محمد شهاب- المزارع السمكية Mohamed Shihab -Aquacultures

يعرض الموقع الأحدث من ومقالات و صور و مواقع تخص الاستزراع السمكى

شاهد عيان لجلسة استماع مشروع أقفاص سمكية بوادي مريوط

محمد شهاب

حضرت في 18/5/2013 جلسة استماع في نقابة المهن الزراعية بالإسكندرية، لتقديم مشروع أقفاص سمكية في وادي مريوط، دعي له مقدم المشروع، المهندس ز./محمد الجزار، و كان معه وفد من هيئة الثروة السمكية على رأسهم المرحوم د./ احمد المزين، و آخرين، و كان على رأس الحضور نقيب الزراعيين بالإسكندرية د./ حسين إبراهيم، كما حضر صيادين و شباب و شابات من الإسكندرية، على أمل الدخول في تنفيذ المشروع، و الذي كان مدعوما من محافظ الثغر وقتها والقطب الإخوانى د./حسن البرنس، و طبعا كاتب هذه السطور، نظرا إلى أن الدعوة عامة.

شرح المهندس ز./محمد الجزار و كان قطبا في هيئة الثروة السمكية حينها، و كان التركيز على الجانب الفني، و كانت النية تتجه ليكون الحوار بورق يكتب عليه الأسئلة أو المداخلة من الحضور، و لكن تغير الموقف بعد رفضه من قبلنا، ثم في المناقشة أتضح حسب قول الجزار أنه ليس للإناث، فغادرت القاعة معظمهن، و تحدث احد خبراء الهيئة، و فهم من كلامه عدم قدرة الهيئة على توفير زريعة سمك مياه مالحة للمشروع، فغادر جزء آخر من الحضور، ثم غادر مزيد من الحضور بعدما عرفوا صعوبة الوضع الأمني بوادي مريوط و الذي لا يكفل حماية اسماك الأقفاص، أيضا بعد عرض الوضع السمكي بالإسكندرية، التي لا تنتج مزارعها(أهلية و حكومية) ولو عشر(10/1) إنتاج المتوسط المصري، نظرا لأن المحافظة تتركز بها الجزء الأكبر من صناعة البتر وكيماويات المصرية، و معها مصانع الحديد و الصلب و الاسمنت، و هي مصانع شديدة التلويث للبيئة، و على رأسها بحيرة و وادي مريوط، و من ثم أثرت على مزارع و مصايد الإسكندرية بالسلب.

يمكن القول أن الجلسة كانت هامة و تحرك شجاع من الهيئة في عرض المشروع، و لكن المناقشة أظهرت الجوانب السلبية و هي غالبا أكثر من الإيجابية في المشروع، حتى مع تسييسه(الاستعانة بدعم محافظ الثغر وقتها والقطب الإخوانى د./حسن البرنس، و لكن حتى بعد 30/6/2016 و خروج الجماعة من سدة الحكم، توجه الجزار لطلب دعم المهندس/ خالد عبد العزيز الذي شغل وقتها و مازال وزير الشباب و الرياضة، و هو المدعوم من السيسى، على أساس أن تكون وزارته ممول للمشروع، على أن ينفذ بمناطق آخري مع وادي مريوط، بغرض خلق فرص عمل للشباب. في جميع الأحوال لم يرى المشروع النور، حتى مع شغل الجزار منصب رئيسا للهيئة لعدة أشهر بعد سنتين تقريبا من تلك الواقعة!!

نذكر في هذا الصدد، وقت العصر الذهبي لهيئة الثروة السمكية، في الثمانينات من القرن الماضي، كانت الهيئة تحرص على طبع نشرات، منها نشرات تتضمن معلومات لا بأس بها عن مشروعات سمكية هامة، منها مشروع شركة مريوط للمزارع السمكية، و أيضا صدرت نشرات لمعظم مفرخات و مزارع الهيئة، و كانت مشروعات ناجحة بكل المقاييس، و منها باكورة تعاون مصري أجنبي، مثل مفرخ فوه(محافظة كفرالشيخ) ، و مزرعة و مفرخ صفط  خالد و مزرعة برسق(الاثنان محافظة البحيرة)أيضا نذكر أن مفرخ الكيلو21 بالإسكندرية وزع كتاب عن المفرخ(هو من مطبوعات المفرخ تحت قيادة د. فاروق الجيار عام 1990).

أما و أن تلتزم الصمت إدارات قائمة بمشروعات عملاقة للاستزراع السمكي المصري مؤخرا(هيئة قناة السويس و الشركة الوطنية للثروة السمكية و الأحياء المائية)، فيمكن تفسيره لأسباب، منها أنها إدارات اعتمدت على ما قيل أنهم خبراء و مستشارين، وهم بدون خبرة يعتد بها في الاستزراع البحري، و هي السائدة بتلك المشروعات، سواء كانت خبرة محلية أو أجنبية!!! أو يمكن أن يكون السبب حدوث أخطاء جمة، تخشى الإدارة من تعرض تلك المشاريع الناشئة للانتقاد.

نرى أن دعم المصريين عامة، و المجتمع المحلى الذي ستقام به تلك المشروعات، أساسيا لنجاح تلك المشروعات، و هو لن يحدث بدون شفافية.

عموما نأمل أن لا يكون الخوف من الحسد هو السبب، نظرا لتوفر البخور لدى العطارين!!!

لمزيد من المعلومات يمكن التواصل مع الروابط التالية المتعلقة بالمزارع السمكية
https://www.facebook.com/groups/210540498958655/
http://kenanaonline.com/hatmheet
https://twitter.com/?lang=ar
http://www.youtube.com/results?search_query=shihabzoo&sm=3
https://www.facebook.com/%D9%88%D9%83%D8%A7%D9%84%D8%A9-%D8%A3%D9%86%D8%A8%D8%A7%D8%A1-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B2%D8%A7%D8%B1%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%85%D9%83%D9%8A%D8%A9-Aquaculture-Press-745767408789564/
E. mail: [email protected]

 

المصدر: محمد شهاب
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 90 مشاهدة

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

1,165,340