تأثير بعض مصادر البروتين ومستويات الملوحة على إنتاج الجمبرى الأبيض تحت ظروف بحيرة قارون

رسالة مقدمة من

شيماء سراج محمد نبوى

للحصول على درجة

الماجستير

العلوم الزراعية (تغذية أسماك)

كلية الزراعة – جامعة الفيوم

2020

لجنة الإشراف

الأستاذ الدكتور / رمضان محمد أبو زيد

أستاذ رعاية الأسماك – كلية الزراعة – جامعة الفيوم

الأستاذ الدكتور / عطا الله عبد التواب احمد

أستاذ مساعد تغذية الأسماك – محطة بحوث شكشوك – المعهد القومى لعلوم البحار والمصايد  

 الدكتور / محمد فتحى احمد صادق

مدرس تغذية الأسماك – كلية الزراعة – جامعة الفيوم

الملخص العربى

أجريت هذه الدراسة فى الفترة من 21 سبتمبر 2019 واستمرت 80 يوماً فى محطة شكشوك لأبحاث الأسماك، محافظة الفيوم، المعهد القومى لعلوم البحار والمصايد، مصر. لدراسة إمكانية تربية الجمبرى الفنمى على مياه بحيرة قارون مع تحديد أفضل مصدر للبروتين فى العليقة لتحقيق أفضل نمو وتكون أفضل اقتصادية بالإضافة إلى دراسة أفضل مستوى ملوحة للنمو.

تم الحصول على زريعة الجمبرى الأبيض (Litopenaeus Vannamei) من مزرعة تجارية فى محافظة بورسعيد. تم أقلمة الجمبرى مع ظروف المعمل لمدة 14 يوماً قبل توزيعه عشوائياً فى أحواض مصنوعة من الألياف الزجاجية مستطيلة تبلغ مساحتها 1.5 متر مكعب من المياه، فى محطة أبحاث الأسماك شكشوك، محافظة الفيوم. تم تزويد جميع الأحواض بتهوية مستمرة. تمت تغطية قاع كل حوض بطبقة رملية حوالى 5 سم للمأوى. تم الحصول على المياه المستخدمة فى التجارب من بحيرة قارون. تم تغيير حوالى 30% من المياه مرتين كل أسبوع. قبل التجربة تم أخذ 25 جمبرى للتحليل الكيميائى للجسم. فى نهاية التجربة، تم أخذ 15 جمبرى من كل حوض بشكل عشوائى لتحديد التحليل الكيميائى للجسم.

أجريت تجربتان نمو بهدف دراسة تأثير كل من التغذية على مصادر بروتين مختلفة وتأثير ملوحة المياه على كل من مظاهر النمو، معدل الإعاشة، التركيب الكيماوى للجسم وكفاءة الإستفادة من الغذاء لزريعة الجمبرى الفنمى.

التجربة الأولى :

أجريت التجربة الأولى لدراسة تأثير التغذية على أربعة مصادر بروتين مختلفة (مسحوق السمك، مسحوق اللحم، مسحوق السمك + مسحوق اللحم، جلوتين الذرة) على مظاهر النمو، معدل الإعاشة، التركيب الكيماوى لجسم الجمبرى وكفاءة الإستفادة من الغذاء. ولقد وزعت زريعة الجمبرى بمتوسط وزن 3 جم عشوائياً على المعاملات بمعدل كثافة 40 جمبرى/م³ لكل حوض وتم استخدام 8 أحواض فيبرجلاس مستطيلة للدراسة سعة الحوض 1.5م³. وكان الغذاء يقدم على وجبتين يومياً فى الساعة (9.00 و 14.00) وكانت التغذية بمعدل 5% من الوزن يومياً فى ستة أيام فى الأسبوع مع تسجيل كمية الغذاء المضاف يومياً مع إعادة ضبطها بعد كل وزن للسمك (كل 15 يوم).

وكانت النتائج كما يلى :

1 – تراوح معدل البقاء بين 86.25% - 97.50% وكان أقل المعاملات بقاءاً هى التى غذيت على بروتين جلوتين الذرة.

2 – أن التغذية على مصادر بروتين مختلفة كان له تأثير معنوى على مظاهر النمو متمثلة فى الوزن النهائى والزيادة الكلية ومعدل النمو النوعى وكانت أعلى قيم تم الحصول عليها مع العلائق التى احتوت على مسحوق السمك، مسحوق السمك + مسحوق اللحم ومسحوق اللحم مقارنة بعليقة جلوتين الذرة.

3 – تحسن معدل التحويل الغذائى للعلائق المحتوية على نسبة كبيرة من بروتين مسحوق السمك مقارنة بالعليقة المحتوية على بروتين جلوتين الذرة.

4 – التحليل الإحصائى أظهر عدم وجود اختلافات معنوية عند الحصول على نسبة كلا من الرطوبة والبروتين والرماد فى جسم الجمبرى فى نهاية التجربة. ولكن كانت أعلى نسبة بروتين مع عليقة مسحوق السمك وأقل نسبة بروتين مع عليقة جلوتين الذرة.

5 – تأثرت نسبة الدهن معنوياً فى جسم الجمبرى فى نهاية التجربة وسجلت أعلى نسبة مع عليقة جلوتين الذرة.

التجربة الثانية :

أجريت التجربة الثانية لدراسة تأثير درجة ملوحة المياه على مظاهر النمو، معدل الإعاشة، التركيب الكيماوى لجسم الجمبرى وكفاءة الاستفادة من الغذاء. أختبرت أربع درجات ملوحة مختلفة (5، 15، 25، 35 جزء فى الألف). وزعت زريعة الجمبرى بمتوسط وزن 2.77 جم عشوائياً على المعاملات بمعدل كثافة 40 جمبرى/م³ لكل حوض وتم استخدام 8 أحواض فيبرجلاس دائرية للدراسة سعة الحوض 1.5م³. وكان الغذاء يقدم على وجبتين يومياً فى الساعة (9.00 و 14.00) وكانت التغذية بمعدل 5% من الوزن يومياً فى ستة أيام فى الأسبوع مع تسجيل كمية الغذاء المضاف يومياً مع إعادة ضبطها بعد كل وزن للسمك (كل 15 يوم). غذى الجمبرى فى هذه التجربة على عليقة مسحوق السمك فى التجربة الأولى.

وكانت النتائج كما يلى :

1 – تراوح معدل البقاء بين 90.00% - 98.75% مع عدم وجود اختلافات معنوية بين المعاملات ولكن سجلت ملوحة المياه 5 جزء فى الألف أعلى معدل بقاء.

2 – تأثرت مقاييس النمو معنوياً بملوحة المياه متمثلة فى الوزن النهائى والزيادة الكلية ومعدل النمو النوعى وكانت أعلى قيم تم الحصول عليها مع ملوحة المياه 5 جزء فى الألف مقارنة بملوحات المياه الأخرى (15، 25، 35 جزء فى الألف).

3 – تأثر معدل التحويل الغذائى معنوياً بملوحة المياه وكانت أعلى قيمة الحصول عليها مع ملوحة المياه 5 جزء فى الألف مقارنة بملوحات المياه الأخرى (15، 25، 35 جزء فى الألف).

4 – التحليل الإحصائى أظهر عدم وجود اختلافات معنوية عند الحصول على نسبة كلا من الرطوبة والبروتين والرماد فى جسم الجمبرى فى نهاية التجربة. ولكن تأثرت نسبة الدهن معنوياً فى جسم الجمبرى فى نهاية التجربة.

5 – سجلت ملوحة المياه (5 و 15 جزء فى الألف) أعلى محتوى للجسم من الدهون وأقل نسبة من البروتين مقارنة بملوحات المياه الأخرى (25، 35 جزء فى الألف).

*** للإطلاع يرجى زيارة مكتبة الهيئة ***

إعداد : أيمن عشرى

إشراف : منى محمود

ساحة النقاش

مكتبة الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية

gafrdlibrary
عنوان الهيئة: القطعة رقم (210) بالقطاع الثانى-حى مركز المدينة-التجمع الخامس-القاهرة الجديدة- Email: [email protected] »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,449,985

اخر إصدارات كتب المكتبة