مليار جنيه حجم الاستثمارات في القطاع والسماسرة يعلقون آمالا على عودة العاملين بالخارج : ضرب الكساد سوق العقارات المصري وأصيب بركود مزمن هذه الايام نتيجة عدم القدرة على تصريف المخزون من العقارات بسبب نقص السيولة في السوق المصري، وفشل العاملين المصريين بالخارج في انعاش هذا السوق الضخم الذي يقدر حجمه بحوالي 50 مليار جنيه مصري خاصة ان السماسرة كانوا يعلقون آمالا كبيرة عليهم في تحريك المخزون الهائل من العقارات عند عودتهم من الخارج في بداية الصيف .  وأرجع الخبير و المثمن العقارى عصام غريب ركود سوق العقارات الى التوسع في الحصول على القروض من البنوك بضمان عقارات الاسكان الفاخر والذي تطلبه فئة محددة وضئيلة فأصبح هناك عرض كبير من هذه الوحدات السكنية الفاخرة بأسعار مرتفعة لا تتناسب مع امكانيات الشباب ومحدودي الدخل .

واكد عصام غريب على ان هذا المخزون العقاري يحتاج على الاقل الى 5 سنوات لتصريفه دون ان يكون هناك توسع في بناء عقارات اخرى والا ستزداد المشكلة تعقيدا خاصة ان البنوك شددت على الامتناع عن تحويل العقارات ولجأت الى اسلوب التوريق الذي يتيح لها اصدار سندات بقيمة العقارات لترويجها في البورصة التي تعاني ايضا من ازمة وركود شديد وليست في حالة تسمح للاقبال على السندات. واضاف ان اجمالي تحويلات العاملين المصريين بالخارج والتي تتراوح بين 8 الى 10 مليارات جنيه لا تساعد في انعاش سوق العقارات حيث توضع نسبة كبيرة منها في شكل ودائع في البنوك والقليل فقط يساهم في مجال العقارات.

ويقول رئيس احدى شركات تقييم العقارات ان العاملين المصريين بالخارج فشلوا في انعاش سوق العقارات بعد ان كان السماسرة يعلقون آمالا كبيرة عليهم لانعاشه. وأكد أن هذا الصيف يختلف عن باقي المواسم السابقة حيث تراجعت مبيعات العقارات بشدة وانصرف الناس عن التفكير في شراء العقارات بسبب نقص السيولة لديهم بل يمكن القول انه لا يوجد سوق عقارات اطلاقا حيث انعدم الطلب تماما عليها. وقال احد السماسرة انه كان يعلق آمالا كبيرة على عودة العاملين بالخارج وقام بتحضير عدد كبير من الشقق والعقارات بمختلف المناطق لتسويقها لهم الا انه فوجئ بقلة الطلب وعدم الرغبة في الشراء للحفاظ على السيولة التي عادوا بها من الخارج.

ومن جانب آخر لجأت شركات العقارات المصرية لأساليب جديدة لتسويق العقارات عن طريق الانترنت للتخلص من عمولة السماسرة واستغلالهم والوصول للعملاء في أي وقت وفي كل مكان. وقامت شركة رسالة بتجديد موقعها لتسويق العقارات على الانترنت وقدمت حلولا جديدة لمشكلة التسويق العقاري للافراد والشركات من خلال هذا الموقع الذي يشتمل على بيانات ضخمة للعقارات تزيد عن 50.000 عقار من شقق واراض وعقارات سكنية الى المكاتب والعقارات التجارية بأنواعها اضافة الى المصايف ، واضاف المصدر ان الموقع عليه اقبال كبير حيث وصل عدد زواره الى اكثر من 3000 زائر يوميا خاصة من المصريين العاملين بالخارج والاجانب .

 

kamar

قمر للإستثمار العقاري [email protected]

  • Currently 65/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
21 تصويتات / 1059 مشاهدة

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

506,747