محمد شهاب- المزارع السمكية Mohamed Shihab -Aquacultures

يعرض الموقع الأحدث من ومقالات و صور و مواقع تخص الاستزراع السمكى

نفوق أسماك أحدث مشاريع الاستزراع

إعداد/محمد شهاب

الثروة السمكية في خطر بعد نفوق كميات كبيرة من الأسماك ببحيرة عرب العليقات حيث قرر الدكتور علاء مرزوق محافظ القليوبية، تشكيل لجنة من مديرية الزراعة، ومجلس مدينة الخانكة، والصحة، والمكتب الفني بالمحافظة، لفحص ظاهرة نفوق الأسماك بالبحيرة، والتي جرى إطلاق أكبر مشروع للإستزراع السمكي بها في شهر يوليو الماضي بحضور وزير الزراعة الدكتور عز الدين أبو ستيت.

كانت البُحيرة قد شهدت خلال اليومين الماضيين نفوق كميات كبيرة من الأسماك وسط حالة من القلق والذعر سادت بين المواطنين بالمنطقة الذين طالبوا الأجهزة المعنية بالكشف عن أسباب النفوق، ومحاسبة المتسببين في المشكلة، وتشديد الرقابة على الأقفاص السمكية، واتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع تسريب الأسماك النافقة إلى الأسواق.

كانت وزارة الزراعة بالتعاون مع هيئة الثروة السمكية قد قامت بعمل رفع مساحى وتحديد لأعماق البحيرة، وتم إنشاء 40 من الأقفاص السمكية بقطر 8 أمتار للقفص الواحد، يتم استزراع القفص الواحد بـ 8 آلاف إصبعية للوصول بالإنتاجية إلى طنين للقفص الواحد، بإجمالى 80 طنا للدورة الواحدة.

وفي هذا السياق يقول الدكتور محمد فتحي رئيس هيئة الثروة السمكية الأسبق، أن السبب الرئيسي في نفوق بعض الأسماك في الفترة الأخيرة في البحيرة التلوثات الموجودة داخل المياه ما تسبب أزمات عديدة للأسماك وتؤدي الي نفوقها بأعداد كبيرة.

وأوضح فتحي أن البحيرة يوجد بها كميات كبيرة من الأسماك، مع وجود كميات من الملوثات، كم بين هذة الملوثات زيادة عناصر الحديد والزنك والرصاص الموجودة في المياء مما يؤدي الي عدم تحمل تلك الاسماك تلك الكميات الكبيرة ويؤدي الي نفوقها.

وأضاف فتحي، لابد من وجود دراسات علمية وخبراء يبحثون عن طبيعة المياة وعن الأسباب الحقيقية وراء نفوق تلك الأسماك وتكون هناك لجنة متاكملة من وزارة البيئة والزراعة والهيئة السمكية للبحث والتنقيب وراء تلك الأزمة وحلها في أسرع وقت لأن الثروة السمكية تعد من أهم الثروات الموجودة داخل مصر مع تحديد الكثافة السمكية وطبيعة التغذية.

وفي نفس السياق كان قد أكد طلال ربيع، نائب رئيس مدينة الخانكة، إن فرق الطوارئ واللجان تعمل علي فحص الظاهرة، حيث انتقلت إلى موقع البحيرة للكشف عن أسباب نفوق الكميات الكبيرة من الأسماك، مؤكدًا أن منطقة نفوق الأسماك لا علاقة لها بمشروع الاستزراع السمكي،وتابع طلال أمرنا بتعيين حراسة أمنية على البحيرات الثلاث، ومن ضمنها بحيرة المزرعة السمكية لحين الوقوف علي الأزمة وعن أسباب نفوق تلك الأسماك.

وأضاف ربيع، أن المنطقة التي وجد بها الاسماك النافق يوجد بها 3 بحيرات، الأولى بطريق العرب وهي المخصصة لمشروع الاستزراع السمكي، وتم إنزال نحو نصف مليون زريعة أسماك بلطي، ودوبارة، وبوري، وجار متابعتها، وأوضح طلال، إلى أن المنطقة التي وجد بها كميات كبيرة من الأسماك النافقة لاعلاقة لها من قرب او بعيد بمشروع الاستزراع السمكي الذي افتتحه الرئيس عبد الفتاح السيسي.

المصدر: البوابة
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 149 مشاهدة
نشرت فى 7 أكتوبر 2018 بواسطة hatmheet

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

1,168,753