محمد شهاب- المزارع السمكية Mohamed Shihab -Aquacultures

يعرض الموقع الأحدث من ومقالات و صور و مواقع تخص الاستزراع السمكى

(البكالاه) كحك العيد فى البحر الأحمر تدريب للمعدة

إعداد/محمد شهاب

قبل ساعات من أول أيام عيد الفطر المبارك استعدت معظم الأسر من أبناء مدينتى الغردقة والقصير بالبحر الأحمر لتناول أول وجبة غذائية عقب انتهاء شهر الصيام وهى وجبة السمك الناشف وشهرته «البكالا»، والذى يعد بمثابة كعك العيد لدى أبناء البحر الأحمر، خاصة من أسر الصيادين بهدف تدريب المعدة على الإفطار عقب انتهاء شهر الصوم.

وتعتبر من أشهر العادات والتقاليد المتوارثة لسكان مدن البحر الأحمر، ويقول الدكتور ياسر خليل، أحد أبناء مدينة القصير إن هذا النوع من السمك يساعد البطن على التماسك وتهيئتها للإفطار بالإضافة إلى أنه مفيد لقتل الفطريات والبكتيريا.

وعن طريقة تجهيز هذا النوع من السمك يوضح وصفى تمير، أحد مؤرخى التراث الاجتماعى والشعبى لمدينة القصير، أنه يحضر السمك طازجا ثم ينظفه ويشطره نصفين وتُخلى أمعاؤه وأحشاؤه ويرش الملح عليه، وتصبح السمكة وكأن لها وجهين، وتوضع فى الهواء والشمس لمدة يومين، وتلف بالقماش حتى لا تتعرض للأتربة والحشرات والملوثات ويكون لحمها الطرى قد بدأ ينشف ثم يؤخذ السمك مرة أخرى إلى مياه البحر ويطمس فيها كى يحصل مرة أخرى على الماء المالح ويتخلل جميع أجزائه، ثم يوضع فى الشمس لمدة يوم، ثم يترك فى الهواء الطلق لمدة لا تقل عن عشرين يوما وبذلك يخف وزن السمك، أى أن السمكة الواحدة التى تزن كيلو جراما تصبح بعد تنظيفها وتمليحها وعرضها فى الهواء نصف كيلو جرام.

وفى ليلة وقفة العيد تبدأ عملية تخلية اللحم الناشف من جسم السمكة ووضعه فى الماء لمدة يوم ويضع الجزء الذى لا يخرج من جلد السمكة فى الماء حتى يطرى ويخرج اللحم منه ويتم بعد ذلك طبخه بالبصل والطماطم ويتم تناوله فور الخروج من صلاة عيد الفطر.

المصدر: المصرى اليوم
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 124 مشاهدة

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

1,092,713