يجب قبل البدء في أعمال الحديقة، أن يتوفر خرطوم مياه ومِرَشَّة أو رشاش وعزّاقة وشوكة وجاروف. وتحتاج أيضًا إلى بذور أو بُصيلات أو شتلات لكي تزرع وتنمو وتتطور إلى النباتات التي ترغبها.
تنمو البقوليات والبنجر والكرنب والجزر وبعض النباتات الأخرى من البذور، بينما تنمو بعض النباتات وخصوصًا الزهورمنها من بُصيلات مثل، الزعفران السوسني والياقوتية والزنبق والنرجس والتيوليب. يبتاع العديد من منسقي الحدائق الشتلات إذا كانت لديهم الرغبة في زراعة أزهار وخُضر حولية بطيئة النمو مثل البطونية والطماطم، وعلى كل حال، فإن تكلفة الشتلات تكون عادة أكثر من تكلفة البذور.
ومن أجل التوفير، يبتاع بعض منسقي الحدائق البذور ويزرعونها في أوعية داخلية قبل بدء الموسم الزراعي بفترة، وبعد نموها تُنقل كشتلات وتزرع في الحديقة.
بعد توفير تجهيزات الحديقة المناسبة وتحضير النباتات المراد زراعتها تكون بذلك جاهزًا للشروع في تنفيذ الحديقة.

وتشتمل خطوات الشروع في الحديقة على:
1- تجهيز التربة
 2- زراعة البذور والبُصيلات وغرس الشتلات.

تجهيز التربة:

تعني تفكيك التربة وإضافة المادة العضوية لها أو أي مواد أخرى بغرض تحسين خواصها وتنعيمها.
يجب أن تجهَّز التربة، إن أمكن ذلك، قبل بداية الزراعة بعدة أشهر ثم تخلط المواد عند بدء الزراعة، وأثناء تجهيز التربة يجب أولاً إزالة الحجارة الكبيرة والنفايات من موقع الحديقة. وإذا كانت الحشائش أو أي نباتات أخرى تغطي الموقع، فاستخدم المسحاة أو المجرفة لقلع جذور النباتات من الأسفل لإزالتها، وعليك أن تكون حذرًا بحيث تزيل أقل ما يمكن من التربة لعمق يتراوح بين 20 إلى 30سم بوساطة الضغط على المجرفة داخل التربة، واستعمل الشوكة لتفكيك وقلْب التربة، وحاول أن تفكك جميع كتل التربة بالطَرْق عليها بظهر الشوكة، والخطوة التالية هي إضافة المواد اللازمة لتحسين التربة. فإذا كنت تستخدم مواد مغلفة فاتبع الإرشادات الموجودة على العبوات، أما إذا كنت تستخدم مواد غير مغلفة مثل السماد الخليط (السماد الحيواني والنباتي)، فعليك أن تتبع توجيهات خبير تنسيق الحدائق.

بعد الانتهاء من تفكيك التربة وإضافة المواد إليها، اترك سطحها غير مُمهّد وذلك في حالة عدم الشروع في زراعتها لعدة أشهر، وقبل الزراعة مباشرة، مشِّط التربة إلى أن تصبح ناعمة ومستوية.

2- الزراعة ونقل الشتلات:

 قبل زراعة البذور أو البُصيلات اقرأ التعليمات الموضحة على الأغلفة لمعرفة متى تزرع وما هو العمق اللازم لزراعة النباتات والمسافة المناسبة بينها. ويمكنك استشارة خبير حدائق أو مراجعة نشرة خاصة بتنسيق الحدائق لمعرفة هذه المعلومات في حالة كون البصيلات والبذور المتوفرة لديك غير مغلَّفة. وتفيد المناقشة التالية في تقديم بعض الإرشادات العامة حول الزراعة ونقل الشتلات.
لزراعة بصيلات الأزهار استعمل حفرة مستقلة لكل بصيلة، وضع البصيلات في الحفر المعدة لها، ثم غطِّ كل بصيلة بالتربة واضغطها بقوة للأسفل. بعد الانتهاء من زراعة البذور أو البصيلات اروِ التربة وحافظ عليها رطبة حتى ظهور النباتات الصغيرة.
تُزرع بذور الخُضر عادة في صفوف، ومن أجل هذا تُستخدم العزّاقة لعمل الخطوط في التربة. ضع البذور في الخطوط، وباستطاعتك أيضًا عمل حفر صغيرة بوساطة أصابع اليد على امتداد الخط تفصل بينها مسافات بسيطة، ثم ضع البذور فيها، ومهما تكن الطريقة التي استخدمتها غطّ البذور الكبيرة أو متوسطة الحجم بالتربة، وضع بذور الخُضَر الصغيرة جدًا على سطح الأرض وغطّها بطبقة رقيقة من الرمل أو من أي مركبات عضوية محللة وناعمة منخولة أو من بعض المواد الناعمة الأخرى، ثم اضغط على التربة أو المواد المغطية الأخرى لأسفل. ثم أروِ التربة بعد الانتهاء من الزراعة، وحافظ عليها رطبة حتى ظهور النباتات.
لغرس الشتلات في الحديقة، احفرحفرة لكل نبتة، بحيث يكون عمقها كافيًا لاستيعاب جذور النباتات الصغيرة. ضع الشتلات في الحُفَر بلطف، واضغط بشدة على التربة المحيطة بالنباتات ثم اروها. وللمزيد من المعلومات بهذا الخصوص.

المصدر: موسوعة المعرفة
  • Currently 97/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
34 تصويتات / 1516 مشاهدة

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

129,649