع إنتاجي حيواني أخر و منها القدرة على التناسل المستمر و استهلاك كميات قليلة من الأعلاف بالمقارنة بالناتج الإجمالي عنها كما ان الاستثمار في هذا القطاع غير مكلف كثيرا و هو من القطاعات الأكثر جدوى إذا ما أحسن إدارته منذ الإنشاء.


  المواد الغذائية الأساسية للأرانب



تختلف تغذية الارانب بشكل كبير عن الأنواع الداجنة الأخرى و لعل ما ينقص الاستثمار في هذا القطاع هو الخبرة الكافية في النوعية الكاملة للأعلاف والتي من الممكن استخدامها للوصول إلى الحد الاعظمي من الإنتاج.

ان الارانب كما الأنواع الداجنة الأخرى لها احتياجات غذائية معينة من المصادر  والعناصر الغذائية الأساسية و هذه العناصر الأساسية هي العمود الفقري لتكوين العلائق بما يتناسب مع الاحتياجات الغذائية الكاملة للأرانب.

عند تشكيل العليقة لابد من الأخذ بعين الاعتبار العناصر الأساسية التالية و نسبها و تركيزها:

1- البروتين.

2- الطاقة.

3- الألياف.

4- الأملاح المعدنية.

5- الفيتامينات.

6- الماء.


  البروتين في تغذية الارانب


البروتين هو المكون الرئيسي للأعضاء والأنسجة في الجسم فإن الإمداد المستمر منه يلزم للنمو وتعويض التلف في الأنسجة أثناء الحياة وتلبية احتياجات الحمل والرضاعة.

لابد عند تكوين العليقة من الأخذ بعين الاعتبار البروتين ونسبته في العليقة ولابد لمستويات البروتين من سد الاحتياجات الخاصة بالأرانب بحسب الحاجة من تربيتها وبحسب المرحلة العمرية.


  الطاقة في علائق الارانب


الكربوهيدرات و الدهون يعتبران مصادر للطاقة ، و هى تلزم بكميات كبيرة للأرانب النامية و المرضعة عنه في حالة الذكور و الإناث التي لا ترضع.

يشكل مصدر الطاقة المكون الأساسي لعليقه الارانب والطاقة هي العنصر الأساسي الثاني بعد البروتين في تشكيل أعلاف الارانب.


  الألياف في أعلاف الارانب


لابد من توافر الألياف في عليقة الأرانب بنسبة لا تقل عن 12 – 15 % ولا تعتبر الألياف مصدرا للطاقة إلا أن وجودها في العليقة مهم لكي يقوم الجهاز الهضمي بوظائفه بكفاءة .

  الأملاح المعدنية والفيتامين

و تعتبر الأملاح المعدنية من مكونات العظام و الأسنان ، و تعطى القوة و المتانة للجهاز الهيكلي .

و الفيتامينات مثلها مثل المعادن تقوم بأدوار متعددة في التمثيل الغذائي للجسم و هى ضرورية للحفاظ على الأغشية المبطنة في ممرات الجسم و تكوين العظام و التناسل و تجلط الدم و الأجهزة العصبية و الإنزيمية.

  الماء

من الضروري توافر مصدر مائي نظيف دائم لضمان حياة الأرانب بصورة طبيعية . وتختلف كمية الماء التي يتناولها الأرنب تبعاً للوزن والعمر ونوع الغذاء الذي يتناوله الأرنب ( جاف أو أخضر ) ودرجة الحرارة والرطوبة.

  أهمية تطوير قطاع الأعلاف في  تربية الارانب  

يعاني قطاع الأعلاف في قطاع الارانب من بعض الضعف في الوطن العربي حيث يغيب عن الاستثمار الحقيقي في قطاع الإنتاج الداجني ولعل السبب الأساسي في ذلك انخفاض الإقبال على منتجات الارانب وهذا بدورة يؤدي إلى ضعف الطلب على هذه المنتجات وانخفاض الربحية المرجوة من القطاع وبالتالي الاتجاه بشكل عكسي نحو ضيق مستويات الاستثمار والتطوير الداجني

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 471 مشاهدة
نشرت فى 16 أغسطس 2012 بواسطة khaledhazeama

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

7,998