دور دور التسمم بالأمونيا فى حدوث أمراض الأسماك البحرية فى حدوث أمراض الأسماك البحرية

رسالة مقدمة من

محمد عبده محمد الخضر الزغبى

لإستيفاء متطلبات الحصول على

درجة الماجستير

فى مكافحة أمراض الإستزراع المائى

معهد الإستزراع السمكى وتكنولوجيا المصايد

جامعة قناة السويس

2020

لجنة الإشراف

أ.د. إسماعيل عبد المنعم محمد عيسى

أستاذ أمراض ورعاية الأسماك – كلية الطب البيطرى – جامعة قناة السويس

د. مآثر محمد منير طه اللمعى

أستاذ مساعد أمراض ورعاية الأسماك – كلية الطب البيطرى – جامعة قناة السويس

لجنة المناقشة

أ.د. صلاح الدين مصيلحى على

رئيس الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية – والعميد السابق لمعهد الإستزراع السمكى وتكنولوجيا الأسماك. أستاذ ورئيس قسم الباثولوجيا – كلية الطب البيطرى – جامعة قناة السويس.

أستاذ أمراض ورعاية الأسماك – كلية الطب البيطرى – جامعة قناة السويس

أ.د. هبه إبراهيم عبد المولى

رئيس بحوث بمعهد بحوث الصحة الحيوانية – فرع الإسماعيلية

د. مآثر محمد منير طه اللمعى

أستاذ مساعد أمراض ورعاية الأسماك – كلية الطب البيطرى – جامعة قناة السويس

الملخص العربى

أجريت الدراسة الحالية على 720 من الأسماك البحرية المستزرعة من 3 أنواع تم تمثيلها كالآتى : 240 سمكة من القاروص و240 سمكة من البورى و240 من سمكة الدنيس. من مختلف الأوزان والأطوال، جمعت عشوائياً من ستة أحواض ترابية من مزرعة أسماك خاصة فى منطقة قناة السويس وكذلك عينات المياه التى تم تجميعها من نفس الأحواض الستة لفهم العلاقة بين الأمونيا السامة وانتشار أمراض القشريات.

ولخصت النتائج كالتالى :

1 – أسفر الفحص للأسماك المصابة بشكل طبيعى بالطفيليات القشرية كالآتى : ضيق فى التنفس وعوم الأسماك قرب السطح وبطئ فى الحركة والهزال وفرك جسم الأسماك بالأشياء الصلبة وإنتفاخ الغشاء الخيشومى وتجمع الأسماك قرب سطح الماء (التنفس السطحى) مع إبتلاع الهواء. أما فى حالة زيادة الأمونيا السامة كان هناك زيادة فى الإفراز المخاطى وكان لون ظهر الأسماك أكثر ظلمة.

2 – أظهر الفحص تلك الأسماك بعد نفوقها وجود مناطق نزفية على سطح الجسم خاصة حول الفم وعلى غطاء الخياشيم وأسفل زعانف سمك القاروص والبورى والدنيس احتقاناً فى الطحال والكلى، كذلك إحتقان بالمعدة والأمعاء وتضخم وزيادة فى سمكها فى بعض أسماك البورى التى تم فحصها.

3 – كانت النسبة الكلية للإصابة 50.41% وسجلت أسماك القاروص النسبة الأعلى 62.91% واتبعت بأسماك الدنيس 53.33% بينما أسماك البورى سجلت 35%.

4 – كانت الطفيليات المصنفة كالآتى :

الأيزبودا (ليفونيكا ريدمانى): عزلت بنسبة 5.13%، كانت الإصابة فى أسماك القاروص هى 3.33%، بينما كانت النسبة 12.08% لأسماك الدنيس ولم تسجل سمكة البورى أى إصابة.

الكاليجس مينيمس : عزلت بنسبة 33.47%، وكانت النسبة فى أسماك القاروص و الدنيس والبورى 53.33 ، 24.16، 22.91% على التوالى.

الليرنانثروبس كرويرى : عزلت بنسبة 4.16% وكانت نسبة الإصابة من الخياشيم من أسماك القاروص بنسبة 12.5%. بينما لم تسجل سمكة البورى والدنيس أى إصابة.

أما عن العدوى باليرنانثروبس كرويرى والكاليجس مينيمس معاً عزلت بنسبة إجمالية 7.63%، وكانت النسبة فى أسماك القاروص 22.91% والدنيس والبورى 0% على التوالى.

5 – سجلت النسبة الكلية الموسمية للطفيليات المعزولة أعلى نسبة إصابة فى فصل الخريف 72.22% وأقل نسبة فى الشتاء 28.33%.

6 – سجلت النسب الكلية الموسمية للإصابة الأيزبودا (ليونيكا ريدمانى) فى القاروص أعلى  نسبة فى فصل الخريف 6.66% وفى فصل الربيع بنسبة 5% وفى الصيف 1.66% وبنسبة 0% فصل الشتاء. وبينما نسبة الإصابة فى سمك البورى هى 18.33% فى فصل الخريف وبنسبة 13.33% فى فصل الربيع و10% فى فصل الصيف وأقل نسبة فى الشتاء بنسبة 6.66%، وعلى العكس تماماً اختفت الإصابة فى أسماك الدنيس.

7 – سجلت النسب الكلية الموسمية للإصابة عزل الليرنانثروبس كرويرى فى أسماك القاروص بأعلى نسبة فى فصل الخريف 28% وأقلها فى فصل الشتاء 8.33%، بينما البورى والدنيس لم يسجلا أى إصابة.

8 – سجلت النسب الكلية الموسمية للإصابة بالكاليجس مينيمس فى القاروص أعلى نسبة فى فصل الربيع بنسبة 35% وأقلها فى فصل الشتاء بنسبة 6.66%. بينما نسبة الإصابة فى سمك البورى كانت الأعلى  فى الخريف بنسبة 35% والأقل فى فصل الشتاء بنسبة 11.66%. وكانت الإصابة فى أسماك الدنيس الأعلى فى فصل الخريف 76.66% وأقل نسبة فى فصل الشتاء 30%.

9 – أوضحت الصورة الهستوباثولوجية لخياشيم أسماك القاروص المصابة بالليرنانثروبس كرويرى إلتصاق بالخيوط الخيشومية مسببة ضغطاً شديداً وضموراً وتضخماً لطبقة الخلايا الطلائية. وهناك أضراراً ميكانيكية على خياشيم بعض الأسماك المصابة ناتجة عن الليرونثروبس كرويرى. أيضاً الخياشيم المصابة بالأيزوبودا (ليفونيكا ريدمانى) ظهر بها ضمور، واحتقان الجيوب الوريدية، والتصاق بعض الصفائح الخيشومية الثانوية وتسلل كرات الدم البيضاء ومن ناحية أخرى فخياشيم أسماك الدنيس التى تم جمعها من الأحواض ذات المستوى العالى من الأمونيا ظهر بها نخر وضمور فى بعض الخيوط الخيشومية وتضخم فى البعض الأخر مع إندماج تام للصفائح وضمور لبعض صفائح الخياشيم.

10 – تم تصنيف الكاليجس مينيمس من عائلة الكاليجس باستخدام PCR وسجلت ظهور عند bp 757 من أسماك الدنيس.

11 – بلغ تركيز الأمونيا السامة فى أحواض الدراسة الحد الأقصى فى الخريف حيث تراوحت بين (0.013 – 0.042 مجم/لتر) بينما كانت أقل تركيز فى الشتاء حيث تراوحت بين (0.003 – 0.014 مجم/لتر) وقد ارتفعت مستويات الأمونيا السامة فى الأحواض المستزرعة بالقاروص تليها الأحواض المستزرعة بالدنيس ثم الأحواض المستزرعة بأسماك البورى بين المواسم الأربعة.

12 – وصلت تركيزات النتريت والنترات فى أحواض الدراسة إلى أقصى حد لها فى الخريف (0.249 ± 0.11 و 3.6 ± 0.84 مجم/لتر على التوالى).

13 – فيما يتعلق بالمعايير الفيزيائية والكيميائية لعينات المياه من الأحواض المستزرعة، أظهرت درجة حرارة الماء إرتباطاً إيجابياً مع الأمونيا السامة فى عينات المياه بينما أظهر الأكسجين المذاب ودرجة الحموضة ارتباطاً سلبياً مع الأمونيا السامة فى عينات المياه.

14 – كان تركيز الأكسجين المذاب فى عينات المياه المجمعة من جميع أحواض الإستزراع السمكى أعلى فى الشتاء (6.54 ± 0.8 مجم/لتر) يليه الربيع (5.99 ± 0.67 مجم/لتر) ثم الخريف (5.73 ± 0.88 مجم/لتر) وأدنى مستوى كان فى الصيف (4.74 ± 0.57 مجم/لتر).

15 – تراوحت قيم الأس الهيدروجينى فى هذه الدراسة بين (7.58 – 8.5)، مع أعلى قيمة فى الشتاء والصيف يليهم الخريف والربيع.

16 – تراوحت نسبة الملوحة بين (25.67 – 37.17 جزء فى الألف) وكانت أعلى قيمة فى الصيف ثم الخريف يليها الربيع والأقل فى الشتاء.

17 – أظهرت مستويات الأمونيا السامة فى عينات المياه التى تم جمعها من جميع الأحواض المستزرعة علاقة إيجابية مع انتشار الإصابة بالقشريات.

*** للإطلاع يرجى زيارة مكتبة الهيئة ***

إعداد : أيمن عشرى

إشراف : منى محمود

 

ساحة النقاش

مكتبة الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية

gafrdlibrary
عنوان الهيئة: القطعة رقم (210) بالقطاع الثانى-حى مركز المدينة-التجمع الخامس-القاهرة الجديدة- Email: [email protected] »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,505,681

اخر إصدارات كتب المكتبة