<!--

<!--<!--[if gte mso 10]> <style> /* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:"Table Normal"; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-priority:99; mso-style-qformat:yes; mso-style-parent:""; mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt; mso-para-margin-top:0cm; mso-para-margin-right:0cm; mso-para-margin-bottom:10.0pt; mso-para-margin-left:0cm; line-height:115%; mso-pagination:widow-orphan; font-size:11.0pt; font-family:"Calibri","sans-serif"; mso-ascii-font-family:Calibri; mso-ascii-theme-font:minor-latin; mso-fareast-font-family:"Times New Roman"; mso-fareast-theme-font:minor-fareast; mso-hansi-font-family:Calibri; mso-hansi-theme-font:minor-latin;} </style> <![endif]-->

أثر الإستزراع السمكى المتعدد لنسب مختلفة من أسماك البلطى النيلى والمبروك

فى أحواض ترابية على أداء النمو والنظام البيئى

رسالة مقدمة من الطالب

محمد نبيل منير توفيق

بكالوريوس علوم (كيمياء وحشرات) جامعة الزقازيق 2006

لإستكمال متطلبات الحصول على درجة الماجستير

فى العلوم البيئية 2011

قسم العلوم الأساسية البيئية – معهد الدراسات والبحوث البيئية – جامعة عين شمس

تحت إشراف :

أ. د./ عبد الحليم عبده سعد

أستاذ البيئة المائية – قسم علم الحيوان – كلية العلوم – جامعة عين شمس

أ. د./ احمد صلاح الدين عبد الجواد

أستاذ الإنتاج السمكى – قسم بيولوجى وبيئة الأسماك – المعمل المركزى لبحوث الثروة السمكية بالعباسة – مركز البحوث الزراعية

وقد تمت مناقشة الرسالة والموافقة عليها :

أ. د./ نبيل فهمى عبد الحكيم

أستاذ تغذية الأسماك – كلية الزراعة – جامعة الأزهر

أ. د./ مجدى توفيق خليل

أستاذ البيئة المائية – رئيس قسم علم الحيوان – كلية العلوم – جامعة عين شمس

أ. د./ عبد الحليم عبده سعد

أستاذ البيئة المائية – قسم علم الحيوان – كلية العلوم – جامعة عين شمس

أ. د./ أحمد صلاح الدين عبد الجواد

أستاذ إنتاج الأسماك – رئيس قسم بيولوجى وبيئة الأسماك - المعمل المركزى لبحوث الثروة السمكية بالعباسة – مركز البحوث الزراعية

الملخص العربى

          فى هذه الدراسة تم استزراع كل من البلطى النيلى والمبروك الفضى والمبروك العادى بنظام الإستزراع المختلط بنسب مختلفة فى أحواض ترابية مسمده بزرق الدواجن كسماد عضوى وبكل من سوبر فوسفات أحادى ويوريا كسماد كيميائى وذلك بدون أغذية مكملة لمدة خمسة أشهر من شهر يونيو وحتى شهر نوفمبر 2009، وذلك لتحديد النسبة المثلى لتحقيق اكبر انتاج. وفى تلك الدراسة تم دراسة الخصائص الكيميائية والفيزيائية للمياه، الهائمات النباتية، الهائمات الحيوانية ومعدل النمو الأسماك. فى نهاية التجربة تم تجفيف الأحواض وجمع الأسماك وعدها ووزنها. وتعيين أداء النمو لكل سمكة من الأنواع الثلاثة وتم أيضاً تحليل جسم الأسماك لتعيين نسبة الرطوبة ، الدهون، البروتين والرماد لجسم السمكة.

وكانت أهم النتائج المستخلصة من هذه الدراسة كالآتى :

1 – القياسات الفيزيائية والكيميائية:

لوحظ أن درجة الحرارة، الأكسجين الذائب، شفافية المياه، درجة الاس الهيدروجينى، القلوية الكلية، الفوسفات الذائب، النترات والأمونيا لم تتأثر باختلاف الكثافة ولكن اختلاف الكثافة اثر على كل من العسر الكلى والتوصيل الكهربى للماء حيث زادت بزيادة كثافة اسماك المبروك بنوعيه.

2 – عدد الهائمات النباتية يتأثر إيجابياً بمجموعة الطحالب الخضراء والتى تمثل اكبر عدد ويتبعها بعد ذلك مجموعة الطحالب الخضراء المزرقة يليها الطحالب السوطية ثم الدياتومات والتى تمثل اقل عدد علاوة على ذلك يزداد عدد الهائمات النباتية شهرياً فى جميع مجموعات الأسماك. فى هذه الدراسة كانت العلاقة بين الهائمات النباتية والهائمات الحيوانية ضعيفة (معامل الارتباط =0.72.-).

3 – بالنسبة لعدد الهائمات الحيوانية كانت مجموعة العجليات سائدة على جميع المجموعات الأخرى يليها بالعدد مجموعة مجدافيات الأرجل وكانت مجموعة متفرعات القرون اقل عدد اذا ما قورنت بالتواجد الكلى للهائمات الحيوانية فى كل نسبة تخزينية.

4 – دراسة العلاقة بيتن المتغيرات التى تم قياسها فى الماء اوضحت ان الهائمات النباتية تتأثر طردياً بتركيز النترات (معامل الارتباط = 0.43) وقيمة الاس الهيدروجينى (معامل الارتباط = 0.57) والتوصيل الكهربى (معامل الارتباط = 0.50)ونسبة الأمونيا (معامل الارتباط = 0.45) وكمية كلوروفيل "أ" (معامل الارتباط = 0.50) والقلوية الكلية (معامل الارتباط = 0.46) لمياه الأحواض. من ناحية أخرى هناك علاقة عكسية بين الهائمات النباتية وشفافية الماء (معامل الارتباط = 0.63-). أيضاً هناك علاقة طردية بين كلوروفيل "أ" وكل من التوصيل الكهربى، الاس الهيدروجينى، الأمونيا، وعدد الهائمات النباتية الكلى (معامل الارتباط = 0.45، 0.60، 0.63، 0.50) على الترتيب فى حين ان الكلوروفيل "أ" يتناسب عكسياً مع شفافية الماء، النترات ونسبة الأمونيا (معامل الارتباط = 0.52، 0.42، 0.32) على الترتيب فى حين انه يتناسب عكسياً مع حرارة الماء (معامل الارتباط = (0.53- ).

5 – فى نهاية التجربة تم ملاحظة ان معدل النمو للبلطى النيلى يقل معنوياً بزياده كثافته وكان افضل نمو فى النسبة التخزينية الأولى وكانت اقل نمو فى النسبة التخزينية الخامسة. بالمثل فى اسماك المبروك العادى والمبروك الفضى كان افضل نمو فى النسبة التخزينية الخامسة فى حين ان اقل نمو كان فى النسبة التخزينية الأولى. يتناسب نمو جميع انواع الاسماك فى تلك الدراسة عكسياً مع كثافته وفى الوقت نفسه لم تؤثر النسب التخزينية المختلفة على كمية الأسماك المتبقية.

6 – الانتاج الكلى لاسماك البلطى ازدادت بزيادة كثافتها. أعلى إنتاجية فى الزريعة والأسماك البالغة كانت فى النسبة التخزينية الخامسة (27.0، 87.2 كجم/حوض على الترتيب) علاوة على ذلك الإنتاج الكلى للبلطى النيلى يزداد بزيادة نسبة البلطى واعلى إنتاجية كانت فى النسبة التخزينية الخامسة (114.2 كجم/حوض).

7 – اعلى إنتاجية للمبروك العادى تم الحصول عليها فى النسبة التخزينية الثانية والثالثة (35.6 و 34.7 كجم على الترتيب) فى حين ان اعلى إنتاجية لأسماك المبروك الفضى كانت فى النسبة التخزينية الأولى (97.5 كجم/حوض). اقل إنتاجية لأسماك المبروك العادى والمبروك الفضى كانت فى النسبة التخزينية الخامسة (15.9 و 54.9 كجم/حوض على الترتيب) على الرغم من ان اعلى وزن نسبياً (170.1 جرام و 596.0 جرام على الترتيب).

8 – الإنتاج الكلى للأسماك يزداد بزيادة كثافة البلطى ونقص كثافة المبروك. وكانت افضل نسبة تخزينية والتى اعطت اعلى إنتاجية كانت المعاملة الرابعة حيث كانت 80% بلطى نيلى و 10% مبروك عادى و 10% مبروك فضى. الانتاج الكلى فى النسبة التخزينية الرابعة كان (219.3 كجم/حوض) ولكن كانت اقل إنتاجية فى النسبة التخزينية الخامسة حيث كانت (184.9 كجم/حوض).

9 – النسبة التخزينية للبلطى تتناسب طردياً مع الإنتاج الكلى للبلطى (معامل الارتباط = 0.96) ويتناسب عكسياً مع الإنتاجية الكلية للأسماك والإنتاجية الكلية للمبروك الفضى و والإنتاجية الكلية للمبروك العادى (معامل الارتباط = 0.71-، 0.87-،0.77-) على الترتيب. الإنتاجية الكلية للأسماك تتناسب طردياً مع إنتاجية المبروك العادى والمبروك الفضى (معامل الارتباط = 0.98، 0.92) على الترتيب.

10 – التحليل الكيميائى (البروتين، الدهون الكلى، الرطوبة ونسبة الرماد) لجسم السمكة لكل من البلطى النيلى والمبروك العادى والمبروك الفضى لم يظهر اى تأثر معنوى نتيجة النسب التخزينية المختلفة.

*** للإطلاع الرسالة كاملة موجودة فى معهد الدراسات والبحوث البيئية - جامعة عين شمس ***

إعداد / أيــمــن عـشــرى

إشراف م/ زينب محمود عثمان

المصدر: معهد الدراسات والبحوث البيئية - جامعة عين شمس

ساحة النقاش

مكتبة الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية

gafrdlibrary
عنوان الهيئة: القطعة رقم (210) بالقطاع الثانى-حى مركز المدينة-التجمع الخامس-القاهرة الجديدة- Email: [email protected] »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,104,106

اخر إصدارات كتب المكتبة