مرحلة التفكير قبل النوم من أخطر الوسائل السلبية على الإنسان : لذلك .. راقب نوع تفكيرك قبل النوم .. هذا موضوع مهم جدًا لحياة الأشخاص النفسية ..
وبالذات التفكير قبل النوم وبعد الإفاقة في الصباح
ومهم جدا معرفة.. هل يستحوذ على الشخص التفكير الإيجابي أم السلبي ؟؟؟
لسبب قوي جدا وخطير....!!!!
لأن أي الأحساس بالإحباط أو الاكتئاب أو عدم القدرة على مواصلة أي عمل أو دراسة بحماس ... سببه هو البرمجة الذاتية الداخلية في عقل الإنسان اللاوعي نتيجة ما اختزنه من الماضي إما سلبيًا أو إيجابيًا. 
وقوة البرمجة الايجابية والسلبية نسبية من شخص إلى آخر بحسب ظروف الإنسان وشخصيته وبرامجه العقلية؛ فمجرد فهم الأفكار السلبية وأسبابها " موقف مؤلم , تربية خاطئة ، ضغوط نفسية من العمل " وغيرها من الأسباب التي تؤدي إلى :
1 ـ توتر في بادىء الامر والانزعاج الدائم والضيقة النفسية
2 ـ ومن ثم التفكير الدائم بالموقف المؤلم والإحساس بالندم والتمني طوال الوقت وقد يتطور الى التفكير في الرحيل عن الحياة الى الموت
3 ـ استحضاره ليلا ومن ثم أشغال العقل اللأواعي إلى الصباح
وكره الذات والأهل" بالرغم من أن الإنسان نائم ولكن عقله لاينام بل مشغول بالموقف الماضي " الذي حطم كيانة وأزعجة وعرقل سائر تفكيره.
4 - ثم الوصول إلى الخوف والرهاب الأجتماعي والبعد عن الناس والاجتماعات.
5 ـ ثم الوصول إلى عيادة الطبيب النفسي .
وهذا كله فقط بسب البرمجة الذاتية السلبية التي قد تهلك نفسًا بريئة ..
6 ـ فيجب فقط القضاء على مجرد التفكير السلبي وراحة بالكم ونسيان أي أزمة نفسية سببت لكم التعب المستمر. 

  • Currently 400/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
133 تصويتات / 1723 مشاهدة

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

103,505