دراسات دموية ونسيجومرضية على تأثير درجة الحرارة على ضراوة ميكروب الفيبريو هيرفياى وميكروب الفيبريو باراهيمولينيكس على أسماك المبروك

رسالة مقدمة من

ط . ب / الشيماء صابر على أحمد

للحصول على درجة الماجستير

فى العلوم الطبية البيطرية

(الباثولوجيا الإكلينيكية)

كلية الطب البيطرى – جامعة جنوب الوادى - قنا

2016

لجنة الإشراف :

الأستاذة الدكتورة / مشيرة محمد محي الدين

أستاذ ورئيس قسم الباثولوجيا ووكيل الكلية للدراسات العليا والبحوث – كلية الطب البيطرى – جامعة جنوب الوادى–  قنا

الدكتور / محيى عبد الله محمود هريدى

أستاذ مساعد الباثولوجيا والباثولوجيا الإكلينيكية – كلية الطب البيطرى – جامعة جنوب الوادى –  قنا

الدكتور / سيد ذكى محمود

 أستاذ مساعد الميكروبيولوجى المتفرغ بقسم الميكروبيولوجى – معهد بحوث صحة الحيوان – الدقى – فرع قنا

الملخص العربى :

يعد فصيل الفيبريو من أكثر البكتيريا سيادة وانتشاراً فى البيئة المالحة وكذلك فى المياه الساحلية والراكدة. لميكروب الفيبريو القدرة على الانتشار مسبباً تسمم دموى على نطاق واسع فى مختلف فصائل الأسماك (أسماك المياه المالحة وأسماك المياه العذبة) والتى تمثل أهمية إقتصادية. فى العشر سنوات الأخيرة لقد حدثت زيادة ملحوظة فى الإنتاج السمكى وعلى النقيض تم تسجيل بعض الخسائر الإقتصادية نتيجة الإصابة بالأمراض البكتيرية خاصة بكتيريا عائلة الفيبريو. ونتيجة الإرتفاع الملحوظ فى درجات الحرارة تم تفشى الأمراض البكتيرية بكثرة فى أسماك المياه المالحة وأسماك المياه العذبة. وقد صممت هذه الدراسة لدراسة التغيرات الهيماتولوجية والبيوكيميائية على تأثير درجات الحرارة على ضراوة ميكروب الفيبريو الهيرفياى وميكروب الفيبريو الباراهيمولينيكس على الدم فى سمك المبروك. وكذلك عمل الفحوصات الباثولوجية التى يسببها الميكروب فى الأعضاء المختلفة.

وقد أجريت الدراسة الحالية على عدد 448 من أسماك المبروك والتى تم الحصول عليها من مزرعة خاصة بمحافظة الدقهلية بمصر. وبعد فترة الأقلمة، تم نقل الأسماك بصورة عشوائية من أحواض الأقلمة إلى أحواض الفايبرجلاص ذات حجم 100 لتر ماء. وتم حقن الأسماك فى الغشاء البروتونى بميكروب الهيرفياى وعند درجات حرارة ماء 18، 28، 30 درجة مئوية لمدة ثلاث أسابيع مع تجميع عينات الدم لعمل التحاليل الهيماتولوجية والبيوكيميائية فى نهاية الأسابيع الثلاث من العدوى. وفى نهاية التجربة، تم ذبح جميع الأسماك فى المجموعة الضابطة والمجموعة المعدية. وكذلك تم أخذ الأعضاء الداخلية لعمل الفحوصات الباثولوجية.

وقد تضمنت الأعراض الإكلينيكية تغيرات فى السطح الخارجى للأسماك، تقرحات وبقع دموية على الجلد والتى بدأت فى الظهور من (3 – 9 أيام) بعد العدوى المعملية مع فقدان لقشور جلد الأسماك. ولوحظ إختفاء للأعراض الخارجية بعد 15 يوم من العدوى المعملية.

بعد العدوى المعملية بميكروب الفيبريوهيرفيياى أظهرت نتائج فحوصات الدم إنخفاض معنوى فى عدد كرات الدم الحمراء للمجموعة الرابعة (الأعلى إرتفاعاً فى درجات الحرارة) بالمقارنة بالمجموعة الضابطة. كما لوحظ زيادة معنوية فى عدد كرات الدم البيضاء فى كل المجموعات (2 و3 و4) بالمقارنة بالمجموعة الضابطة. وعلى العكس، أظهرت نتائج الهيموجلوبين وحجم الخلية الحزمى إنخفاض معنوى فى كل من المجموعة الثالثة والمجموعة الرابعة) بالمقارنة بالمجموعة الضابطة. أما بقياس متوسط حجم الخلايا، فقد كان هناك نقص معنوى فى المجموعة الثالثة بالمقارنة بالمجموعة الضابطة، وعلى النقيض سجلت المجموعة الرابعةزيادة معنوية عند مستوى معنوية. وبخصوص متوسط الهيموجلوبين الخلوى، فقد أوضحت نتائج المجموعة الثالثة والرابعة زيادة ملحوظة مقارنة بالمجموعة الضابطة. وقد وجد زيادة معنوية عند مستوى معنوية فى نسبة الليمفاوية فى كل المجموعات بالمقارنة بالمجموعة الضابطة.

وبخصوص التحاليل البيوكيميائية، فقد لوحظ زيادة معنوية فى الإنزيمات الكبدية والتى تشمل إنزيم الالانين امينوترانسفيريز وأنزيم أسبارتيت أمينوترانسفيريز وذلك فى المجموعة الثانية والثالثة والرابعة مقارنة بالمجموعة الضابطة بعد التعرض لميكروب الفيبريو هيرفيياى. بينما سجل مستوى الالبيومين زيادة غير معنوية فى كل المجموعات بالمقارنة بالمجموعة الضابطة. أما فى إختبارات الكلى، فقد سجل مستوى اليوريا زيادة ملحوظة فى كل المجموعات مقارنة بالمجموعة الضابطة. علاوة على ذلك، أوضحت قيم مستوى الحامض البولى تغيرات معنوية فى المجموعة الثالثة بالمقارنة بالمجموعة الضابطة. أما عند قياس نسبة الحديد فى الدم فقد لوحظ هناك نقص ملحوظ فى كل المجموعات المعرضة بالمقارنة بالمجموعة الضابطة.

وعند تعرض أسماك المبروك بعدوى ميكروب الفيبروباراهيموليتيكس حدث إنخفاض حاد ومعنوى فى عدد كرات الدم الحمراء للمجموعة الثالثة والرابعة بالمقارنة بالمجموعة الضابطة. وقد لوحظ أيضاً إنخفاض معنوى فى عدد كرات الدم البيضاء فى المجموعة الثانية فقط. علاوة على ذلك، سجل تركيز الهيموجلوبين إنخفاض ملحوظ فى المجموعة الرابعة فقط مقارنة بالمجموعة الضابطة. وقياس حجم الخلية الحزمى فقد لوحظ نقص معنوى فى المجموعة الثالثة والرابعة بالمقارنة بالمجموعة الضابطة. بينما كانت هناك زيادة معنوية فى مستوى متوسط الهيموجلوبين الخلوى للمجموعة الثالثة والرابعة بالمقارنة بالمجموعة الضابطة. وكانت هناك زيادة معنوية فى نسبة الخلايا الليمفاوية فى كل المجموعات بالمقارنة بالمجموعة الضابطة.

بينما فى حالة التعارض لميكروب الباراهيموليتيكس، فقد لوحظ زيادة معنوية فى الإنزيمات الكبدية والتى تشمل إنزيم الللانين امينوترانسفيريز وإنزيم أسبارتيت أمينوترانسفريز فى كل المجموعات بالمقارنة بالمجموعة الضابطة. بينما سجل الالبيومين زيادة ملحوظة فى المجموعة الثانية فقط بالمقارنة بالمجموعة الضابطة. أما فى إختبارات الكلى، فقد سجلت نسبة اليوريا زيادة معنوية فى المجموعة الرابعة، بينما سجل مستوى الكيراتينين زيادة معنوية للمجموعة الثالثة والرابعة بالمقارنة بالمجموعة الضابضة. وبالنسبة لمستوى الحامض البولى فقد سجل تغيرات غير ملحوظة فى كل المجموعات المعرضة بالمقارنة بالمجموعة الضابطة.

ومن الناحية الباثولوجية العينية (الفحص العينى) بعد العدوى فيبريوهيرفيياى وباراهيموليتيكس، لوحظ أعراض إحتقان وتضخم الأعضاء الداخلية والتى تشمل الخياشيم، الكبد، الكلى، الطحال، الأمعاء. وبالنسبة للفحوصات المجهرية للأنسجة التى أصيبت بعدوى الفيبريوهيرفيياى وباراهيموليتيكس فقد وجدت تقرحات فى طبقة النسيج الظاهرى المبطن للجلد مع إرتشاح للخلايا الإلتهابية وذلك فى الأسماك المصابة بالفيبريوهيرفيياى والباراهيموليتيكس. هناك إستسقاء مع نزيف شديد وإرتشاح لخلايا الدم البيضاء بين الألياف العضلية مع وجود تخسر لخلايا النسيج العضلى. أما فى الأعضاء الداخلية وجد هناك تنكرز شديد فى الصفائح الخيشومية مع إرتشاح للخلايا الإلتهابية المزمنة. بينما نسيج الكبد كان يعانى من إنحلال حويصلى فى منطقة الكبد والبنكرياس مع وجود إستسقاء،بالأضافة إلي إلتهاب حول منطقة القناة لمرارية مع إرتشاح للخلايا الإلتهابية المزمنة. أيضاُ ظهرت إلتهابات مزمنة للأمعاء مع إرتشاح للخلايا الإلتهابية . بينما أوضح الغشاء البروتيني إلتهاب مزمن مع إرتشاح للخلايا المزمنة وسائل الفيبرين . ونسيج الطحال، سجل نضوب في اللب الأبيض المكون للطحال مع وجود تجمعات لمراكز الميلانوماكروفاج. أيضاً كان هناك إلتهاب مزمن لنسيج الكلي حول الأنيبيبات الكلوية مع تجمعات لمراكز الميلانوماكروفاج.

 

 *** للإطلاع يرجى زيارة مكتبة الهيئة ***

إعداد : أيمن عشرى

إشراف : منى محمود

ساحة النقاش

مكتبة الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية

gafrdlibrary
عنوان الهيئة: القطعة رقم (210) بالقطاع الثانى-حى مركز المدينة-التجمع الخامس-القاهرة الجديدة- Email: [email protected] »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,428,452

اخر إصدارات كتب المكتبة