محمد شهاب- المزارع السمكية Mohamed Shihab -Aquacultures

يعرض الموقع الأحدث من ومقالات و صور و مواقع تخص الاستزراع السمكى

تضرر الأسماك بين الباحثين و شركات البترول و أمور مسكوت عنها مصريا

محمد شهاب

واقعة حقيقية، تسرب بترولي ضخم، تسبب فيه عملاق البترول البريطاني الضخم BP، و بحث فيه علماء أمريكا، طبعا عملاق الضخم BP تكبد مبالغ طائلة بعد ضغوط من الحكومة الأمريكية، و رئيسها أوباما، و لكن دعونا نرى طبيعة الجدل الذي ضار بين الطرفين من المقالة التالية المنشورة في اليوم السابع 10/7/2014 ، و لا نتصور أن هذا الجدل بعيد عما حدث و يحدث في أمريكا و مصر، فالحكومة الأمريكية تدخلت بكل قوتها لمنع عملاق النفط من الهروب من المسئولية، كما فعلت من قبل عندما لوثت الأخيرة مصادر مياه نيجيريا.

أما في مصر فحدث في جلسة استماع، أقامها احد الأحزاب المصرية، بخصوص التلوث في بحيرة مريوط، فقام أحد كبار الباحثين، و كان يعمل في معهد بحثي حكومي، أقام الدنيا و أقعدها، و غضب غضبا شديدا عمن يقول أن التلوث هو شركات البترول في غرب الإسكندرية، مما لفت النظر بقوله أن السبب هو الصرف الصحي بالبحيرة، دون تقديم دليل، على الرغم من وقائع كثيرة حدثت في بحيرة مريوط ، و معظمها تشير للتضرر الذي حدث للسمك و الصيادين من تلوث البحيرة، جراء صرف مصانع بتروكيماويات على البحيرة.

و بالطبع مرت تلك الحوادث، مثلها مثل نفوق الأسماك، سواء على بحيرة مريوط أو غيرها من البحيرت، أو مياه النيل و البحرين الأحمر و المتوسط، و لم تتصدى جهة معينة للحوادث للوصول للسبب الحقيقي. لكن من المؤكد حدوث تسرب بترولي كثير من المرات في البحر الأحمر، و كذلك لم يثير احد إلى أين يذهب ناتج الحفر الذي تقوم به شركات بترول أمام شواطئ الإسكندرية و البحيرة و دمياط و بورسعيد، فقد أنخفض ناتج الصيد المصري من البحر المتوسط في جميع الأحوال، و بالطبع لم يثار الأمر، فغالبا شركات البترولية من القوة بحيث أنها تستطيع وأد أي محاولة لإثارة الموضع !!!

مقالة اليوم السابع 10/7/2014

التسرب النفطى بخليج المكسيك فى 2010 أدى إلى مرض الأسماك

قال باحثون فى ولاية فلوريدا عكفوا على دراسة التركيب الكيمائى للنفط، إنهم عثروا على آثار النفط الناتج عن التسرب النفطى الذى حدث من منصة ديب ووتر هورايزون فى خليج المكسيك عام 2010 فى أجسام أسماك مريضة.

قال ستيفن مورافسكى الأستاذ بكلية علم الأحياء البحرية بجامعة ساوث فلوريدا فى تامبا والذى قاد فريق الباحثين لرويترز "وجدنا النفط الذى يحمل بصمة منصة ديب ووتر هورايزون فى أكباد ولحوم الأسماك".

وقال مورافسكى إن النتائج تدحض المزاعم القائلة إن تغيرات غير طبيعية تطرأ على الأسماك قد يكون سببها عوامل أخرى منها إلقاء المخلفات النفطية والنفط الناجم عن التسربات التى تحدث بصورة طبيعية فى خليج المكسيك.

ورفضت شركة بي.بى -التى تسببت منصتها فى التسرب النفطى- الدراسة التى أجراها العلماء. وقالت الشركة فى رد بالبريد الإلكترونى "من غير الممكن أن يحدد بدقة مصدر النفط اعتمادا على آثار كيمائية وجدت فى أكباد وأنسجة الأسماك".

واعترض مورافسكى على رد الشركة قائلا إن الأسماك التى أجريت عليها الدراسة تعرضت للتلوث فى الآونة الأخيرة بما يكفى للتمكن من تحديد الدلائل الكيمائية للنفط الموجود فى أجسامها.. وشمل الفريق الذى أجرى الدراسة علماء من جامعة ساوث فلوريدا ومعهد فلوريدا لعلم المحيطات ومعهد فلوريدا لبحوث الأسماك والحياة البرية.

ونشرت الدراسة فى الإصدار الحالى لدورية (ترانزاكشنز) الإلكترونية التابعة لجميعة مصايد الأسماك الأمريكية.ولا تزال تنظر آلاف الدعاوى المطالبة بتعويضات ضد شركة بى.بى منذ انفجار منصتها فى خليج المكسيك ومقتل 11 عاملا وتسرب ملايين براميل النفط فى المياه على مدار 87 يوما بعد الانفجار الذى حدث فى أبريل نيسان 2010.

ويقول صيادون فى شمال خليج المكسيك قرب موقع انفجار المنصة إنهم بدأوا يلحظون زيادة فى أسماك تبدو عليها أعراض غريبة منها آفات على الجلد. وقال مورافسكى أن فريقه قارن الخصائص الكيمائية للنفط الموجود فى أكباد ولحوم الأسماك مع الخصائص الفريدة لنفط لويزيانا الذى تسرب من منصة ديب ووتر هورايزون ومصادر نفطية أخرى.وقال : التطابق الأقرب ارتبط مباشرة بنفط منصة ديب ووتر هورايزون بينما التقارب مع المصادر النفطية الأخرى محدود للغاية.

لمزيد من المعلومات يمكن التواصل مع الروابط التالية المتعلقة بالمزارع السمكية:

http://www.facebook.com/groups/210540498958655/

http://kenanaonline.com/hatmheet

http://kenanaonline.com/users/hatmheet/posts

https://twitter.com/shihab2000eg

http://www.youtube.com/results?search_query=shihabzoo&sm=3

https://www.facebook.com/pages/%D9%88%D9%83%D8%A7%D9%84%D8%A9-%D8%A3%D9%86%D8%A8%D8%A7%D8%A1-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B2%D8%A7%D8%B1%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%85%D9%83%D9%8A%D8%A9-Aquaculture-Press/745767408789564

 

المصدر: اليوم السابع
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 76 مشاهدة
نشرت فى 12 يوليو 2014 بواسطة hatmheet

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

1,167,584