الجاموس ملك الغابة

 

<!--

<!--<!--

الجاموس ملك الغابة

بقلم : م جمال حافظ

 

 

هذه ليست قصة خيالية

وانما هى سرد لأحداث وقعت بالفعل

الأحداث بدأت حين اقترب قطيع من الجاموس من عرين الأسود

استعدت الأسود لهذه الوليمة الجاهزة

قائد الجاموس يتنبه الى الخطر ويحاول تصحيح الخطاء بالفرار بقطيعه

الأسود تطاردهم

فتنقد اللبؤات على احد العجول الصغيرة

يسقط العجل منهم فى ماء النهر

وتحاول الاسود اخراج العجل بشتى الطرق من الماء

لكن يتدخل فى العراك تمساح ويحاول سحب العجل الصغير

العجل الصغير مازال حياً !!!


وتمساح آخر يراقب عن كثب

الجاموس أعاد أدراجه

وشن هجوماً مضادراً



نعم هجوم من الجاموس على الأسود

القطيع بكامله متلاحم

أقام  الجاموس حاجزاً جاموسياً أمام الأسود التى شل تفكيرها

أصبحت الأسود فى موضع دفاع



أحد فحول الجاموس يبدأ بالهجوم الشرس

نعم هجوم من فحل جاموس على أحد الأسود الكبار

يطارده الأسد يحاول الفرار بجلده

 ذكر الجاموس يلحق به

ينطحه برأسه

 

 

وفحل أخر يكرر نفس السيناريو

يرفعه ينطح احدى اللبؤات بقرونه  ويرفها فى الهواء

الموازين انقلبت لصالح الجاموس

العجل الصغير يهرب من بين براثن الأسود

الجاموس لا يكتفى بمجرد عودة حقه

المسألة أصبحت مسألة كرامة

سقف طلبات الجاموس ارتفع

الأسود لازم ترحل

  الجاموس يصر على استكمال المعركة

لم يكتفى الجاموس بعودة العجل الصغير

بل استعاد كرامته  وواصل مطاردة فلول الأسود من البوءات 

بصراحة ياجماعة الأسود اتبهدلت كرامتها

نخرج من هذا الموضوع بشىء هام

القوة ليست هى كل شىء

الاصرار على طلب الحق هو السبيل الى النجاح

وقديماً تعلمناها من أجدادنا

الاتحاد قوة

هذه ليست المرة الأولى التى يخسر فيها الأقوياء

 

الصور التالية توضح ان السينايو يمكن أن يتكرر

اذا كانت هناك ارادة واذا حضرت العزيمة

فهذه أم جاموس تدافع عن وليدها وتنقذه من بين براثن النمر

انها "شجاعة الأم"، 

 

وتظهر تلك الصور، كيف حام النمر المفترس، وانتهز لحظة مناسبة كي يكون صغير "الجاموس الوحشي"، ذو الستة أشهر فقط، وحيداً بعيداً عن أمه، ثم داهمه سريعاً.

 

 

ولكن الأم أيقنت لما ينوي النمر أن يفعله، وتراجعت سريعاً كي تحمي صغيرها المغلوب على أمره، من هذا المنمر المعتدى الذي تفاجأ من هول الصدمة، وكان النمر قد غرس أنيابه فعلاً في ساقي العجل الصغير.

 

 

وباغتت "الجاموس الأم" النمر بهجوم مضاد قوي وعنيف، ونطحته بقرونها الحادة في جسده طعنات متتالية في الجزء العلوي من جسده؛

 

 

مما جعله يضطر لأن يهرب سريعاً من أمام الأم الشجاعة الغاضبة.

 

 

هذا السرد ليس المقصود منه مجرد عرض لموضوع مشوق

فنحن نتحدث عن مملكة النحل  والنمل ولا نركز على البعد الأهم وهو النظام فى العمل الادخار

التخصص فى أداء المهام

الإصرار فى الدفاع عن الحق

المثابرة فى طلب الرزق

 

 

 

بس هذا كله لا يمنع ان الجاموس أصبح ملك الغابة

م. جمال حافظ

 

 

المصدر: فديو يو تيوب
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 835 مشاهدة

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

97,365