بعض أساليب التواصل الفعالة المستخدمة في تعليم الكفيف

 

لاشك أن الكف البصري من أهم العوامل المؤثرة في عملية تعليم الكفيف , وفي الاستفادة من أساليب التواصل ومصادره , حيث يتلقى الكفيف المعرفة عن طريق حواسه السليمة المتبقية , والبديلة عن حاسة الإبصار ؛ كحاسة السمع , وحاسة اللمس . وكلتا الحاستين لهما الأهمية نفسها , وغالباً ما تكونان مكملتين لبعضهما البعض في عملية التعلم ، وذلك من خلال المصادر التعليمية , والأساليب المتنوعة والمناسبة . وفي مقدمة تلك الطرق : طريقة برايل والتي ما زالت تستخدم حتى الوقت الحاضر . ثم تطورت الأجهزة المساعدة التي من خلالها يمكن توصيل المعلومات إلى الكفيف ؛ وصولاً إلى أجهزة الحاسب الآلي الخاصة به . ومن أهم تلك الطرق والأجهزة : 

 

    1- طريقة برايل :

         وهي طريقه شائعة لتعليم المكفوفين القراءة والكتابة , وتنسب إلى مخترعها ( لويس برايل L . Braille  )  ( 1809 – 1852 ) الذي يعتبر رائداً لتعليم المكفوفين في العالم . وتعد هذه الطريقة من أكثر الوسائل شهرة واستخداماً ؛ نظراً لسهولتها ، إذ إن كثيراً من المكفوفين يفضلونها كأسلوب فاعل في عملية الكتابة والقراءة ؛ على الرغم من توفر غيرها من الأساليب . حيث تعلم المكفوفين للقراءة عن طريق الحروف المرسومة بطريقة الحروف الأبجدية للمبصرين هو إدعاء أكثر منه حقيقة على وطريقه " لويس برايل " كانت ولا زالت أفضل الطرق لتعلم المكفوفين , وطريقة ( برايل ) عبارة عن أسلوب للكتابة البارزة في تعليم الكفيف القراءة والكتابة . وتعتمد على تجميع ست نقاط بارزة يمكن من خلالها ترميز المعلومات ، ويتمثل كل حرف باستعمال نقطة واحدة أو أكثر على خلية مستطيلة الشكل تعرف بخلية برايل ، وكل نقطة من تلك النقاط تأخذ رقماً . وتتم الكتابة بطريقة برايل من جهة اليمين إلى جهة اليسار ؛ ولكن عند القراءة تقلب الصفحة وتقرأ من اليسار إلى اليمين ؛ بتمرير الكفيف لأطراف أنامله على تلك النقاط البارزة , لإدراك الحرف الأول , ثم ينتقل إلى الآخر لتكوين الكلمة . أما الكتابة فتتم بواسطة قلم من الخشب أو البلاستيك خفيف الوزن ينتهي بسن مسماري , ويستخدم لإبراز الحروف على الورق ؛ بالضغط على النقاط من خلال خانات مثقوبة في مسطرة معدنية خاصة , فتظهر الحروف أو الرموز بارزة على الوجه الآخر , ليلمسها الكفيف بأطراف أنامله ويقرأها . وقد طرأت على هذه الطريقة عدة تعديلات , وعرفت بطريقة ( برايل المعدلة ) بعد عام ( 1919م ) .

 

    2-آلة برايل الكاتبة :

         وهي آلة كاتبة مصممة خصيصاً للكتابة بالنقاط البارزة ( طريقة برايل ) وتعرف أيضاً بـ ( آلة بيركنز ) وتتكون من ستة مفاتيح ,كل منها مخصص لكتابة نقطة من نقاط خلية برايل , وتكون تلك المفاتيح منظمة في مجموعتين .كذلك يوجد بها مفتاحان مستديران , أحدهما في الجهة اليمنى , ويستخدم لتصحيح الأخطاء , أما الآخر فيكون في الجهة اليسرى , ويستخدم للانتقال إلى السطر الجديد . ويتم استعمال تلك الآلة بإدخال الورقة الخاصة في مكانها المحدد , ثم تدخل الحروف أو الرموز بالضغط على المفاتيح المحددة له , فتبدو الحروف ظاهرة وبارزة لتمثل الكلمة . وتعتبر هذه الآلة مناسبة لتعليم المكفوفين الكتابة ؛ وبخاصة في بداية تعلمهم , حيث انها تمتاز بالسهولة والفاعلية ، كما أنها توفر للكفيف الوقت والجهد , مع إمكانية قراءة وتصحيح الكتابة مباشرة في الوقت نفسه . ولكن هناك ما يؤخذ عليها , فهي ثقيلة الوزن , وتحتاج إلى درجة عالية من اليقظة والانتباه عند استخدامها , لتخيل شكل الحرف , وإعطائه المفاتيح اللازمة لكتابته .

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 113 مشاهدة
نشرت فى 27 يناير 2013 بواسطة hendsaidshoubra

ساحة النقاش

hendsaidshoubra
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

23,108