العصا الإليكترونية (ألترا كين)

 

 

 

 

 

   الجيل الجديد من العصي الإليكترونية

  تقدم ملحوظ في آلية التنقل والوصول بالنسبة للكفيف يعكسها إطلاق هذا الجيل الجديد من العصي الإليكترونية للمكفوفين وضعاف البصر.

إنطلقت فكرة التطوير من الدراسات والأبحاث المتواصلة التي أجراها الباحثون على وسائل التنقل والوصول الخفاش والدولفين واللذان يطوعان نظام (إيكو لوكيشن) في تفادي الحواجز للوصول بشكل آمن. وبذلك يطوع الجيل الجديد من هذه العصي إطلاق موجات من نوع (ألترا سونك) لكي تؤدي نفس الغرض للكفيف. فالخفاش يطلق موجة من نوع (ألترا سونك) ثم يوقت الزمن الذي يستغرقه الصدى في العودة إليه لكي يتعرف على المسافة الحقيقة للكائن الموجود في مساره. وبذلك تم تطويع هذه الفكرة في عصا (الألترا كين).

تطلق عصا (ألترا كين) موجات من نوع (ألترا سونك) من مصدرين مختلفين متواجدين على مقبض العصا. تلك الموجات تصطدم بالأشياء التي تقع في مسار الكفيف ثم تعود إلى العصا لتترجم إلى ذبذبات متفاوتة في الكثافة والسرعة.

تعمل عصا (ألترا كين) على أكثر من مدى فيما يتعلق بالمسافات. فإذا نظرنا إلى مصدر الموجات الأول والذي يتخصص في كشف الأشياء المتواجدة أمام الكفيف فنجد أنه يغطي المدى القصير حيث يقوم بإرسال موجات لمسافة 2 متر. ويفيد ذلك الكفيف في المساحات المغلقة . ويغطي ذلك المصدر مدى أطول حيث تصل الموجات إلى مسافة 4 متر مما يفيد الكفيف في الأماكن الخارجية. أما مصدر الموجات الثاني أو العلوي بحكم موقعه على العصا فإنة يرسل موجات إلى الأعلى بزاوية تقدر بتسعين درجة من العصا بحيث يستكشف بها الكفيف العوائق العلوية التي قد يصطدم بها. ويغطي ذلك المصدر حوالي متر ونصف المتر من مقبض العصا.

الموجات العائدة من الإصطدام بالأشياء المتواجدة أمام الكفيف أو فوقه تترجم إلى ذبذبات ينقلها زرين منفصلين: زر علوي وزر سفلي على مقبض العصا. يضع الكفيف إصبع الإبهام على الزرين لكي يستقبل الذبذبات المتفاوتة في الحدة والسرعة لكي يُكون فكرة عن الأشياء أمامه وفوقه.

عصا (ألترا كين) تعتبرفاعلة في تحذير الكفيف عن العوائق العلوية والتي هي في مستوى الرأس أو أدنى من ذلك. وتعتبر فاعلة في تعريف الكفيف على بعد الأشياء التي تكمن في مساره مما يمكنه من تجنبها والتنقل بينها بكفاءة وأمان.

المواصفات الفنية:

-        العصا متوفرة بأطوال مختلفة

-        العصا تنفصل إلى قطع متساوية الأضلاع يجمعها مطاط مقوى

-        بطارية داخلية قابلة للشحن

-        مستشعران إثنان (مصدران) لإطلاق موجات (ألترا سونك). مصدر علوي ومصدر سفلي

-        زران مختلفان ينتجان ذبذبات متفاوتة في الحدة والسرعة للتعرف على قرب الأشياء أمام وفوق الكفيف

-        خفيفة ويمكن وضعها في الشنطة

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 122 مشاهدة
نشرت فى 25 يناير 2013 بواسطة hendsaidshoubra

ساحة النقاش

hendsaidshoubra
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

23,069