محمد شهاب- المزارع السمكية Mohamed Shihab -Aquacultures

يعرض الموقع الأحدث من ومقالات و صور و مواقع تخص الاستزراع السمكى

بحيرة قارون

إعداد/محمد شهاب

تمثل البحيرات المصرية أهمية اقتصادية بالغة لمصر، لما تنتجه من الأسماك، بالإضافة إلى كونها تتميز بأعماق ضحلة وحركة مياه هادئة وخصوبة عالية مما يساعد على تربية الأسماك باعتبارها بمثابة حضانة طبيعية لمختلف أنواع الأسماك التجارية ليس فقط داخل هذه البحيرات ولكن أيضا للسواحل المصرية من البحر المتوسط بالكامل. و لدى مصر خمس بحيرات وهي « قارون - المنزلة – البرلس – ادكو – مريوط» يبلغ إنتاجها من الأسماك نحو 77% من الإنتاج الإجمالي لجميع البحيرات المصرية. ولكن فى الأونه الأخيرة تعرضتً بعض هذه البحيرات إلى تقلص فى مساحتها والبعض الأخر تعرض لوجود ظاهرة نفوق الاسماك وكل هذا بسبب وجود تلوث زائد عن طريق الصرف الزراعى والصحى وانتشار ظاهرة التعدي على مساحاتها باستصلاح الأراضي وهو ما يدمّر البيئة الطبيعية للبحيرات. قسم المواقع الإلكترونية أجرى حواراً مع د/ دعاء محمود عبده أخصائى إنتاج بحوث أول و حاصلة على دكتوراه فى الكيميا الحيوية، حول بحيرة قارون وما تواجهه من مشكلات و دور الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية فى التصدى لهذه المشكلات والجهات المسئولة عن الحفاظ على البحيرة وما هى الرؤية المستقبلية لبحيرة قارون . نبذه عن بحيرة قارون: تقع بحيرة قارون فى الجزء الشمالى الغربى لمحافظة الفيوم والتى تعد من اقدم البحيرات الطبيعية فى العالم وهى البقية الباقية من بحيرة موريس القديمة وتعتبر من البحيرات الداخلية التى لا تتصل بالبحر تبلغ مساحة بحيرة قارون نحو 53الف فدان بمتوسط عمق يصل الى حوالى 4.2 متر.تروى بحيرة قارون من مصرفين زراعين رئيسين هما مصرفي البطس والوادى الى جانب 12 مصرف فرعى اخر هذا بالاضافة الى الصرف الصحى الخاص بجميع القرى ويعيش بالبحيرة العديد من انواع الاسماك مثل البلطى، البورى، الدنيس، القاروص، الموسى والجمبرى الأبيض. ما هى أهم المشكلات التى تواجة بحيرة قارون ؟ من أهم المشكلات مشكلة زيادة الملوحة وهى ناتج عملية البخر اضافة الى الصرف الزراعى المحمل بالاملاح مما ادى الى تغير بيئة البحيرة فأصبحت تقترب من البيئة البحيرة فأنقرضت بذلك أنواع الاسماك النيلية مثل القرموط، الثعابين والبياض، البنى واللبيس. ثم تأتى مشكلة التلوث نتيجة الصرف الزراعى المحمل بكميات ضخمة من الاسمدة الكيماوية والمبيدات الحشرية مما يؤدى الى الاخلال بالنظام الإيكولوجى للبحيرة. وأيضاً التلوث بالصرف الصحى الغير مطابق للمواصفات المطلوبة ويرجع ذلك الى عدم كفاءة المعالجة فى بعض المحطات لانتهاء العمر الافتراضى لها وزيادة كمية الصرف الوارده للمحطة عن سعتها الفعلية . ووجود الصيد فى ايام المنع رغم جهود شرطة البيئة والمسطحات، والصيد الجائر والمخالف بشباك الجر ذات الماجة الصغيرة الصغيرة وهى حرفة رخيصة الثمن مما يؤدى الى القضاء على كميات كبيرة من الزريعة، وصيد وتهريب نسبة كبيرة من الاسماك الطازجة الى جانب افتقار الخدمات التسويقية للأسماك بما يضمن عدم لجوء الصايدين للتهريب . بالنسبة لدور الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية كيف تتصدى الهيئة لهذه المشكلات ؟ تقوم الهيئة بتجريم الصيد الجائر بالجر أو التجريف لما لها من اثار سلبية على جميع عوامل التنمية. وتقوم بإنشاء معمل بحثى متكامل على بحيرة قارون وإمداده بأحدث المعدات و المواد اللازمة لاجراء التحاليل المختلفة لمياة البحيرة والمزارع السمكية المنتشرة حولها. وتقوم أيضاً بعمل ندوات ارشادية لتوعية الصيادين بطرق الصيد السليمة واضرار الصيد المخالف. حيث يتم تكليف الادارة العامة للبحوث بالهيئة باجراء بحوث دورية للبحيرة ومتابعة كافة التغيرات التى تطرا عليها من خلال فحص عينات المياة والتربة والغذاء الطبيعى وكذلك اجراء مسح شامل للبحيرة شهريا للوقوف على نسبة الملوحة بها. فى صدد تنمية وتطوير بحيرة قارون هل تقوم الهيئة بالتنسيق مع جهات أخرى للحفاظ على البحيرة ؟ نعم ، يوجد العديد من الجهات مثل: 1. وزارة الاشغال العامة والموارد المائية لزيادة منسوب المياه المغذية للبحيرة بصفة دورية للحد من الارتفاع المستمر فى درجة ملوحة مياة البحيرة. 2. وزارة البيئة للمتابعة الدورية للمنشات التى تقوم بالصرف على البحيرة. 3. وزارة الاسكان لاقامة محطات لمعالجة مياة الصرف المغذية للبحيرة لضمان نقاء المياه الداخلة للبحيرة. 4. شرطة المسطحات لتفعيل القوانين الخاصة بالصيد الجائر والمخالف ومتابعة التعديات على البحيرة . أخيراً ... ماذا يمكننا أن نقول عن النظرة المستقبلية لتنمية البحيرة وتطويرها ؟ يمكننا القول والفعل أيضاً بإننا نقوم حالياً بإنشاء مفرخات سمكية بحرية لتفريخ الاسماك البحرية (دنيس- قاروص – موسـى) على ساحل البحيرة ،اقامة مراكز تجمع اسماك نموذجية متطورة على شاطى البحيرة، اقامة محطات للاقلمة وانزال الزريعة للبحيرة وقد تم أنشاء واحده بالفعل فى ابوشنب ، اقامة مصانع اعلاف لانتاج اعلاف نموذجية لتغذية الاسما ك، اقامة مصانع لانتاج الثلج لامداد صيادى البحيرات بها لحفظ الاسماك، اقامة نقط حراسة ثابتة على البحيرة ، وأخيراً اقامة محطات معالجة على جميع المصارف الرئيسية التى تصب فى قارون.

المصدر: gafrd
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 82 مشاهدة

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

1,115,475