محمد شهاب- المزارع السمكية Mohamed Shihab -Aquacultures

يعرض الموقع الأحدث من ومقالات و صور و مواقع تخص الاستزراع السمكى

<!--<!--<!--

كيف واجهت  أمريكا و ألمانيا و إسرائيل و مصر نفوق الاسماك؟

محمد شهاب
<!--<!--<!--
فى أمريكا كما فى مقالتى فى كنانة أونلاين على حسابى الشخصى بتاريخ فى 18 فبراير 2012 (كيف واجهت أمريكا نفوق أسماكها؟): سمك سردين نفق في ميناء الصيد marina في (ريدوند بيتش- لوس انجلوس – ولاية كاليفورنيا) Redondo Beach- L.A- California  و أحتوى على مليون سمكة، إجمالي وزنها 140 طن، جمعها 50 متطوع، و تم تحويل 175 طن إلى سماد عضوي.
فى ألمانيا  كما فى مقالتى ( نفوق آلاف الأسماك في بحيرة ألمانية(  بتاريخ 26/5/2012: يمر السمك بجدول مائي قبل وصوله إلى البحيرة بمنطقة صناعية لكنه يسير عبر قناة تحت الأرض لدى مروره في هذه المنطقة ليصل بعد ذلك إلى البحيرة التي تعد منطقة محببة للمواطنين في قضاء أوقات الفراغ، كذلك.
فى إسرائيل كما نشرته امس بمقالتى (نفوق اسماك البلطى فى إسرائيل) : فيرس معدي أنتشر بين أسماك البلطي في بحيرة طبرية Lake Kinneret  ليصيب العيون بها، و انتشر في واحات الجليل Galilee oasis مؤخرا، و المرض يصيب منذ عشر سنوات تجمعات من الأسماك خاصة البلطي بشكل قليل الكثافة، و لكن مؤخرا أزداد انتشار الظاهرة بين سمك البلطي الجاليلى في بحيرة طبرية.
 حدث فى كل من أمريكا و ألمانيا و إسرائيل التالى:
تكونت لجنة لإدارة الأزمة
أخذ عينات من الماء و من الأسماك النافقة و عينات من الطحالب بمنطقة النفوق
البحث في خصائص الفيروس المرضى أو سبب النفوق
عمل خريطة جينية للفيرس إذا كان الفيرس هو المتسبب
نشرة بعدم وجود خطورة على الصحة العامة من المرض، عند التغذي على السمك أو السباحة في البحيرة.
قد يساهم متطوعين من أبناء المنطقة فى إزالة أو جمع الأسماك النافقة للتخلص منها او أستخدامها فى صنع مسحوق.
الإدارات التى ساهمت فى بحث الأمر:
فى أمريكا: ساهمت جامعة جنوب كاليفورنيا University of Southern California  في بحث الأمر بواسطة البيولوجي ديفيد كارون David Caron ، كذلك إدارة الأسماك و الرياضة  California Department of Fish and Game بواسطة معاملها. و كذلك منظمات مجتمع مدنى.
فى إسرائيل:  الخدمات البيطرية، إدارة الأسماك التابعة لوزراة الزراعة،
فى ألمانيا : الشرطة الألمانية، و جهات بحثية.
 بالنسبة إلى مصر:
 نشرت مقالات عده بهذا الخصوص أخرها فى 17/7/2012 تحت عنوان (عودة ظاهرة نفوق الأسماك ) . لا نعرف أسباب النفوق التي تحدث للأسماك على وجه التحديد، على الرغم من حدوث حالات نفوق عدة مرات كل عام و في مناطق عدة، خاصة في نهر النيل، و الأقفاص السمكية على النيل. كما أن الإدارات الحكومية الرسمية (هيئة الثروة السمكية، و وزارة الرى و جهاز شئون البيئة و المحافظين- كما أن الجامعات غير متواجدة اصلا فى النقاش غالبا)  كل واحدة تتملص من سبب النفوق، و غالبا يرجع للصيادين و مزارعي الأسماك في الأقفاص، على الرغم من أقوال بعض الصيادين و مربى الأسماك بالأقفاص بحدوث تغير في لون و رائحة المياه بالمنطقة التي حدث بها نفوق، في بعض الحالات، و إرجاعها لمخلفات صرف من مصانع مبيدات و كيماويات أو بتروكيماويات مجاورة. كما لم تتكون لجنة إدارة أزمات، و لم تؤخذ و بشكل فوري عينات أسماك و مياه من منطقة النفوق، كما أن هناك أسماك نافق نزل الى الأسواق، قد يصدر نشرة بتحذير الأهالى من شراء السمك النافق.
 أخبار المزارع السمكية و السمك و الدخول فىى حوار مع افراد مجموعة (المزارع السمكية Aquacultures)على الفيس بوك :
http://www.facebook.com/groups/210540498958655/
المصدر: محمد شهاب - كنانة أونلاين
  • Currently 6/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
6 تصويتات / 469 مشاهدة

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

1,073,159