إنتاج أسماك

إعداد

 الأستاذ الدكتور / محمد فتحى عثمان

 أستاذ تغذية الأسماك - كلية الزراعة - جامعة عين شمس

والدكتور / محمد عبد الباقى عامر

مدرس فسيولوجيا الأسماككلية الزراعة - جامعة عين شمس   

مقدمة                               

حققت الثروة السمكية فى مصر فى الآونة الأخيرة تقدماً كبيراً فى مجال توفير البروتين الحيوانى خاصة للقطاعات محدودة الدخل بالمقارنة مع مصادر البروتين الحيوانى الأخرى، حيث تجاوز معدل الزيادة خلال الفترة من 1981 وحتى عام 2006 ما يقدر ب 400% وزاد نصيب الفرد من الأسماك من 4.9 كجم / سنوياً إلى 15.3 كجم / سنوياً خلال نفس الفترة، إلا أن هناك بعض المعوقات التى يجب العمل على إزالتها فى القريب العاجل حتى يمكن لقطاع الثروة السمكية أن ينمو ويحقق الأهداف والآمال المنعقدة عليه فى توفير إحتياجات المواطن المصرى من بروتينات الأسماك عالية القيمة الغذائية وتوفير فرص للعمل خاصة للشباب هذا بالإضافة إلى فتح أسواق تصديرية تكون مصدراً للعملة الصعبة.

وتعتبر الثروة السمكية حسب التقسيمات الإقتصادية من الثروات الطبيعية المتجددة بشرط المحافظة على مصادرها واستغلالها بشكل آمن دون حدوث أى إستنزاف لهذه الثروات، ومصادر الإنتاج السمكى فى العالم يمكن تقسيمها لمصدرين رئيسيين هما الصيد الحر والذى يتم الإعتماد فيه على الصيد فى البحار والمحيطات والمياه الداخلية بشكل طبيعى والنوع الأخر هو الإستزراع السمكى والذى يعتمد على زراعة أنواع معينة من الأسماك بكثافات أكبر بكثير من الموجودة فى البيئة الطبيعية.

ومن المعروف أن الإنتاج العالمى خلال السنوات القليلة الماضية من الصيد الحر قد وصل وربما تجاوز بقليل الحد الأمثل للإنتاجية وأى تجاوز للكميات التى يتم صيدها حالياً سوف تؤثر سلباً على المخزون العالمى من هذه الأسماك، غير انه ومع تزايد أعداد البشر وتزايد الوعى على أهمية بروتينات الأسماك من الناحية الغذائية والصحية فإن الاتجاه نحو توفير هذه الإحتياجات من الصيد الحر لم يعد كافياً وبدأ التفكير فى الإتجاه نحو إنتاج الأسماك من المزارع السمكية والتى تنتج حالياً أكثر من 35% من إجمالى الإنتاج الكلى عالمياً من الأسماك.

ولقد حدث تغير كبير فى تركيب قطاع إنتاج الأسماك فى مصر خلال الخمس وعشرون سنة الأخيرة، حيث كان الإنتاج السمكى فى مصر حوالى 140 الف طن منهم 19 الف طن من الإستزراع السمكى بما يمثل 13.5% من إجمالى الإنتاج، فى حين أصبح عام 2006 حوالى 971 ألف طن منهم 592 ألف طن من الإستزراع السمكى بما يمثل 61% من إجمالى الإنتاج القومى، أى أن الإستزراع السمكى قد تضاعف حوالى 28 مرة خلال الربع قرن الماضى فى حين أن الصيد الحر فى مصر تضاعف حوالى 3 مرات خلال نفس الفترة.

وسوف نتناول فى هذا الكتاب مصادر الإنتاج السمكى المختلفة وتطور سبل الصيد الحر والأدوات والمعدات المستخدمة فى الصيد وكذلك طرق الصيد المختلفة ونظم الإستزراع السمكى وعلاقة الأسماك وجودة مياه الأحواض السمكية كما يتناول الكتاب أيضاً سبل تنمية الأسماك وكذلك فسولوجيا التفريخ فى الأسماك والقشريات.

المحتويات

الباب الأول : تطور الصيد الحر والإستزراع السمكى فى العالم

الباب الثانى : أنظمة الإستزراع السمكى

الباب الثالث : التغذية التطبيقية للأسماك والقشريات

الباب الرابع : تاريخ تطور صناعة أعلاف الأسماك فى مصر

الباب الخامس : تغذية الأسماك خلال مراحل الحياة

الباب السادس : تنمية الغذاء الطبيعى فى الأحواض السمكية

الباب السابع : المعدات المستخدمة فى المزارع السمكية

الباب الثامن : الصيد معداته

الباب التاسع : عناصر جودة المياه

الباب العاشر : الأنواع الرئيسية للأسماك

الباب الحادى عشر : تفريخ الأسماك

 *** للإطلاع على النسخة الإلكترونية المتوفرة بالمكتبة يرجى زيارة مكتبة الهيئة ***

إعداد : أيمن عشرى

إشراف : منى محمود

ساحة النقاش

مكتبة الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية

gafrdlibrary
عنوان الهيئة: القطعة رقم (210) بالقطاع الثانى-حى مركز المدينة-التجمع الخامس-القاهرة الجديدة- Email: [email protected] »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,473,802

اخر إصدارات كتب المكتبة