محمد شهاب- المزارع السمكية Mohamed Shihab -Aquacultures

يعرض الموقع الأحدث من ومقالات و صور و مواقع تخص الاستزراع السمكى

البونيكام يتصدر الأعلاف البديلة مع أزمة الدولار والمياه

إعداد/ محمد شهاب

عمر رضا الهواري: الباحث فى الزراعة الحيوية فكان هذا الحوار..

حوار: تامر دياب

مع اهتمام الدولة الكبير باستصلاح الصحراء وما بها من مشكلات ملوحة مياه وأرض لا تتناسب مع زراعات المحاصيل العلفيَّة المطلوبة للنهوض بالثروة الحيوانية عاد الاتجاه بقوة نحو زراعة البونيكام كعلف بديل اقتصادى خاصة مع ارتفاع سعر الدولار المطلوب لاستيراد الأذرة والصويا من الخارج. ومع الحاجة لمعلومات صحيحة عن إنتاجه وعوائده الاقتصادية ومدى نجاح زراعته فى مصر، التقينا المهندس عمر رضا الهواري، الباحث فى الزراعة الحيوية فكان هذا الحوار..

< ما الموطن الأصلى للبونيكام؟

ترجع أصول هذا النبات إلى دول جنوب أفريقيا والبرازيل حيث ينمو فى المناطق الإستوائية والرطبة لكن العديد من البلدان الأخرى عملت على تطوير العديد من أنواع البونيكام الأخرى.

< ماذا عن أنواع البونيكام الصالحة للزراعة فى مصر؟

للبونيكام العديد من الأنواع وأفضلها المسمى الماكسيموم والذى يقسم إلى نوعين من أربعة أنواع أثبتت كفاءتها الإنتاجية هما البونيكام التنزانى والبونيكام المومباسا.

< ما الظروف البيئية التى يحتاجها لنموه؟

- نبات عشبى منتشر ويصلح فى جميع الحقول القابلة للزراعة، ويمكنه الانتشار فى الاراضى المهملة وعلى جوانب الطرق. وهو يزرع بشكل رئيسى فى المناطق شبة الإستوائية ويستخدم على نطاق واسع فى أمريكا الجنوبية واليابان والهند وكذلك شرق اُستراليا. يتحمل البونيكام الظل والجفاف بشكل معتدل، ونمو الربيع الجيد، ويتطلب ظروفآ خصبة لأداء جيد، ولا يتحمل التشبع بالماء أو الفيضانات، ويفضل دراجات الحرارة العالية مع أقصى نمو عند 30 36 درجة مئوية ويتراوح درجات الحراره المناسبة من 31-52 درجة مئوية بين النهار والليل فى ظل ظروف خاضعة للرقابة.

< هل تؤثر به درجات الحرارة المنخفضة؟

- ينخفض معدل النمو بشكل حاد عندما تكون درجة الحرارة أقل من18درجة مئوية.

< وما مستوى إنتاجه الكمى؟

هو من النباتات العلفيَّة الورقية، والتى قد يتجاوز طولها أحيانآ المترين، والبونيكام من أفضل أنواع ألاعلاف بالعالم على الاطلاق وذى جدوى إقتصادية كبيرة للمزارعين ومربين الماشية مستديمة عالية الجودة بنسبة إنبات عالى جداً وغزير

أضعاف إنتاج الاعلاف الاخرى كما يمكنه أن يستديم فى الأرض لمدة سبع سنوات.

< وما مستوى الإستفادة منه؟

تبدأ عملية الحش بعد مرور 90 يوماً من زراعته ثم تكون الفترة بين الحشة والأُخرى 25 يومآ فى الصيف و35 يوما فى الشتاء نظراً لإنخفاض درجات الحرارة حيث يتباطأ النمو.

< وما مميزات نبات البونيكام؟

عشبة معمرة جداً تستمر لعشرات السنين بالإضافة أنها متكاملة العناصر. كما أنه غذاء صالح لجميع أنواع المواشى والخيول والدواجن والطيور بدون إستثناء ويغنى عن الأعلاف الأخرى، حيث يساعد على مضاعفة إدرار الحليب والتسمين ويتميز بزيادة كبيرة بمعدل الإنتاج السنوى.

< وماذا عن قلة المياه وملوحتها؟

 للبونيكام قدرة كبيرة على تحمل ملوحة المياة لدرجة تصل إلى 8000 جزءآ من المليون، وفى بعض الأنواع منة قد تصل هذه الدرجة إلى مامقداره 12000 ألف جزءأً من المليون. وهو نبات من الممكن القيام بزراعته تحت أى نظام للرى مثال الرى بالرش أو بالتنقيط أو الرى بالغمر، كما أن إحتياجاتة المائية أقل من إحتياجات محاصيل العلف الأخرى. كما أن درجة تحمله الكبيرة لعوامل الطقس مثال حرارة الجو العالية أو المنخفضة بالإضافة إلى تحملة للجفاف، ويتميز نبات البونيكام بسرعة نموة، وغزارة انتاجيته وملائمته لمعظم أنواع التربة المختلفة ويجود فى الأراضى الخصبة.

< ما الذى يمكن قوله عن أهميته الاقتصادية؟

 يمكن القول أن لنبات البونيكام فوائد عده منها أنه يحتوى على ما مقدارة 16-25% من البروتين مما يزيد من قيمتة بدرجة جيدة عند القيام بعملية تجفيفة.كما قد وجد أن لهذة الحشيشة فائدة كبيرة فى زيادة الإدرار الخاص بالحليب،ولهذا السبب فإنها ممتازة فى عملية التسمين الخاصة بكل من الماعز، والأغنام بالعلاوة على العجول، ووجد انه فى حالة تقديمة كعلفآ أخضر، وبأى كمية فإن ذلك لن ينتج عنة إصابة الحيوانات بأياً من الأعراض الجانبية المعروفة مثال الإسهال فى حالة التغذية على البرسيم.

< هل معنى هذا أنه أفضل من البرسيم؟

 هو يتفوق على البرسيم فى صلاحيته بالإضافة إلى مايمتلكة من نسبة بروتين جيدة، ويتميز هذا النوع من النبات أو الأعلاف بأنه لا يصاب بأى أمراض، ومن أفضل طرق زراعتة هى تلك الطريقة الخاصة بالشتلات.وبناء على العديد من التجارب فقد وجد أن تقديمة كنوعآ من أنواع التبن أو على شكل بالات مجففه لفترة زمنية تقدر بـ 5 أيام قبل عملية التقديم للحيوانات يكون لها أثراً إيجابياً فى عملية التسمين، هذا علاوة على الحليب.

ـ وماذا عن الأغنام؟

 لاحظ مربى الأغنام بعد التعليف بعشبة البونيكام فقط لمدة ثلاث شهور متتالية تضاعف إدرار الحليب وزيادة وزن اللحم، وتحسين ملحوظ بجودة وطعم اللحم.كما قل الإعتماد على الشعير والمركزات بمقدار الثلثين وأكثر والبعض توقف نهائيآ، كما توقفت الأغنام على اكل صوف بعضها بل تغير لون وشكل صوف الغنم ولوحظ أيضاً تحسين نشاط وصحة الأغنام وقد تم الإستغناء عن 80-90% من الادوية كما لوحظ زيادة بياض الحليب وإنخفضت ملوحتة..

< ما نظم زراعته؟

 يزرع البونيكام فى الصوانى بغرض تشتيلها بعد 40 يوم فى الارض المستديمة ولذلك عدة مميزات منها التغلب على مشاكل سحب النمل للبذور قبل إنباتها وتجنب مشاكل تكثيف البدار فى مناطق وخفة فى مناطة أخرى.كما يفيد هذا النظام فى توفير كبير فى كميات البذور المستخدمة للفدان الواحد والتغلب على مشاكل التربة التى قد تعيق نمو النباتات فى حياتة الأول وتكون زراعة بذوره فى الصوانى بمعدل 3 - 5 بذره فى كل عين.

< هل يمكن زراعة البونيكام بالتنقيط؟

 تتم زراعة الشتلات فى الحقل حسب المسافات الموصى بها وإجراء عملية الرى مباشرة، حيث يقدر إستهلاك الفدان من البونيكام فى السنة بحوالى3200 مترمكعب بمعنى أن البونيكام ليس محباً للماء بصفة عامة، لذا ينصح بريُّة ريات خفيفة متقاربة أفضل من ريات غزيرة متباعدة، وتتقارب فترات الرى صيفآ وتتباعد شتاء.

< هل يتحمل البونيكام الملوحة؟

تتعدد الأبحاث حول مدى تحمل البونيكام للملوحة، وتأثير ذلك على كمية الإنتاج النهائية من الفدان الواحد، لكن بصفة عامة يمكننا القول بأن نبات البونيكام متحمل للملوحة بصورة قوية جدآ، لكن ذلك يعود بالنقص على كمية المحصول النهائى.فيتحمل البونيكام ملوحة تصل إلى 12000 جزء فى المليون، لكنة يصبح بلا جدوى اقتصادية من زراعتة، وقد كانت هناك تجارب كثيرة ناجحة فى مصر والوطن العربى حول زراعة البونيكام حتى ملوحة 6000 جزءآ فى المليون.

< وبم تنصح المربين والمزارعين؟

فى العموم لا ننصح بزراعتة فى ملوحة تزيد عن 4000 جزء فى المليون، أما اذا كانت ملوحة المياة عندك أقل من 4000 فلا تتردد فى زراعتة، لكن كلما إرتفعت نسبة الملوحة كلما نصحناك بزراعتة بالشتل والإبتعاد عن زراعة بالبذور مباشرة فى التربة، لكونها لن تتحمل تراكم الأملاح حولها وهى صغيره.

< ما أهميته فى تغذية الحيوانات؟

يمكننا القول بأن البونيكام يصلح لتغذية المواشى والأرانب والأغنام والابل، ولكن ليس بمفردة دون الإعتماد على العلف المركز فى حالة التسمين أما فى حالة التغذية العادية بغرض التوالد يمكن الإكتفاء بة بنسبة 95% على الأقل، وعموماً فى التسمين ليس هناك أى خامة أعلاف يمكن الإعتماد عليها بمفردها.

< لكن هناك مصادر هامة للبروتين كالصويا؟

 حتى كسب الصويا والذره لا يمكن الإعتماد عليهما بمفردهما كلٍ على حده للتسمين. ولو توافقت نسبة البروتين والطاقة فى البونيكام أو أى خامة نبات مفردة فلا بد من تنوع مصادر البروتين فى العليقة، وذلك لإحتواء كل خامة من الخامات على نسب مختلفة من محتوى الأحماض الأمينية. ولذلك للمهتمين بالبونيكام ينصح خبراء تغذية الحيوان بإدخال البونيكام ضمن مكونات عليقة التسمين حتى نسبة 50% وهو ما يساعد على خفض التكاليف بنسبة كبيرة ونود القول بأن هناك العديد من الابحاث سجلت عن فوائد البونيكام للمواشى وللإبل فعند إستخدامة بنسبة 50% زاد معدل التحويل بنسبة 25%، ومعدل الحليب 30.% ومن هنا فيمكن إعتبار البونيكام بديل العلف المركز بنسبة 50% للمواشى والأغنام والأرانب، لكن فى الدواجن نحتاج إلى مزيدآ من الأبحاث.

< ما إنتاجية الفدان من البونيكام؟

يمكن القول بأن إنتاجية البونيكام تتفوق على إنتاجية البرسيم بأضعاف، ويمكن أخذ من 9-10 حشات فى السنة الواحدة، بمعدل متوسط كل 32 يوم فى الصيف، وكل 45 يوم فى الشتاء. ويعطى الهكتار وهو 2.5 فدان تقريباً فى الحشة الأولى ما متوسط 300-400 بالة.ويرتفع عدد البالات منذ الحشة الثالثة ليصل إلى متوسط 450-550 بالة، أى يكون متوسط الإنتاج للهكتار من المادة الجافة سنويآ حوالى 25طن، ومن المادة الخضراء متوسط 55 طن.وعموما، خلال الفترة الحالية لابد أن يكون الإهتمام أكبر بالمحاصيل المهمة مثل البونيكام حيث أنه لايوثر بأى ضرر على صحة الحيوان ويعمل على توفير كمية كبيرة من الأعلاف لسد الفجوة الغذائية فى الإنتاج الحيوانى كما أنه غنى بالبروتين ومتحمل للملوحة، ولا يحتاج إلى كميات مياه كبيرة وهذا ما تسعى إليه الدولة للحفاظ على الموارد المائية واللجوء إلى المحاصيل البديلة الموفرة فى كمية المياه.

المصدر: الأهرام التعاونى
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 236 مشاهدة
نشرت فى 22 مايو 2024 بواسطة hatmheet

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

2,016,466