دراسة إمكانية عمل بروتكول لتحديد كفاءة العلائق المصنعه المستخدمة فى تربية الأسماك فى المزارع السمكيه فى مصر

رسالة مقدمة من

محمد عثمان السيد محمد عبد الغنى

بكالوريوس علوم البحار والأسماك الخاص – كليه العلوم – جامعة الأزهر

والمهندس بإدارة المصايد بالهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية

كجزء من متطلبات الحصول على درجة الماجستير فى علم الحيوان / 2013

تخصص إستزراع مائى

إشراف :

أ.د. محمد محمود على أبو زيد

استاذ الأحياء المائية - كلية العلوم – جامعة الأزهر

د.حسن مشحوت محمد خلف الله

مدرس بيولوجيا وبيئة الأسماك - كلية العلوم - جامعة الأزهر

وقد وافق عليها أعضاء لجنة الحكم:

1- أ.د. محمد محمود على أبو زيد

أستاذ الأحياء المائية – كليةالعلوم – جامعة الأزهر

2- أ.د. أحمد مسعد عزب

أستاذ بيولوجيا وبيئة الأسماك - كلية العلوم - جامعة الأزهر

3- أ.د. نهى عبد الحميد محمود خليل

أستاذ بالمعهد القومى لعلوم البحار والمصايد

الملخص العربى

      من أولى المشاكل الخطيرة والهامة فى كثير من انحاء العالم هى نقص البروتين الحيوانى اللازم للغذاء وسد الفجوة بين الكميات المطلوبة والمنتجة من البروتين الحيوانى التى تتزايد عاما بعد عام، والسبب فى ذلك هو تزايد عدد السكان .لذا إتجهت جهود الدولة نحو الإرتقاء بقطاع الإستزراع السمكى . وحيث أن عملية التغذية فى المزارع السمكية تمثل أكثر من 50% من التكلفة الكلية لعملية الإستزراع ، لذا فإن العمل الحالى يهدف الى المقارنة بين أربعة أنواع مختلفة من الأعلاف التجارية وانعكاسها على نمو أصبعيات البلطى النيلى ، التى تهدف الى إستخراج بروتوكول لمدى ملائمة نوعية الأعلاف لتعذية الأسماك واستخدامها فى تربية الأحياء المائية فى مصر.

       تم إجراء التجربة فى معمل بيت الحيوان ، كلية العلوم (بنين) ، جامعة الأزهر بالقاهرة، وفى هذه التجربة تم استخدام اربع مستويات مختلفة من تركيب العلائق على أداء النمو والمحتوى الكيميائى لأسماك البلطى النيلى. تم وضع الأسماك فى 12 حوض زجاجى بعد عمل بيت الحيوان سعة كل منهما 90 لتر (30×40×100) 30 سنتيمتر عرض×40 سنتيمتر عمق ×1 متر طول بمعدل تخزينى قدره 30 اصبعيه من البلطى فى كل حوض مع مراعاة عمل ثلاث تكرارات لكل معاملة من العلائق المختلفة ، استغرقت هذه الدراسة 90 يوم.

       تم استخدام أربع معاملات من العلائق مختلفة التركيب فى هذه التجربة وهى رقم 1،2،3،4 على التوالى. تم تغذية الأسماك فى كل ثلاث أحواض بعليقة مختلفة مرتين يوميا بمعدل 3% من وزن جسم الأسماك خلا ثلاث شهور حيث تم وزن الأسماك المخترة كل اسبوع خلال 12 اسبوع، وتم تغيير المياه بالأحواض اسبوعياً وتنظيفها بانتظام مع إضافة 1% قطرة من أزرق الميثيلين لكل حوض للتخلص من البكتريا والفطريات الضارة.

وتتلخص نتائج الدراسه الحالية فى النقاط التالية:

     أظهرت نتائج التحليل الكيميائى أن نسبة البروتين الخام للعلائق المختلفة، تتراوح ما بين 27.7 -30.7% وأن كمية الدهون الموجودة فى العلائق تراوحت ما بين 5.02 حتى 19.64% فى العليقة الأولى والرابعة على التوالى.

     أظهرت نتائج العلاقة بين الطول والوزن فى سمكة البلطى النيلى المغذاه على العليقة الأولى ان الطول القياسى للأسماك يتراوح مابين 4 حتى 1.9 سم بمتوسط 6.68 ±0.77 ،فى حين أن يتراوح مابين 2.4 حتى 24.76 جم بمتوسط 10.37 ±3.16وزن الأسماك يزداد تدريجا مع زيادة طول الأسماك. وكانت قيم B&A هى 1.38 & 2.89 على التوالى . ونمو الأسماك هو متساوى القياس تقريباً وأن معامل الإرتباط ذات دلالة احصائية عالية (0.996).

    أوضحت نتائج العلاقة بين الطول والوزن فى سمكة البلطى النيلى المغذاة على العليقة الثانية أن الطول القياسى للأسماك يترواح مابين 3.9 حتى 10.3 سم بمتوسط 6.28 ±0.9 ، فى حين ان الوزن كان يتراوح مابين 1.59 حتى 33.4 جم بمتوسط 8.99 ± 3.30 ،وزن الأسماك يزداد مع زيادة طول الأسماك .وكانت قيم  B&A هى 1.32&2.83 على التوالى .ونمو الأسماك هو متساوى القياس تقريبا وأن معامل الإرتباط ذات دلالة إحصائية عالية (0.9968).

    بينت نتائج العلاقة بين الطول والوزن فى سمكة البلطى النيلى المغذاه على العليقة الثالثة أن الطول القياسى يتراوح ما بين 3.8 حتى 8.9 سم بمتوسط 6.48  ± 0.89  فى حين ان الوزن كان يتراوح ما بين 1.7 حتى 22.4 جم بمتوسط 9.32 ± 3.27 وزن الاسماك يزداد تدريجياً مع زيادة طول الأسماك. وكانت قيم b&a  هى-1.39 &2.88 على التوالى. ونمو الأسماك هو متساوى القياس تقريباً وأن معامل الإرتباط ذات دلالة إحصائية عالية (0.993).

    دلت نتائج العلاقة بين الطول والوزن فى سمكة البلطى النيلى المغذاة على العليقة الرابعة أن الطول القياسى يتراوح مابين 4.2 حتى 5.8 سم بمتوسط 6.38 ± 0.51 فى حين أن الوزن كان يتراوح ما بين 2.77 حتى 17.98 جم بمتوسط 8.86 ± 1.97 وزن الأسماك يزداد تدريجيا مع زيادة طول الأسماك وكانت قيم b & a هى -0.91 & 2.31 على التوالى. ونمو الأسماك هو متفاوت النمو السلبى وأن معامل الإرتباط ذات دلاله إحصائيه عاليه (0.993).

    أظهرت بيانات معامل الحاله لأسماك البلطى النيلى أن قيم كل معامل الحاله (k)  ومعامل الحاله النسبى (kn) تتغير بتغير حجم الأسماك. ونلاحظ أن معامل الحاله بالنسبة للأسماك المغذاه على العليقة الأولى يتراوح ما بين 3.18 حتى 3.52 بمتوسط 3.36 .وبالنسبه للأسماك المغذاه على العليقة الثانية يتراوح معامل الحالة مابين 3.25 حتى 3.86 بمتوسط 3.46 .والأسماك المغذاه على العليقة الثالثة يتراوح معامل الحالة مابين 2.87 حتى 3.55 بمتوسط 3.28 . والأسماك المغذاه على العليقة الرابعة يتراوح معامل الحالة مابين 3.16 حتى 3.48 بمتوسط 3.34 .

    بينت الدراسة أنه يوجد إختلاف طفيف فى قيم معامل الحالة بالنسبة للعلائق المختلفه حيث سجلت اعلى قيمة (3.46) فى الأسماك التى تتغذى على العليقة الثانية واقل قيمة (3.09) فى الأسماك التى تتغذى على العليقة الثالثة. سجل معامل الحالة النسبى اعلى قيمة (1.07) واقل قيمة (0.90) فى الأسمالك التى تتعذى على العليقة الثالثة.

      أوضحت نتائج دراسة معدلات النمو أن مجموع الأوزان فى إصبعيات البلطى النيلى إزدادت وتحسنت بشكل عام مع زيادة نسبة البروتين فى العليقة الثالثة (10 ± 2.85 ) مقارنة مع الأسماك المغذاة بالعليقة الأولى (8.96 ± 3.31) والثانية (9.87 ± 4.35) والرابعة (6.99 ± 2.11) على التوالى. وأقل قيمة من إجمالى الزيادة فى الوزن 6.99 ± 2.11 فى الأسماك المغذاة على العليقة الرابعة. ويلاحظ نفس الإتجاه مع متوسط الزيادة اليومية فى الوزن ومعدل النمو الخاص.

       بينت الدراسة أن قيمة استهلاك العلف فى العليقة الأولى أفضل من قيم العلائق الأخرى. سجلت النتائج أعلى نسبة تحول غذائى (1.87) فى العليقة الثانية وأقل نسبة كفاءة للبروتين (0.25) فى الأسماك المغذاه على العليقة الرابعة. وسجلت أعلى نسبة كفاءة البروتين (0.53) فى الأسماك المغذاه على العليقة الثانية. وتم تسجيل كفاءة استخدام البروتين من حيث القيم الإنتاجية للعليقة الأولى (13.31) والثانية (4.27) والثالثة (7.45) والرابعة (17.26) على التوالى.

       تم تقدير النسبة المئوية لمكونات جسم الأسماك (carcass) من العضلات والأحشاء والعظام فى بداية التجربة وبعد 45 يوم، 90 يوم، وأوضحت نتائج الدراسة أن النسبة المئوية للعظام فى الأسماك المغذاه على العلائق المختلفة تزداد مع زيادة نمو الأسماك.

        بينت دراسة القشور أن الطول القياسى ووزن الجسم لإصبعيات البلطى النيلى يقل تدريجياً مع زيادة البروتين فى جميع العلائق مقارنة بالمجموعة الضابطة. سجل متوسط نصف القطر وطول القشور فى المجموعة الضابطة أعلى قيمة من القيم التى تم الحصول عليها من الأسماك المغذاه على العلائق الأخرى.

        أظهرت النتائج المتحصل عليها أن القشور من النوع الدائرى ويوجد بها كثير من التشوهات فى الحلقات الدائرية للقشرة مثل أنها غير كاملة أو متموجة والتغيرات فى متوسط نصف قطر القشرة، وكذلك الفصل بين الدوائر ووجود كعبرة وشقوق دائرية وهى واضحة فى أطراف قشور الأسماك المغذاه على العلائق المختلفة.

     بينت نتائج الدراسة أن النسبة المئوية للبروتين الكلى والدهون فى أسماك البلطى النيلى المغذاه على العليقة الأولى ازدادت مع زيادة نمو الجسم فى حين أن نسبة البروتين الكلى ومجموع الدهون فى الأسماك المغذاه على العليقة الثانية والثالثة والرابعة قلت مع زيادة نمو الجسم.

         أوضحت نتائج الفصل الكهربائى أن عدد نطاقات البروتين فى عضلات الأسماك المغذاه على العلائق المختلفة يقل أحياناً ويزيد أحياناً عن عدد نطاقات البروتين فى عضلات أسماك المجموعة الضابطة. بينت النتائج انه يوجد 9 نطاقات بروتين موجودة فى عضلات أسماك المجموعة الضابطة فقط.

ولذلك فإن نسبة التشابه فى نطاقات البروتين بين عضلات أسماك المجموعة الضابطه وعضلات أسماك المجموعة المغذاه على العلائق المختلفة قليلة جداً (2.24%). ربما يرجع هذا إلى سوء مصدر البروتين المستخدم فى العلائق المختلفة.

التوصيات:

1 – يجب تغذية أسماك المزارع السمكية على علائق معلومة المصدر ومكونه على أسس علمية حتى يتم الاستفاده منها كاملة فى نمو الأسماك.

2 – يجب أن تحتوى العليقة التى تتغذى عليها أسماك المزارع على الاحتياجات المثلى من المكونات الغذائية لنوعية هذه الأسماك حتى تتم الإستفاده الكاملة من حيث العائد الاقتصادى والقيمة الغذائية.

3 – أوضحت نتائج الدراسة أن نسب وأعداد البروتينات الموجودة فى أسماك المرابى الطبيعية أعلى من مثيلاتها فى المزارع السمكية مما يعكس جودة هذه الأسماك، وعليه يجب النظر بإهتمام إلى تفعيل التنمية المستدامة فى المرابى الطبيعية للأسماك.

4 – الدراسة المقدمة توصى باختبار الأعلاف المصنعة قبل تطبيقها واستخدامها للغذاء فى المزارع السمكية عن طريق دراسة العلاقة بين الطول والوزن، دراسة معامل الحالة ومعامل الحالة النسبى، دراسة معدلات النمو واستخدام المغذيات، دراسة وتقدير مكونات جسم السمكة، التحليل الكيميائى لجسم السمكة، قياس معدل زيادة النمو فى القشور، دراسة بروتين العضلات عن طريق الفصل الكهربى.

***للاطلاع على الرسالة يرجى زيارة مكتبة الهيئة***

لمشاهدة مناقشة الرسالة كاملة برجاء زيارة الرابط التالى:


https://www.youtube.com/watch?v=w7qMCvnmALg

إعداد / أيمن عشرى

مراجعة / أسماء أحمد

إشراف م./ زينب محمود عثمان

المصدر: كلية العلوم - جامعة الأزهر

ساحة النقاش

مكتبة الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية

gafrdlibrary
عنوان الهيئة: القطعة رقم (210) بالقطاع الثانى-حى مركز المدينة-التجمع الخامس-القاهرة الجديدة- Email: [email protected] »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,112,714

اخر إصدارات كتب المكتبة