محمد شهاب- المزارع السمكية Mohamed Shihab -Aquacultures

يعرض الموقع الأحدث من ومقالات و صور و مواقع تخص الاستزراع السمكى

دروس من سوق سمك أوكلاند-نيوزيلندا

Auckland, New Zealand’s fish market

ترجمة/محمد شهاب

يبدأ المزاد فى سوق السمك فى أوكلاند-استراليا، خلال أيام الأسبوع  فى السادسة صباحا، حيث يد الجرس عالي الصوت، و يتبع السوق شركة سانفورد Sanford، حيث بدا العمل بها منذ عام 1890 فى عدة أماكن. وهناك حوالي 80 بائع مسجل بالسوق،  معظمهم من مجتمعات مستحدثة من الصينيين و الآسيويين بالعاصمة النيوزيلندية. يراقبوا شاشات الكمبيوتر فى غرفة هولندية هادئة، حيث يمكن المشاركة فى المبيعات عن بعد.

هناك مدة ساعة متاحة للمشترين لتفحص السمك، المعبأ بالثلج فى صناديق، على عدد من أنظمة من الشبكات مرقمه فى صالة مبرده بالسوق، المفترض أن يركز المشترين على ساعة المزاد، حتى يصلوا للسعر المبتغى.

المشترين المسجلين بالسوق من تجار الجملة و التجزئة و أصحاب مطاعم، و المعروض عادة 270 نوع من السمك، المتواجد بالمياه النيوزيلندية، 182 نوع منها يتم صيده حسب الحصص المحددة. جملة وزن الأسماك المعروضة فى المزاد بالسوق 18-26 طن/يوم. يوجد بالسوق خدمة رحلات إرشادية بالسوق للزائرين الرسميين، و تلاميذ المدارس و لعامة الناس.

يصل السمك إلى السوق من مراكب الصيد، حيث يعاد تدريجه و تصنيفه، و يوضع عليه الثلج، و يوضع عليه العلامات حسب ثلاث مستويات قياسية  أ،ب،ج، الأخير منها التى لا تصل للسعر المناسب للسوق، حسب المزادات السابقة. أما الأسماك التى لم تباع خلال عدة أيام، فترجع للبائع أو مصانع التدخين فى الموقع on-site smokehouse، أو إلى مطابخ بالسوق حيث يصنع منها فطائر السمك المشهورة.

من الأسماك المفضلة و عالية القيمة النهاش الوردي  pink snapper، و الربيب trevally ، الغرنار أو شائك الرأسgurnard، و الجروبر groper، على الرغم من ارتفاع سعر سمك الراهب monkfish فى شمال همبشاير، فإنها فى سوق سانفورد Sanford لا تحقق إلا أدنى الأسعار. و لكن السمك الحي أصبح من الأنواع التى ينمو الطلب عليها بالسوق، حيث تقوم بعض الأفراد من أصول سكانية عرقية the ethnic population ، بتجهيز  أحواض لوضع سمك الكود الأزرق blue cod ، و الأستاكوزا lobster، و استاكوزا المياه العذبة crayfish ، و الكابورياcrab . و يتم وضع الأنواع الحية من الصدفيات و القشريات فى غرف التبريد،  مثل المحار clams، و الجاندوفلى oysters، و الكوكل cockles، و البيبى pipi. سمك الكود الأزرق الحي blue cod يباع بسعر 26 دولا/كجم، و هو سعر مرتفع بـ 4 أضعاف الطازج.

بالنسبة للرسميين المحليين بسوق السمك Local fisheries officers ، فمهتهم فحص السمك بالمزادات، للتأكد من مطابقته النوعية، و التأكد من توافقه مع القواعد و الاشتراطات المنظمة.

عند الانتهاء من المزادات بالسوق، يبدأ العمل لتجار التجزئة، و أسواق الغذاء و المطاعم و الكافيتريات، المتواجدة بالسوق، و التى تعمل طوال أيام الأسبوع. و كذلك يبدأ العمل بمعامل تصنيع الفيلية و تعبئة و تغليف الأسماك الطازجة، و التى تتوافر لدى سلسلة التجزئة، و القريبة من سوق السمك. و التى تسمح للزائرين بمشاهدة عمليات تنظيف السمك من خلال نوافذ زجاجية.

أما أوقات الغذاء lunchtime، فتزدحم المقاهي بالزبائن، و كذلك بالمطاعم، و فى المساء، فتنتشر نكهة آسيوية، من الآسيويين الذين يجلسوا فرادى،  ليتناولوا طعامهم على طريقة آهل هونج كونج و كوريا.

من مجال الفخر للسوق انه يقدم تدريبا فى مدارس المأكولات البحرية seafood school، و التى بدأت منذ عام 2004، حيث تقدم فصول تدريب لكل الأعمار و الخبرات، و أصبحت تحظى بشعبية متزايدة، و تشارك فى المناسبات.  و تساهم فى توعية الجماهير على أهمية تناول المزيد من المأكولات البحرية بوجباتهم اليومية، و تناول أنواع من الأسماك لم يعتادوا على تذوقها من قبل، و تطويرها فى مؤسسات محبوبة خلال السنوات العشر الماضية.

طورت شركة سانفورد Sanford التى تدير سوق سمك أوكلاند، نظم تعليم تفاعلي، لزائري منطقة  سوق التجزئة، لتمكينهم من تعلم المزيد عن مصادر المأكولات البحرية، لأن الكثيرين بعيدين عن معرفة مأكولاتهم البحرية.

و مازالت إدارة السوق تسعى لمزيد من التطوير، حيث أن السوق أصبح منافسا لسوق السمك فى سيدنى-أستراليا. نظرا إلى انه يسمح  بمزيد من الفرص للتواصل المباشر مع لمستهلكين، كما أن سوق أوكلاند، و السوق قام بتطوير نوافذ العرض showcase فى أوكلاند  و التى أصبحت فخرا لنيوزيلندا.  

يقول بعض مدراء السوق، انه أصبح مكانا لممارسة الجمال فى مأكولاتنا البحرية، و التنوع الفريد فى صناعة المأكولات البحرية، و محاولة جعل أسماكنا الأكثر تواصلا بيئيا عالميا sustainable، و سيصبح السوق مكان لا يمكن تجاهله من زوار نيوزيلندا.

 لمزيد من المعلومات يمكن التواصل مع الروابط التالية المتعلقة بالمزارع السمكي

https://www.facebook.com/groups/210540498958655/

http://kenanaonline.com/hatmheet

https://twitter.com/shihab2000eg

http://www.youtube.com/results?search_query=shihabzoo&sm=3

https://www.facebook.com/%D9%88%D9%83%D8%A7%D9%84%D8%A9-%D8%A3%D9%86%D8%A8%D8%A7%D8%A1-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B2%D8%A7%D8%B1%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%85%D9%83%D9%8A%D8%A9-Aquaculture-Press-745767408789564/

المصدر: seafoodsource
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 240 مشاهدة
نشرت فى 5 مارس 2016 بواسطة hatmheet

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

1,114,236