دكتور / حسن بخيت

بوابة العرب للثروات الطبيعية

<!--<!--

وثيقة النهضة بالثروة المعدنية(2)

ملخص

اعداد

د.جيولوجى/حسن بخيت عبد الرحمن
رئيس الادارة المركزية للمساحة الجيولوجية بهيئة الثروة المعدنية

القائم باعمال رئيس مجلس ادارة الشركة المصرية للثروات التعدينية
رئيس اتحاد الجيولوجيين العرب

[email protected]

01228224563

 

<!--

<!--<!--

تابع ما قبله ( الجزء الاول )

9-الترخيص للمناجم والمحاجر من خلال مقاطعات ومحميات مخطط لها

ان الوضع الحالى لتراخيص المناجم والمحاجر والملاحات يخضع للعشوائية حيث يتقدم طالب التراخيص باى موقع يريد ترخيصه واى خامة دون وجود مخطط من الدولة لمساحات معينة ومقاطعات معينة ذات ارتباط وثيق بخطط الدولة للتنمية او التصدير مما نشىء عن ذلك  خريطة عشوائية لهذه المواقع بعيدة عن بعضها البعض مما اضح الدولة فى الاشراف الادارى والفنى عليها ومما ارهق المستثمر كذلك فى عدم وجود بنية تحتية من طرق ووقود وانشطة خدمات وخلافه لذا كان من الضرورة ب تخبط واضح فى واضح  الخامات الممنوحة والمناطق المرخص لها

نسمع كثيرا عن المحميات الطبيعية تلك البقاع التي تحتوى على ظواهر طبيعية نادرة يمكن ان تتعرض للانقراض أو التدمير تحت تأثير النشاط البشرى او الكوارث الطبيعية   ومن ثم تفرض عليها الحماية من اجل بقائها وعلى الرغم من اتفاق الكثير حول فكرة الحماية ولكن هناك تباين في الآراء حول آليات التطبيق بين دولة وأخرى او بين دول العالم المتحضر ودول العالم النامي  وأصبح التحدي هو كيف نحمى هذه المقاطعات  بدون أضرار تصيب القطاعات الأخرى وعلى راسها قطاع الثروة المعدنية  الذى تتشابك مواقعه مع مواقع هذه المحميات  و الذي يعانى الأمرين مع أجهزة شئون البيئة من اجل الحصول على التراخيص اللازمة تحت دعاوى حماية البيئة دون مبررات منطقية  وتلك نقطة مفصلية لابد ان تجد لها توافق يسمح باستغلال امثل للخامات  مع المحافظة على البيئة ولا يسمح ان تستغل البيئة ككرت ارهاب فى وجه من يريد استغلال الثروات بدون مبررمادام هناك  اشتراطات بيئية يتم الالتزام بها  . 

على الجانب الاخر فإذا كانت الظواهر الطبيعية النادرة  تجد من يحميها فان بعض المواقع التعدينية ذات الطبيعة الخاصة  تنادى بل تستغيث من يعتني بها ويمنع إهدارها وينظم شئون استغلالها كونها مناطق ذات خامات فائقة الجودة مثل  خامات الحجر الجيري بمحافظة المنيا بمصر  او خامات استراتجيه  ذات احتياطيات بسيطة مثل خام الالمنيت بمنطقة ابو غلقة بالصحراء الشرقية بمصر فالحجر الجيرى بمنطقة سمالوط  يتمتع بجودة عالية ومواصفات قياسية تؤهلها  للاستخدامات عالية المستوى منها  الطبية والغذائية تعانى من  سوء وعشوائية  الاستغلال من ناحية الاستخراج و الاستخدام فسكاكين القطع تنهش هذا  القطاع على مسافات مترامية الأطراف   بلا رقابة او ضمير  لإنتاج قوالب طوب ناصعة البياض ونراها  كمن يسكب براميل من اللبن على الأرض   مما يعرض ثروات البلاد للضياع وحرمان الأجيال القادمة منها وليس هناك عذر يقبل فى هذا الصدد  بحجة  وجود  احتياطيات كبيرة فهذا عذر اقبح من ذنب فهل يعقل أن  تسكب دول الخليج النفط فى البحر بحجة وجود احتياطيات كبيرة  فالحجر الجيري فائق النقاوة  عندنا  بمثابة النفط عندهم وبمثابة الذهب عند غيرنا لذا  كانت الحماية مطلوبة من قبل الجهات المعنية  من اجل  وقف هذا النزيف  وإعادة الأمور الى نصابها بتولى هيئة الثروة المعدنية مقاليد الامور لقطاع المحاجر بما لديها من الخبرات الفنية المتراكمة عبر ما يزيد مائة وخمسة عشرة  عاما  مما يؤهلها لقيادة هذا القطاع بكفاءة عالية  مع ايجاد  صيغة توافقية مع وزارة التنمية المحلية فيما يخص النواحى المالية .....

من ناحية أخرى فان هناك حماية من نوع اخر تتمثل فى الإبقاء  على الخامات التعدينية الإستراتيجية  ذات الاحتياطيات الصغيرة ومنع تصديرها  مثل خام الالمنيت الذي  يدخل في   العديد من الصناعات التكنولوجية العالية فان تصديره إلى الخارج لا يحقق الفائدة المرجوة منه بل يجب إجراء الدراسات التي تساعد على استغلاله محليا وان لم تساعدنا قدرتنا التكنولوجية لاستغلاله حاليا  فحمايته للمستقبل أفضل من تصديره.

 نأمل ان نجد خرائط للجودة لكل خامة من خامات  ثرواتنا التعدينية محددة المساحات والحدود والأركان والاحتياطيات والتحاليل الكيمائية  وخلافه  فى اطار منظم لقواعد معلومات متكاملة ويتم تقسيم  جمهورية مصر العربية على هيئة مقاطعات تعدينية ( مناجم ومحاجر وملاحات ) محددة المعالم اسوة بما هو متبع عند تقسيم الاراضى    ويتم طرحها  مقاطعة تلو الأخرى للاستثمار كاملة البنية الأساسية  تحت إشراف فنى من هيئات متخصصة للوقوف على حسن الاستغلال والاستخدام ونستطيع فى هذه الحالة تحميل مصاريف البنية الأساسية على المستثمرين داخل المقاطعة الواحدة حيت وفرة المواقع التعدينية و تقارب المسافات  مما يقلل  التكلفة و الوقت والجهد بالإضافة  الى تسهيل مهمة الإشراف الفني عليها  .

لا أكون مبالغا ان قلت ان عمليات استخراج الثروات التعدينية  من باطن الأرض أدق واخطر من إجراء عملية جراحية لمريض حيث الضرر الذى سينتج من جراء الاستغلال العشوائي سيقضى على ثروات كان يمكن ان نحافظ عليها  و نستفيد منها فى بناء مستشفى او  نصنع بها الآلات للجراحة او  سيارات إسعاف يمكن ان تنقذ حياة آلاف من المرض قد نستطيع استخراج فوطة نسيها  طبيب فى بطن المريض ولكن لا نستطيع استخراج طن خام تم ردمه تحت أنقاض  الآلاف الأطنان من جبال النفايات الا بخسارة محققة  .....

 

10-اعداد دليل شامل لخدمات صناعة التعدين والثروة المعدنية 

تعتبر صناعة التعدين من الصناعات المؤثرة في اقتصاديات الدول ،ولكى تنهض  صناعة التعدين في مصرلابد من بناء قاعدة بيانات تساعد المستثمرين محليا وخارجيا في الاطلاع علي احتياجات صناعة التعدين فى مصر  وذلك من خلال اصدار دليل تكاليف خدمات التعدين والذي يتم تحديثه كل ثلاث سنوات لمواكبة ما استجد في هذه الصناعة .

وهذا الديل عبارة عن حصيلة مسح لجميع الجهات في القطاعين الحكومي والخاص ذات العلاقة بالتعدين والخدمات المتعلقة بالمشاريع التعدينية في مصر ويشرف  عليه هيئة الثروة المعدنية وهو خلاصة وافية للمعلومات الاساسية عن البنية التحتية والهندسية المتعلقة بتطوير صناعة التعدين في مصر .

تتلخص اهداف الدليل فيما يلي :

1-   التسهيل ومساعدة العاملين في مجال اعداد دراسات الجدوي الاولية والتفصيلية للمشروعات التعدينية .

2-   دعم وتطوير صناعة التعدين في مصر .

3-   تشجيع القطاع الخاص لزيارة استثمارية في مجال صناعة التعدين .

4-   انشاء قاعدة بيانات وطنية خاصة بصناعة التعدين .

ويقترح ان يحتوي الدليل علي الموضوعات الاتية :

1-     نظرة عامة وهي نبذة عامة عن الوضع الراهن لصناعة التعدين في مصر  وسرد لمنجزات خطط التنمية  التطويرية لكافة القطاعات والنمو المتوقع لكل قطاع تطور البنية التحتية ودورها في تنمية صناعة التعدين .

2-     الشركات العاملة فى قطاع  استخراج خامات المناجم والمحاجر والمناجم.

3-     شركات الخدمات  المعاونة من حفر  ومعامل ودراسات جدوى  وشحن  ونقل .

4-     شركات تجهيز وتصنيع الخامات .

 

5-التكاليف الاساسية وهي معلومات حول :

·       تكاليف اعداد الدراسات الفنية والاقتصادية والصناعية والبيئية .

·       معدات وادوات التعدين والوكلاء المحليين لها في مصر  .

·       عقود المقاولات .

·       تكاليف المنشات .

  تكاليف التحاليل الكميائية وغيرها من التكاليف الاساسية للمشروع .

6-   التكاليف التشغيلية وهي معلومات حول تكلفة

·       اجور العمالة والحوافز والتأمينات في مصر  .

·       تكاليف النقل البري والبحري والجوي واسعار ايجار السيارات .

·       تعرفة المياه والكهرباء والاتصالات .

·       تكاليف الخدمات الطبية وخدمات التغذية .

وغيرها من التكاليف التشغيلية للمشروع .

7-حركة السوق وتشمل :

        ·          - أسعار الخامات والبورصات العالمية

        ·          أسعار نفس الخامات بعد تصنيعها

        ·          استخدامات الخامات المختلفة التقليدية والمستحدثة

        ·          دول تداول هذه الخامات( حركة الصادرات والواردات )

        ·          الموانى وعمليات الشحن.

        ·          معدات التشغيل

8- الكوادر والخبرات العلمية والتطبيقية المتخصصة( دليل الخبراء ) داخليا وخارجيا

 

9-القوانين المتعلقة للاستثمار التعديني والتي تتناول شرحا لنظام التعدين والضرائب والنظام العام للاستثمار والقوانين العامة للبيئة وغيرها من الانظمة ذات العلاقة

11-انشاء جمعيات مستقلة للتسويق الجماعى للنشاط التعدينى ومنتجاته  

ويهدف انشاء مثل هذه الجمعيات الى توحيد جهود التسويق للشركات المصرية فى السوق العالمى والمشاركة بالمعرض والمحافل الدولية ومراجعة المواصفات القياسية لخامات القيمة المضافة حتى تحافظ على مستوى المنافسة مع الشركات العالمية وتساعد مثل هذه الجمعيات على تاهيل الشركات المصرية للمنافسة طبقا لحركة السوق وجودة المنتج والعايير المطلوبة

وتهدف مثل هذه الجمعيات  إلى بناء علاقة وثيقة بين الشركات التي تقوم بأعمال مكملة لبعضها البعض سواء أكانت هذه الشركات تقوم باستخراج الخامات او تجهيزيها او تصنيعيها او  مصنعة للأدوات أو الآلات أو مستخدمة لها من اجل تأهيل المنتجات المصرية  او الترويج لها فى كافة الأسواق العالمية من خلال لجان خاصة لاعمال الترويج والدعاية للمنتجات المصرية  ولجان فنية لتتمكن من القيام بنشاطاتها المختلفة وتحقيق أهدافها .

تمارس الجمعية نشاطاتها يشكل مستقل دون ارتباط بأي جهة من الجهات وذلك مما يجعل نشاطها من الأنشطة الموثق بها لصالح صناعة التعدين المصرية  والعاملين بهذه الصناعة

 

ويقترح ان يكون لهذه الجمعيات مركزا للدراسات الأبحاث  ويفضل التعاون مع الاقسام المتخصصة بالجامعات ومراكز البحوث الاقتصادية والعلمية  وتقوم بمراقبة دائمة للأسواق الدولية  عن طريق جهاز خاص لهذا الغرض .

تقوم الجمعية بتمثيل الشركات التابعة لها  فى المعارض الدولىة المختصة سواء أكان هذا التمثيل عن طريق المطبوعات  او عن طريق أجنحة خاصة للعرض بحيث تعبر أسماء الشركات ومنتجاتها المعروضة عن الإمكانيات المتاحة فى مجال التعدين  .

تحتل مناسبات التسويق هذه أهمية خاصة لأنها تسمح بانطلاق وتطوير هذه الدراسات الني تبحث عن استخدامات جديدة  لخامات التعدين  فى مختلف الانشطة العالمية  والوقف على الجديد واحتياجات السوق مما يساعد على تحديث هذا القطاع دوريا ا للمواصفات العالمية  .

بالإضافة إلي ضرورة الاستفادة من مكاتب مصر التجارية بالخارج بتزويدها بالبيانات الصحيحة والمحدثة ووسائل مجابهة الطلب العالمي والاستفادة منه وإعداد دراسة شاملة ومرجعية متطورة ومحدثة عن الأسواق.

12-تحديات لنهضة التعدين

وطبقاً لدراسات المقارنة لقطاع التعدين بمصر مثيلاتها بالعالم من حولنا نجد أنن هناك فجوة ليست بالصغيرة تحتاج إلى قدر يسير من التحليل لكي نضع أيدينا على مواضع الضعف فى هذا القطاع الهام وإيجاد الحلول التي ترقى به إلى مصاف الدول المتقدمة ومن أهم هذه التحديـات ما يلى :-

    1- تدني الوضع التنافسي لقطاع التعدين في مواجهة التكتلات الإقليمية الأخرى.

    2- تحرير التجارة العالمية وصعوبة المواجهة بدون تكتل أقليمى .

    3- تعزيز القدرات التكنولوجية فى الاستخراج والتجهيز والتصنيع .

      (مهارات الإبتكار والإختراع وتنمية المهارات التكنولوجية لكل من العامل والمنشأة)

    4- انتهاج سياسة

hasan

hassan

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 326 مشاهدة
نشرت فى 9 أكتوبر 2012 بواسطة hasan

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

869,468