دراسات على احتياجات أسماك البلطى من البروتين والطاقة المرباة فى تنكات

رسالة مقدمة من

سعد محمود الصياد

(بكالوريوس العلوم الزراعية ( إنتاج حيوانى – أسماك) كلية الزراعةجامعة الأزهر – 1993

للحصول على درجة الماجيستير فى العلوم الزراعية (إنتاج حيوانى – إنتاج أسماك)

قسم الإنتاج الحيوانى – كلية الزراعة بالقاهرة – جامعة الأزهر

2009

لجنة الإشراف:-

أ.د./ نبيل فهمى عبد الحكيم

(أستاذ تغذية الدواجن – قسم الإنتاج الحيوانى – كلية الزراعة – جامعة الأزهر)

أ.د./ محمد السعيد لاشين

        ( أستاذ رعاية الحيوان – قسم الإنتاج الحيوانى – كلية الزراعة – جامعة الأزهر)

د/ عبد الوهاب عبد المعز عبد الوارث

(أستاذ تغذية الأسماك المساعد – قسم الإنتاج الحيوانى – كلية الزراعة – جامعة الأزهر)

الملخص العربى:

أجريت هذه التجربة بمزرعة الأسماك – قسم الإنتاج الحيوانى – كلية الزراعةجامعة الأزهر – مدينة نصر – القاهرة – جمهورية مصر العربية.

لدراسة وتقدير الاحتياجات المثلى من البروتين والطاقة على أسماك البلطى النيلى وحيدة الجنس المنزرعة فى تنكات من الفيبرجلاس، وتم استخدام عدد ستة تنكات سعة 1 م3 بأبعاد (2×1×0.5 م).

تم استخدام عدد ستة من العلائق المختلفة فى محتواها من البروتين والطاقة حيث كان يوجد ثلاثة مستويات مختلفة من البروتين هى (20% ، 25% ، 30%) ومستويين من الطاقة هما 3500 كيلو كالورى طاقة كلية ، 4000 كيلو كالورى طاقة كلية) لكل كيلو جرام من العليقة.

  • وكان معدل تخزين الأسماك 50 سمكة لكل تانك (50 سمكة/ 1م3 ماء).
  • وكان معدل تغذية الأسماك 3% من الوزن الحى للأسماك.
  • واستمرت التجربة لمدة ستة عشر أسبوعاً ( 16 أسبوع) وكانت التغذية مستمرة سبعة أيام فى الأسبوع.
  • وكان عدد مرات وضع الغذاء ثلاث مرات يومياً فى الساعة 9، 11، 13.
  • وعلى ذلك تم اختيار ستة مجموعات من المعاملات المختلفة فى نسبة البروتين وكمية الطاقة.
  • المجموعة الأولى: وهى منخفضة فى البروتين، منخفضة فى الطاقة (20% بروتين – 3500 كيلو كالورى طاقة كلية) لكل كيلو جرام من العليقة.
  • المجموعة الثانية: وهى منخفضة فى البروتين، مرتفعة فى الطاقة ( 20% بروتين – 400 كالورى طاقة كلية) لكل كيلو جرام عليقة.
  • المجموعة الثالثة: وهى متوسطة فى البروتين، منخفضة فى الطاقة (25% بروتين – 3500 كيلة كالورى) لكل كيلو جرام عليقة.
  • المجموعة الرابعة: وهى متوسطة فى البروتين، مرتفعة فى الطاقة (25% بروتين – 4000 كيلو كالورى طاقة كلية) لكل كيلو جرام عليقة.
  • المجموعة الخامسة: وهى مرتفعة فى البروتين، منخفضة فى الطاقة (30% بروتين – 3500 كيلو جالورى طاقة كلية) لكل كيلو جرام عليقة.
  • المجموعة السادسة: وهى مرتفعة فى البروتين مرتفعة فى الطاقة (30% بروتين – 4000 كيلو كالورى طاقة كلية) لكل كيلو جرام عليقة.

النتائج المتحصل عليها:

أولاً: أداء النمو:

  1. الوزن النهائى للجسم كان معنوى حيث كان مرتفعاً فى المجموعة الخامسة ( مرتفعة البروتين منخفضة الطاقة) ثم تلتها المجموعة السادسة (مرتفعة البروتين مرتفعة الطاقة) ثم تلتها المجموعة الثالثة (متوسطة البروتين منخفضة الطاقة) ثم تلتها المجموعة الرابعة (متوسطة البروتين مرتفعة الطاقة) ثم تلتها المجموعة الأولى (منخفضة البروتين منخفضة الطاقة) وأخيراً كانت المجموعة الثانية (منخفضة البروتين مرتفعة الطاقة)
  2. بغض النظر عن مستوى الطاقة فى العليقة فإن الوزن النهائى للجسم كان أعلى معنوية فى المعاملات التى غذيت على 30% بروتين بالمقارنة بالمعاملات التى غذيت على المستويات الأقل. بغض النظر عن مستوى البروتين فى العليقة فإن الوزن النهائى للجسم كان أعلى معنوية فى المعاملات التى غذيت على علائق تحتوى على طاقة 3500 كيلو كالورى طاقة كلية/ كجم عليقة عن المعاملات التى غذيت على 4000 كيلو كالورى طاقة كلية/ كجم عليقة.
  3. الطول النهائى للجسم كان أعلى معنوية فى المجموعتان التى غذيت على علائق عالية البروتين عالية الطاقة، وعالية البروتين منخفضة الطاقة ثم تلتها المجموعتان متوسطة البروتين عالية الطاقة، ومتوسطة البروتين منخفضة الطاقة ثم تلتها فى المعنوية المجموعتان، منخفضة البروتين عالية الطاقة ومنخفضة البروتين منخفضة الطاقة.
  4. الطول النهائى للأسماك كان أعلى معنوية فى المعاملات التى غذيت على 30% بروتين بالمقارنة بالمعاملات التى غذيت على 20% بروتين.
  5. المجموعة التى غذيت على العليقة مرتفعة البروتين منخفضة الطاقة أظهرت أعلى معنوية فى الزيادة الكلية للوزن، والزيادة اليومية للوزن ومعدل النمو النسبى (RGR)، ومعدل النمو النوعى (SGR)، ومعامل أسماك (K)، فى حين أن المجموعة التى غذيت على العليقة منخفضة البروتين عالية الطاقة أظهرت أقل معنوية فى كل القيم السابقة.
  6. بغض النظر عن مستوى الطاقة فى العليقة فإن المجموعات التى غذيت على 30% بروتين كانت الأعلى معنوية فى الزيادة الكلية للوزن أو الزيادة اليومية فى الوزن، ومعدل النمو النسبى، ومعدل النمو النوعى تلتها انخفاضاً فى المعنوية المجموعات التى غذيت على 25% بروتين ثم 20% بروتين على التوالى، أما معامل الحالةK فإن المجموعات التى غذيت على 30% و25% بروتين أعطت معنوية عالية عن المجاميع التى غذيت على 20% بروتين.
  7. بغض النظر عن مستوى البروتين فى العليقة فإن المجموعات التى غذيت على مستوى طاقة 3500 كيلو كالورى طاقة كلية/ كجم عليقة أظهرت نتائج عالية فى الزيادة الكلية للوزن، والزيادة اليومية فى الوزن ومعدل النمو النسبى ومعدل النمو النوعى ومعامل الحالة مقارنة مع المجموعات التى غذيت على علائق تحتوى على 4000 كيلو كالورى طاقة كلية / كجم عليقة.

الإستفادة الغذائية:

  1. المجموعة التى غذيت على عليقة منخفضة البروتين عالية الطاقة سجلت أعلى (أسوأ) فرق معنوى فى معدل التحويل الغذائى ( FCR) يتبعها فى انخفاض المعنوية المجموعات منخفضة البروتين منخفضة الطاقة، متوسطة البروتين عالية الطاقة، متوسطة البروتين منخفضة الطاقة، عالية البروتين عالية الطاقة، عالية البروتين منخفضة الطاقة على التوالى.
  2. بغض النظر عن مستوى الطاقة فى العليقة فإن المجموعات التى غذيت على 20% بروتين كانت الأعلى معنوية ( الأسوأ) فى معدل التحويل الغذائى تلتها المجموعات التى غذيت على 25% بروتين ثم المجموعات التى غذيت على 30% بروتين. وبغض النظر عن مستوى البروتين فى العليقة فإن تأثير مستوى الطاقة أظهرت تأثير غير معنوى على معدل التحويل الغذائى.
  3. المجموعة التى غذيت على العليقة منخفضة البروتين منخفضة الطاقة سجلت أعلى معنوية فى الإستفادة من البروتين (PER) يتبعها انخفاضاً فى المعنوية للمجموعات منخفضة البروتين عالية الطاقة، متوسطة البروتين منخفضة الطاقة، متوسطة البروتين عالية الطاقة، عالية البروتين منخفضة الطاقة، وأخيراً عالية البروتين عالية الطاقة على التوالى.
  4. بغض النظر عن مستوى الطاقة فى العليقة فإن المجموعات المغذاة على علائق ذات مستوى بروتين 20%، أظهرت معنوية عالية فى معدل الاستفادة من البروتين تلتها إنخفاض المجموعات المغذاة على علائق 25% بروتين، 30% بروتين على التوالى. وبغض النظر عن مستوى البروتين فى العليقة فإن معدل الإستفادة من البروتين تحسن معنوياً فى المجموعات منخفضة الطاقة مقارنة بالعلائق مرتفعة الطاقة.
  5. أعلى قيمة للبروتين المختزن فى الجسم (الناتج) (PPV) كانت القيمة (46.47) وظهر هذا فى المجموعة المغذاة على العليقة منخفضة البروتين منخفضة الطاقة فى ح ين كان أقلها قيمة المجموعة المغذاة على العليقة عالية البروتين عالية الطاقة وكانت قيمتها (33.57).
  6. بغض النظر عن مستوى الطاقة فى العليقة فإن المجموعات المغذاة على علائق نسبة البروتين بها 20% أظهرت أعلى قيمة للـ PPV تلتها انخفاضاً تدريجياً فى المجاميع المغذاة على 25 ، 30% بروتين على التوالى. وبغض النظر عن مستوى البروتين بالعليقة فإن المجموعات المغذاة على علائق ذات مستويات منخفضة من الطاقة 3500 كيلو كالورى/ كجم عليقة كانت أعلى للـ PPV من المجموعات المغذاة على علائق ذات مستويات عالية من الطاقة 4000 كيلو كالورى/ كجم عليقة.
  7. أفضل نتائج لمعدل تحويل الطاقة (ECR) كان يميل للمجموعة التى غذيت على العليقة عالية البروتين منخفضة الطاقة، ومتوسطة البروتين منخفضة الطاقة بينما الأسوأ (الأعلى) كانت من نصيب المجموعة المغذاة على عليقة منخفضة البروتين عالية الطاقة.
  8. وبغض النظر عن مستوى الطاقة فى العليقة فإن معدل تحويل الطاقة كان أقل معنوية ( أفضل) فى المجموعات ذات مستوى البروتين الأعلى 30% بروتين، ثم تلتها 25%، 20% على التوالى. وبغض النظر عن مستوى البروتين فى العليقة فإن معدل تحويل الطاقة كان أقل معنوية (الأفضل) فى المجموعات منخفضة الطاقة 3500 كيلو كالورى/ كجم عليقة عن المجموعات مرتفعة الطاقة 4000 كيلو كالورى/ كجم عليقة.

مقاسات الجسم الكلى:-

  1. المجموعة التى غذيت على العليقة عالية البروتين منخفضة الطاقة أظهرت أعلى وزن للزعانف والأحشاء والكبد والعظام والقشور والرأس والأجزاء المأكولة، فى حين أن المجموعة المغذاة على عليقة منخفضة البروتين منخفضة الطاقة كانت أقل وزناً فى القياسات السابقة.
  2. بغض النظر عن مستوى الطاقة فى العليقة فإن المجموعات المغذاة على علائق تحتوى على 30% بروتين أظهرت معنوية عالية فى قياسات الجسم الكلى عن تامجموعات المغذاة على علائق تحتوى على 20% بروتين.
  3. بغض النظر عن مستوى البروتين فى العليقة فإنه لم يكن هناك أى فروق معنوية بين مستويات الطاقة المختلفة.

التحليل الكيميائى للجسم الكامل:-

  1. أظهرت المعاملات فى هذه التجربة تأثيرات غير معنوية على محتوى المادة الجافة، والبروتين الخام CP على أساس المادة الجافة للجسم الكامل للأسماك فى حين الاختلافات فى محتوى الدهن الخام والنتروجين NFE بين المجاميع المعاملة كانت معنوية.
  2. مستوى البروتين بين المأكول بغض النظر عن مستوى الطاقة بالعليقة كان له تأثير معنوى على محتوى المادة الجافة، النتروجين الحر المستخلص (NFE)، والبروتين الخام (CP) على أساس المادة الجافة للجسم الكامل للأسماك، فى حين كان هناك اختلافات معنوية فى محتوى الدهن الخام (CF) والرماد بين المجموعات المختلفة.
  3. بغض النظر عن مستوى الطاقة بالعليقة فإن المجموعات المغذاة على علائق ذات مستوى بروتين 30%، 25% كانت أعلى معنوية فى محتوى البروتين الخام من المجموعات المغذاة على علائق ذات بروتين 20%.
  4. بغض النظر عن مستوى البروتين المأكول فإن محتوى العليقة من الطاقة كان له تأثير معنوى فقط على محتوى الجسم من الدهن الخام للمجموعات المغذاة على علائق عالية الطاقة.

التوصيات:-

وبناءاً على النتائج التى تم التحصل عليها فإن العليقة المحتوية على 30% بروتين وكذلك 3500 كيلو كالورى/ كجم نسبة طاقة إلى بروتين 1:116 تعتبر الأفضل للحصول على النمو الأمثل والكفاءة الغذائية والأعلى فى أسماك البلطى النيلى وحيد الجنس المرباة فى تنكات.

إعداد/ أسماء أحمد

إشراف م./ زينب محمود عثمان

المصدر: كلية الزراعة - جامعة الأزهر بالقاهرة

ساحة النقاش

مكتبة الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية

gafrdlibrary
عنوان الهيئة: القطعة رقم (210) بالقطاع الثانى-حى مركز المدينة-التجمع الخامس-القاهرة الجديدة- Email: li[email protected] »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,100,766

اخر إصدارات كتب المكتبة